وقد ابتدع بعض الناس اليوم في هذه السورة - أي الفاتحة - بدعة


(أحمد (الإمارات)) #1

قال العلامة ابن عثيمين في تفسير سورة الفاتحة

وقد ابتدع بعض الناس اليوم في هذه السورة بدعة، فصاروا يختمون بها الدعاء، ويبتدئون بها الخُطب ويقرؤونها عند بعض المناسبات، وهذا غلط: تجده مثلاً إذا دعا قال لمن حوله: “الفاتحة”: يعني اقرؤوا الفاتحة، وبعض الناس يبتدئ بها في خطبه، أو في أحواله وهذا أيضاً غلط؛ لأن العبادات مبناها على التوقيف، والاتّباع.

المرجع: تفسير القرآن الكريم “جزء عمَّ”، العلامة ابن عثيمين –رحمه الله-، دار الثريا للنشر، (1432هـ - 2002م ط 1 ، ط 2) و (1424هـ - 2003م ط 3)، ص 7