قيل لحكيم ....وقال حكيم


(rim-o) #1

قيل لحكيم :
من أسوأ الناس حالاً؟
قال : من قويت شهوته … وبعدت همته… وقصرت حياته … وضاقت بصيرته
سئل حكيم :
بم ينتقم الإنسان من عدوه…؟
فقال : بإصلاح نفسه
سئل حكيم :
ما السخاء … ؟
فقال : أن تكون بمالك متبرعاً، ومن مال غيرك متورعاً .
سئل حكيم :
كيف أعرف صديقي المخلص …؟
فقال :
أمنعه … وأطلبه… فإن أعطاك … فذاك هو .
وإن منعك … فالله المستعان …!
قيل لحكيم :
ماذا تشتهي …؟
فقال : عافية يوم !
فقيل له :
ألست في العافية سائر الأيام …؟
فقال :
العافية أن يمر يوم بلا… ذنب.
قال حكيم :
الرجال أربعة : جواد و بخيل و مسرف و مقتصد
فالجواد : من أعطى نصيب دنياه لنصيبه من آخرته.
والبخيل : هو… الذي لا يعطي واحداً منهما نصيبه.
والمسرف : هو الذي يجمعهما لدنياه.
والمقتصد : هو الذي يعطي كل واحده منهما نصيبه
قال حكيم :
أربعة حسن ولكن أربعة أحسن …!
1-الحياء من الرجال … حسن ، ولكنه من النساء … أحسن .
2- والعدل من كل انسان … حسن، ولكنه من القضاء والامراء … أحسن .
3- والتوبة من الشيخ … حسن . ولكنها من الشباب … أحسن .
4- والجود من الأغنياء … حسن . ولكنه من الفقراء … أحسن .
قال حكيم :
إذا سألت كريماً … فدعه يفكر…فإنه لا يفكر إلا في خير.
وإذا سألت لئيماً … فعجله … لئلا يشير عليه طبعه … أن لا يفعل !
قيل لحكيم :
الأغنياء أفضل أم العلماء … ؟
فقال : العلماء أفضل .
فقيل له : فما بال العلماء يأتون أبواب الأغنياء . ولا نرى الأغنياء يأتون أبواب العلماء …؟
فقال : لأن العلماء عرفوا فضل المال ، والأغنياء لم يعرفوا فضل العلم!
قال حكيم :
الناس في الخير أربعة : فمنهم من يفعله … ابتداء، ومنهم من يفعله … إقتداء .
ومنهم من يتركه … حرماناً ، ومنهم من يتركه … استحساناً .
فمن يفعله ابتداء … كريم!
ومن يفعله اقتداء … حكيم !
ومن يتركه حرماناً … شقي !
ومن يتركه استحساناً … غبي !


(eng.Eiad) #2

من درر الحكم فعلاً جميلة .


(rim-o) #3

شكراً جزيلاً eng.Eiad