باب فضل الذكر والحث عليه


(أحمد (الإمارات)) #1

قال تعالى: {وَاذْكُرُوا اللهَ كَثِيراً لعَلكُمْ تُفْلِحُونَ} (سورة الجمعة10).

عَنْ أبي هُرَيرة رَضِي الله عَنْه قال: قالَ رَسُولُ الله صَلى الله عَلَيْه وسَلَّم: «لأنْ أقولَ سُبْحَانَ اللهِ، وَالحَمْدُ للهِ، وَلا إلَهَ إلاَّ الله، وَالله أكبرُ، أحَبُّ إلَيَّ مِمَّا طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ» رواه مسلم. كناية عن الدنيا.

وعَنْ عائشَة رَضِي الله عنْهَا قَالتْ: كانَ النَّبي صَلى الله عَليْهِ وسَلم يُكْثِرُ أنْ يَقُولَ في رُكُوعِهِ وَسُجُودِهِ: «سُبْحَانَكَ اللهُمَّ رَبَّنَا وَبِحَمْدِكَ، اللهُمَّ اغْفِرْ لِي» متفق عليه.



وعَنْ أبي مُوسَى الأشْعَري رَضِي الله عَنْه عَن النَّبِي صَلى الله عَليْهِ وَسَلم قال: «مَثَلُ الذي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالذي لا يَذْكُرُهُ، مَثَلُ الحَيِّ والْمَيِّتِ» رواه البخاري.



المرجع: كتاب رياض الصالحين للنووي، تحقيق: جماعة من العلماء، تخريج: الإمام الألباني، المكتب الإسلامي، (1412هـ ، 1992م)، الطبعة الأولى بالترتيب الجديد.