كن نحلة ولا تكن ذبابة


(con_eng) #1

[SIZE=5][COLOR=#ff00ff] [SIZE=5][COLOR=#ff00ff]كن نحلة تقع على الطيب وتتجاوز الخبيث … ولا تكن كالذباب يتتبع الجروح

[/color][/size]

[/color][/size][SIZE=5][COLOR=darkorchid]ركب سيارة صاحبه … فكانت أول كلمة قالها : ياااه !! ما أقدم سيارتك !!

============ ===

ولما دخل بيته … رأى الأثاث فقال : أووووه … ما غيرت أثاثك ؟!

============ ==

ولما رأى أولاده … قال : ما شاء الله … حلوين … لكن لماذا ما تلبسهم ملابس أحسن من هذه !!

============ ===
ولما عاد إلى البيت قدّمت له زوجته طعامه … وقد وقفت المسكينة في المطبخ ساعات …
رأى أنواعه فقال : ياااا الله … لماذا ما طبختي رزّ ؟
أوووه … الملح قليل ! لم أكن أشتهي هذا النوع !!

دخل محلاً لبيع الفاكهة … فإذا المحل مليء بأصناف الفواكه …
فقال : عندك مانجو ؟
قال صاحب المحل العجوز : لا … هذه في الصيف فقط …
فقال : عندك بطيخ ؟ قال : لا …
فتغير وجهه وقال : ما عندك شيء … ليش فاتح المحل !وخرج …
ونسي أن في المحل أكثر من أربعين نوعاً من الفواكه …

============ =

نعم …بعض الناس يزعجك بكثرة انتقاده … ولا يكاد أن يعجبه شيء …
فلا يرى في الطعام اللذيذ إلا الشعرة التي سقطت فيه سهواً …
ولا في الثوب النظيف إلا نقطة الحبر التي سالت عليه خطئاً …
ولا في الكتاب المفيد إلا خطئاً مطبعياً وقع سهواً …
فلا يكاد يسلم أحد من انتقاده … دائم الملاحظات …
يدقق على الكبيرة والصغيرة …
من كان هذا حاله عذب نفسه في الحقيقة … وكرهه أقرب الناس إليه واستثقلوا مجالسته…
لأنه لا يقيم لمشاعر الناس اعتباراً… يجرحهم بكل سهولة ولا يعتقد أنه قد أخطأ بشيء! -…

============ =
احرص على انتقاء كلماتك مع الآخرين… كما تنتقي أطيب الثمر والورد…

ولا تجعل كلامك سهاماً جارحة فيكرهك الناس…

============ =
قالت أمنا عائشة رضي الله عنها وهي تصف حال تعامله معهم :
ما عاب رسول الله طعاماً قط … إن اشتهاه أكله وإلا تركه …
نعم ما كان يصنع مشكلة من كل شيء …
وقال أنس رضي الله عنه : والله لقد خدمت رسول الله تسع سنين …
ما علمته قال لشيء صنعته : لم فعلت كذا وكذا ؟
ولا عاب عليّ شيئاً قط …ووالله ما قال لي أفَّ قط …
هكذا كان … وهكذا ينبغي أن نكون …
============ ====
وأنا بذلك لا أدعو إلىتركالنصيحة أو السكوت عن الأخطاء …
ولكن لا تكن مدققاً في كل شيء … خاصة في الأمور الدنيوية … تعود أن تمشّي الأمور …
كان رسول الله إذا لاحظ خطئاً على أحد لم يواجهه به وإنما يقول :
ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا …
يعني : إياكِ أعني واسمعي يا جارة …
نحلة … وذباب !!
كن نحلة تقع على الطيب وتتجاوز الخبيث … ولا تكن كالذباب يتتبع الجروح
منقـــــــــــــــــــــول
[/color][/size]


(أبو أنس المصري) #2

جزاكم الله خيراً والله موضوع مفيد جداً ويملس جانباً مهماً في حياتنا، بل وأحياناً يكون مصدر تعاسة والناس لا تدري ما سببها.