«أبوإسماعيل»: أمى ليست أمريكية و«غداً يروجون أن أختى فرنسية وزوجتى إسرائيلية»


(أبو أنس المصري) #1


أكد حازم صلاح أبو إسماعيل، المرشح لرئاسة الجمهورية أن الولايات المتحدة الأمريكية تنفق ملايين الدولارات فى مصر، لإشاعة الفوضى، وقال فى مؤتمر حاشد مساء أمس بالمنصورة: “أمريكا حينما لم تنجح فى مؤامرات تلويث السمعة معى، قالت إن هناك مخاوف لأن مصر مجتمع فيه مسيحيين” وتابع: “أقول لكم خبراً فى منتهى القوة… أنا استقبلت توكيلات من المسيحيين وصلت لعشرات الآلاف من مختلف المحافظات”.

وأضاف أبو إسماعيل: “أتابع مع أفراد حملتى يوماً بيوم، وكان عدد المسيحيين العاملون معنا فى الحملة من شهرين 65 شخصا، ووصلتنى اليوم رسالة بأن عددهم تجاوز 350 شخصا”.

ونفى أبو إسماعيل، خلال المؤتمر، ما تردد عن أن أمه أمريكية، قائلاً: “أنا متوقع إننا بدأنا الموسم وهانسمع الكلام ده كتير واطمئنوا وهم كلمتين خليهم يبيعوا جرائد اليومين دول ويمكن أن نسمع أن أمى أمريكية وأختى فرنساوية والحمد لله أنهم لم يقولوا أن زوجتى إسرائيلية”.

واستطرد: “فيه واحد مذيع لطيف جدا وأشكر أهالى ميت الكرما مركز طلخا ـ قرية المذيع توفيق عكاشة ـ على تواجدهم وهذا المذيع عندما وجد أن اسمى حازم صلاح أبو إسماعيل وتوجد عائلة فى مدينة سمنود اسمها عائلة أبو إسماعيل فتوقع من عند نفسه أن يبقى حازم أبو إسماعيل من منية سمنود، وبدأ ينسج من خياله أننا كنا نزوره وكان يأتى لنا وهذا لم يحدث مطلقا، ثم أذاع مكالمة تليفونية مفبركة وأنا نفيت ذلك تماما”. وتابع: “أنا عارف البط بيتزغط إزاى والعدد اللى ماسك تنظيم هذا المؤتمر الآن معظمه من قرية ميت الكرما وخلوا بالكم من البط اللى عندكم”.