واقيات الشمس


#1

الأطباء ينصحون باستخدام الفيزيائي فقط

واقيات الشمس … من الاعتقاد انه كلما زادت نسبة أل ( SPF) زادت نسبة الحماية !

مع دخول فصل الصيف الحار عليك التأكد من انك محمي تماماً من أشعة الشمس الضارة . لكن السؤال المهم هو: ما هو نوع واقي الشمس الذي يجب عليك شراؤه؟ وما هي المدة التي يجب فيها إبقاء الواقي على البشرة ؟
سوف نعرض بإذن الله في هذا المقال بعضاً من الاعتقادات الخاطئة حول واقيات الشمس وكيفية استخدامها .
من أهم الاعتقادات الخاطئة حول واقيات الشمس :
- الاعتقاد انه كلما زادت نسبة ال ( SPF) زادت نسبة الوقاية من الشمس :
رغم ان هذا يبدو منطقيا حيث ان من المفترض ان يعطي الواقي المحتوي على نسبة 100 % ( SPF) ضعف النتيجة المتوقعة من الواقي المحتوي على نسبة 50% (SPF ) غير ان هذه النظرية ليست صحيحة. ففي واقع الأمر يختلف الاثنان بفارق بسيط لا يتعدى النسب البسيطة حيث ان الواقي بنسبة 15 % اس بي اف يستطيع حماية البشرة بنسبة 93 % من أشعة الشمس الضارة اما في الواقي الذي يحتوي على نسبة 30 % SPFفيمكنه حماية البشرة بنسبة 97 % من أشعة الشمس الضارة . لكن نسبة الحماية هذه لا تأخذ بعين الاعتبار ان لم تكن تضع الواقي بشكل كافٍ .
لأفضل النتائج قم بتطبيق من 1 الى 2 أونصة من واقي الشمس قبل نصف ساعة من الخروج الى الشمس ( حتى يتمكن الجلد من امتصاصه بشكل كامل) ثم كل ساعتين للمناطق المعرضة لأشعة الشمس.
- الاعتقاد ان منتجات الوقاية من الشمس تستخدم للمناطق التي تتعرض للشمس فقط .
يعتبر هذا الأعتقاد خاطئا فالألبسة الأعتيادية قد تحمي الجلد بنسبة 7 (SPF) فالأقمشة الغامقة او المموجة تعمل على حماية الجلد من الشمس بشكل أكبر من الألبسة الأخرى ،مع ذلك فانه من الأفضل وضع واقي الشمس على جميع أجزاء الجسم قبل لبس الملابس الخارجية . أو حتى أفضل من ذلك يمكنك ان تقوم بلبس الملابس المصنوعة من مواد مضادة للأشعة البنفسجية فهذا النوع من الأقمشة يكون معالجا بمواد صبغية شفافة تمتص الأشعة الفوق البنفسجية ، معظم هذا النوع من الألبسة يحتوي على نسبة حماية 50 SPF
- الاعتقاد ان انواع المكياج التي تحتوي اس بي اف هي كغيرها من انواع المكياج الأخرى الاعتيادية :
وهذا اعتقاد غير صحيح ، فأنواع المكياج ومستحضرات التجميل التي تحتوي على نسبة حماية من الشمس تكون أفضل بكثير من الانواع الخالية تماماً الا ان هذا وحده غير كافٍ ولا يكافىء وضع كريم مرطب واقٍ من الشمس تحت طبقة المكياج أي قبل تطبيق المكياج على البشرة ، فطبقة المكياج وحدها غير كافية ذلك لأنها تتشقق منتجة منافذ لدخول الأشعة الفوق بنفسجية للبشرة الا اذا تم وضع المكياج بكميات كبيرة وطبقات متعددة على البشرة وهذا ما لا تفضله الأغلبية العظمى من النساء .إذاً الطريقة الأفضل هي وضع طبقة رقيقة من واقي الشمس قبل وضع كريم أساس المكياج .
- الاعتقاد ان واقي الشمس يسبب أمراض السرطان:
اعتقاد خاطىء حيث لا يمكن ان يؤذي واقي الشمس البشرة الا عندما يمتصه الجلد وهذا لا يحدث عادةً اذا كنت لازلت قلقا يمكنك ان تستخدم واقي شمس يحتوي على مكونات فيزيائية للحماية من الشمس مثل أوكسيدات الزنك أو اوكسيدات التايتينيوم اللذين يعملان كمادة واقية على سطح الجلد ولا يتم امتصاصهما . تأكد دائماً من ان تتحقق من المكونات الفعالة الموجودة على العبوة حتى ان كنت تستخدم نفس نوع الواقي فقد تتغير المكونات عن مكونات السنة السابقة . يفضل استخدام واقي الشمس الفيزيائي فقط لكن المشكلة تكمن انه غير متوفر بشكل جيد في الأسواق بالاضافة الى ان الكثير من المستخدمين قد ينزعجون أثناء استخدامه لأنه أسمك واكثر دهنية من واقي الشمس الكميائي حينما يوضع على البشرة .
- الاعتقاد انه لا يشترط وضع (واقي الشمس المقاوم للماء ) بعد الخروج من حوض السباحة :
اعتقاد خاطىء: توصل الباحثون في دراساتهم أن الاجازات الصيفية التي تكون في مناطق ساحلية او قريبة من مسطحات الماء ترتبط بظهور الشامات الجلدية بنسبة 5% من المعدل الطبيعي ومن المعروف ان هذه الشامات الجلدية تزيد من احتمالية الاصابة بسرطان الجلد لا سمح الله ، وقد عرفت منظمة الأدوية العالمية هذا النوع من كريمات الوقاية من الشمس بكريمات الوقاية من الشمس المقاومة للماء (أي انها تقاوم الماء لمدة لا تقل عن 40 دقيقة من بداية تعرضك لها ) ولا تعتبرها كريمات مضادة للماء. ولا يوجد أي نوع من كريمات الوقاية مضاد للماء تماما حيث يجب دائماً إعادة وضعه بعد كل2الى 3 ساعات وبعد كل مرة تتعرض فيها الى الماء او تقوم بالسباحة او الاستحمام .
- الاعتقاد التالي هو الاعتقاد ان وضع كريم الواقي من الشمس يؤدي الى نقصان فيتامين د :
(اعتقاد خاطىء ) طبعا يعرف الجميع ان اجسادنا بحاجة دائماً الى فيتامين (D) الذي عادة ما نتحصل عليه من اهم مصادره الرئيسية وهي أشعة الشمس ، من غير فيتامين د في الجسم لا يستطيع الجسم امتصاص و استخدام الكالسيوم والفسفور وهما من المعادن الضرورية والهامة جداً لنمو عظام سليمة . لكن الاعتقاد الخاطىء هو ان واقي الشمس يمنعك من تكوين فيتامين (د) .وهذا غير صحيح فحتى مع وضع واقي الشمس يستطيع الجلد امتصاص ما يكفي من الجزء المفيد من أشعة الشمس اما اذا كنت لا زلت قلقاً من ان لا تحصل على الكمية الكافية من فيتامين ( D) فيمكنك اخذ مكملات فيتامين (D) يوميا للحفاظ على متانة وقوة العظام ( يمكن أخد 600 وحدة عالمية يوميا) .
- الاعتقاد ان واقيات الشمس التي تحتوي على مضادات الأكسدة توفر نسبة حماية اعلى:
اعتقاد صحيح - مضادات الأكسدة من أهم معززات ال (أس بي أف ) . فواقي الشمس وحده لا يحمي من جميع اضرار اشعة الشمس حتى لو كان بقوة حماية 50 (SPF) الذي يمنع 98% من الأشعة الفوق بنفسجية . مضادات الأكسدة تعتبر مادة ممتازة لالتقاط ما يمكن ان يتسرب من الأشعة الفوق بنفسجية الى البشرة حتى مع وجود واقي الشمس . كما أثبتت الدراسة ان واقيات الشمس المجتمعة مع مضادات الأكسدة مثل المستخلصة من الشاي الأخضر او مركب البولي فينولز الموجودة في الطماطم تقلل من تكوين الجذور الحرة التي تسبب السرطان لا سمح الله عند التعرض لأشعة الشمس والأشعة الفوق بنفسجية .
ان اردت الحصول على افضل حماية من أشعة الشمس الضارة فيجب عليك استخدام واقي شمس واسع المجال أي يحمي من كل من ال (UVA) و (UVB) في آن واحد . تأكد دائماً من ذلك عند قراءة العبوة لا تكتفي بقراءة المنتج من الخارج ، اقرأ محتويات المنتج وتأكد انه يوفر لك حماية من كل من ال ( UVA) و(UVB):
من المكونات التي تحمي من أشعة الFONT=&quot المسببة لعلامات تقدم السن المبكرة :[/font]
Avobenzone
Ecamsule (Mexoryl)
Zinc oxide
Titanium dioxide
اما المكونات التي يجب ان توجد في محتوى واقي الشمس لتحمي من اشعة (UVB) المسببة للحروق :
Octyl methoxycinnamate
Octyl salicylate
Octocrylene
Zinc oxide
Titanium dioxide
أخيراً إذا كنت تسأل عن نوع واقي الشمس الذي ينصح به الأطباء ، فهو أي واقٍ يتجاوز نسبة ال 30 (SPF ) أو أكثر مع مكونات تحمي من كل من أشعة ال (UVA )وأشعة ال (UVB ) الضارتين .