وطنى نصيبى الوطن الأكبر.... الشاعر محمود عبد الله


(con_eng) #1

[SIZE=“4”][COLOR=“Blue”][CENTER]"وطني (نصيبي) الوطن الأكبر/ يوم ورا يوم (أزماته) بتكتر/
و(انكساراته) ماليه حياته/ وطني (بيُنهَب وبيُستَعْمَر)/
وطني وطني/ وطني يا (حارق) حبّك قلبي/
وطني يا (همّ) الشعب العربي/
ياللي (هويت) بالوحدة الكبرى/ بعد ما شفت جمال الثورة/
إنت (غريب)/ (صوتك بعيد)/ عن الوجود كلّه/ عن الخلود كله/ يا وطني/


(صعب يا جرح) يا مالي قلوبنا/
(صعب يا حلم ومات في حياتنا)/
(ساكتة يا جامعة يا خادعة) شعوبنا/
(فاشلة يا أسوأ شيء) في حياتنا/
(يا خِلاف دايم بين أخّين)/ بين (إيران) وبين البحرين/
في اليمن ودمشق وجدّة/ نفس الغنوة (لأتعس) وحدة/
(فُرْقِة) كل الشعب العربي/


قوميتنا اللي (بنمحيها)/ اللي حياتنا (دمار) حواليها/ يا وطن (حارق أهله وناسه)/ (جنّة بينعم فيها أعاديها)/
شوفوا (العراق) بعد العدوان/ (وبكره سوريا والسودان)/

(سكت) الشعب (وخطوته تاهت)/ (ضاع الحق وكفّته مالت)/
(لما اندفن الحلم العربي)/
وطني يا (أغنى) وطن في الدنيا/
وطني (يا ممنوع) م الحرية/
(يا وطن مسلوب مدخراتك)/
(ياللي في إيد الشر ضحية)/
الصوت صوتك (ناطق غربي)/
مش صدى شرقي ولا صدى (عربي)/
ياللي (بتُنهَب قدام عيني)/
ياللي (في قلب الذل راميني)/
انت (نصيبي) يا وطني العربي/
وطني يا (راضي) على استعمارهم/
وطني يا (شارب) كل (مرارهم)/
(ليه بتخيّب ظننا فيك؟)/ (ليه بتخاف) إنك تواجههم؟)/
الاستعمار (وياك دي بدايته)/ (بيك راح يجي زمانه ووقته)/

(في لبنان وفي السودان)/ (بيقسّم جيش الطغيان)/
وده من (صمت) الشعب العربي/

وطني يا (ثروة حيتان ناهشينها)/
(وطني يا غنوة الغرب ساجنها)/
(إمتى كرامتك ترجع ليك؟)/
(مدخراتك مين هايصونها؟)/ وطني يا (منهوب) عِزّه وخيره/
يا وطن باني المجد (لغيره)/ ياللي (مالكش في أي ريادة)/
يا وطن كله (هوان وبلادة)/
وطن (السلب) الوطن العربي/

وطني يا زاحف (لانكساراتك)/ يا اللي حياة (الذل) حياتك/
في (دارفور) وفي (غزّة الحاير)/ لسه هاتكمل (تصفيّاتك)/
إحنا وطن (على طول مِتْهَدِد)/ إحنا وطن (يُلْطُم ويعَدِّد)/
وطن (الشجب) الوطن العربي/

وطني (نصيبي) الوطن الأكبر"

“وطني حبيبي الوطن الأكبر/ يوم ورا يوم أمجاده بتكبر/
وانتصاراته ماليه حياته/ وطني بيكبر وبيتحرر/”

"وطني غُنانا ليك وعشانك/ كلمة حق وعلى ألحانك/
وسط الخوف والموج العالي/ نحلم توصل برَ أمانك/ من غير دوشة ولا شعارات/ زمن اليأس أهو عدّى وفات/
شَمَّرْ يللا وابني معانا/ فَجَّر طاقة نور جوّانا/ تجمع كل الشعب العربي/


وطني حبيبي الوطن الأكبر/
وطني تعال نعيد حساباتنا/ يللا نعوّض كل ما فاتنا/ إيد على إيد وبِعزم حديد/ نحمي ترابنا ونبني حياتنا/
إفتحْ ياللا كل حدودك/ حَدِّدْ هدفَك وإعلا بصوتك/ لسه طريق المجد في إيدك/ حَقِّق ياللا كل وجودك/

واِجمعْ كل الشمل العربي"
[/center][/color][/size]


(أبو أنس المصري) #2

والله الموضوع يحزن، وما فيشثورة نقدر نقول إنها نجحت حتى الآن، يمكن الأفضل حالاً شويه هم تونس والمغرب
لكن سورية واليمن وليبيا ومصر فكلهم حالهم مع ثورتهم حال يغم وما فيهوش أي حاجة تسر، وهذه والله ليست نظرة تشاؤم بل هو الواقع
سورية وما أدراكم ما سورية
اليمن شالوا ألدوا حطوا شاهين
ليبيا تصارع حرب تقسيم ميراث الرجل المريض بس بتاع قرن 21
مصر، هههههه (أفضل تعليق)

أما بقى قصة وطني نصيبي وخيبة أملي الأكبر فبلغ فيها الأمر ذروته واتضح جلياً أننا في اسوأ حالاته وقد أثبت بالقرينة والدليلة إننا كلنا مرعوبين من إسرائيل لأن فيلم سورية كله يخلص في أسبوع لو حبيناه يخلص في أسبوع، لكن أفضل تعليق -من وجهة نظري- على تصريحات الدول العربية دا للي إصلاً صرح- بالضبط زي “ما تقداااارش”.

بس لي تعليق على صورة الوطن العربي، آيه هو الصورة الجديدة بعد بتر القدم الأمامية للكلب أبو سلسلة لسه ما اتحدثتش.


#3

بصراحة كلماتها رائعة ورغم انها تحزن زى ما قال ابو انس الا انها حقيقة وهذا وواقعنا وحالنا الذى نعيشه وعلى الرغم من قيام الثورات وحتى ان نحجت لتأتى بنظام ديمقراطى وتحقق العدالة فهذا ليس نهاية المطاف بل يطلبه عقلية غير العقلية وواقع غير الواقع الذى نحن فيه