عمرو موسى: قانون العزل السياسى لا يمسنى


(system) #1

عمرو موسى: قانون العزل السياسى لا يمسنى

عمرو موسى فى مؤتمره بمدينة طنطا أمس الأول
قال عمرو موسى، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، إن قانون العزل السياسى الذى يناقشه مجلس الشعب حالياً لا يمسه، ولا يمس الوطنيين المصريين.

وأضاف «موسى»، خلال مؤتمر عقده، أمس الأول، فى مدينة طنطا بمحافظة الغربية، أن الدولة المصرية أصبحت مهددة فى الوقت الحالى أكثر من أى وقت مضى، وشدد على أهمية إعادة بناء الدولة المصرية الحديثة، وطالب جميع الأطياف السياسية بالتوافق حول صياغة الدستور الجديد، وحذر من خطورة انفراد تيار سياسى بإعداده، وأعلن ترحيبه بحكم «القضاء الإدارى» الذى أبطل تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور.

وأشار «موسى» إلى أن سلطة المجلس العسكرى ستنتهى فى يونيو المقبل، بعد انتخاب رئيس مدنى يدير شؤون البلاد، مشدداً على ضرورة إعادة بناء جهاز الشرطة لتحقيق سلامة وأمن المواطن المصرى.

وأكد «موسى» أنه سيعلن برنامجه الانتخابى، خلال أيام، موضحاً أنه سيتضمن حلولاً جذرية لجميع الأزمات التى تمر بها مصر فى شتى المجالات. وأشار إلى أن ٥٠٪ من الشعب المصرى يعانى الفقر، ونسبة الأمية وصلت إلى ٣٠٪، والبطالة ٢٥٪.

وقال «موسى» إن اتفاقية كامب ديفيد «ماتت» ولا حاجة لتطبيقها فى الوقت الراهن، لأنها اتفاقية إطارية وقتية، وجاءت محلها اتفاقية سلام بين مصر وإسرائيل، وأعلن التزامه بحل القضية الفلسطينية، التى كافح من أجلها على مدى سنوات.

واضطر «موسى» إلى إنهاء مؤتمره بعد أن هاجمه عدد من شباب القوى الثورية، وهتفوا ضد المجلس العسكرى: «يسقط يسقط حكم العسكر»، فرد عليهم أنصار «موسى» بهتاف: «الشعب يريد عمرو موسى»، ونظم شباب القوى الثورية مسيرة فى شارع البحر، رددوا خلالها: «وحياة دمك يا شهيد… ثورة تانى من جديد»، وغيره من الهتافات، فيما قام بعض الصبية برشق السيارة التى كانت تقل عمرو موسى بالحجارة، قبل أن تسرع هاربة وسط أنصاره.


(أبو أنس المصري) #2

الخروج المخزي لمرشحي الفلول.
شتان بين واحد يرشقه الشعب بالحجارة ويلتف حوله البلطجية “عمرو موسى”

وبين واحد يعتدي عليه البلطجية ويحتفي به الشعب