شراء قصر في الجنة ( الرجاء على الجميع الدخول )


(محمد الألماني) #1

والله موضوع يا اخوان غايه في الجمال والاهمية

وهو في الملف المرفق

جزى الله خيرا صاحب هذا العمل


(أبو أنس المصري) #2

جزاكم لله خيراً يا محمد، ولكن هناك تنويه بسيط عن تصحيح في خطأ رد في أحد الأحاديث المذكورة أن من وصف الجنة أن “بلاطها المسك” والصواب “ملاطها” المسك والملاط بالمصري “المونة” الأسمنتية التي توضع بين الطوب وذكر الحديث بكامله هو
حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأَوْدِيُّ ، ثنا وَكِيعٌ ، عَنْ سَعْدَانَ الْجُهَنِيِّ ، عَنْ سَعْدِ بْنِ مُجَاهِدٍ الطَّائِيِّ ، عَنْ أَبِي مُدِلَّةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قُلْنَا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، " أَخْبِرْنَا عَنِ الْجَنَّةِ ، مَا بِنَاؤُهَا ؟ قَالَ : " لَبِنَةٌ مِنْ فِضَّةٍ وَلَبِنَةٌ مِنْ ذَهَبٍ ، مِلاطُهَا الْمِسْكُ الأَزْفَرُ ، حَصْبَاؤُهَا الْيَاقُوتُ وَاللُّؤْلُؤُ ، وَمِزَاجُهَا الْوَرْسُ وَالزَّعْفَرَانُ ، مَنْ يَدْخُلُهَا يُخَلَّدُ فَلا يَمُوتُ وَيُنَعَّمُ لا يَبُوسُ ، لا يَبْلَى شَبَابُهُمْ ، وَلا تُحْرَقُ ثِيَابُهُمْ "


(محمد الألماني) #3

جزاك الله خيرا اخي ابو انس على التصحيح


(م.عيدروس) #4

…:):):):):slight_smile: