د. راغب السرجاني بنفي ما نسب إليه حول قرار حزب النور


(slaf elaf) #1

[SIZE=“5”][CENTER]

في تصريح خاص لموقع قصة الإسلام، أكد فضيلة الأستاذ الدكتور راغب السرجاني عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعضو الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، أن ما نُشر على لسانه في صفحة محبي خيرت الشاطر على الفيس بوك كتعقيب لفضيلته على قرار حزب النور السلفي بدعم ترشيح الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح لرئاسة الجمهورية هو محض افتراء وكذب، وأنه ما كان له أن يصرح بما يخالف منهجه في أدب الخلاف الذي تربى عليه ويؤصل له ويدعو من خلاله إلى الأدب مع المخالفين خاصة إذا ما كان محل اجتهاد يصيب فيه البعض ويخطئ فيه الآخرون.
كما يؤكد الدكتور راغب السرجاني على أنه سيقوم بإنزال بيان مصور يوم غدٍ الاثنين 30أبريل2012م؛ لتكذيب هذا الذي نشر على لسانه داخل صفحة محبي خيرت الشاطر وغيرها على الفيس بوك.
وأشار فضيلته إلى أنه ما زال وسيستمر على علاقته الطيبة بجميع العاملين على الساحة الإسلامية والدعوية من مشائخ السلفيين والإخوان والعاملين تحت رايتهم.
ويهيب الدكتور السرجاني بجميع من تناقل مثل ها الكلام توخي الدقة في النقل، خاصة في مثل هذه الأجواء التي تمر بها البلاد.
كما أشار فضيلته إلى أنه سيؤكد من خلال البيان (الذي سيلقيه غدًا إن شاء الله) على بعض المحاذير التي يجب الحذر منها خلال المرحلة المقبلة في مصرنا مع توضيح كيفية عبور المرحلة الحالية بسلام إن شاء الله تعالى.
أنه ما زال وسيستمر على علاقته الطيبة من السلفيين والإخوان
ومن الجدير بالذكر أن صفحة محبي خيرت الشاطر وغيرها على الفيس بوك قد ادعت أن الدكتور السرجاني علق على قرار دعم الدعوة السلفية وحزب النور للدكتور أبو الفتوح قائلاً :
نحن فى مرحلة الزلزال وهتصدموا فى المرحلة دى حين تسقط الأقنعة ، كنت تتهموننا بأنا المفرطون فى المشروع الإسلامى ولن نطبق الشرع ، فعلا الصدق ليس المظهر ولا الهيئة فمن علق على أعواد المشانق من أجل الدين هو من سيتحمل من أجل الدين ، وما تم اليوم لا أرى له مبررا إلا أن وراء القرار ضغوط ليقنعنا بها أئمة النور وتلامذة المشايخ.

[/center][/size]

[[COLOR=“White”][SIZE=“1”]د. راغب السرجاني بنفي ما نسب إليه حول قرار حزب النور

[/size][/color]](http://islamstory.com/ar/node/22002)


(أبو أنس المصري) #2

أنا بجد مش عارف هم الأخوان هايجلهم “الننح” ليه بسبب إن حزب النور دعم الدكتور أبو الفتوح. مش عارف بجد هم ليه ناظرين لحزب النور على إنه أحد لجان جماعة الأخوان المسلمين وليس له الحق أن ينشق عن قرارات المرشد العام. ما هو حزب الحرية والعدالة رشح مرسي من غير ما ياخد رأي حزب النور، ولم يتشاوروا مع السلفيين عن شخص مرشح الأخوان، ولما رشحوا خيرت الشاطر أيده كل السلفيون ولو كان لسه الشاطر موجود كنت سأؤكد وبما لا يشوبه مجال للشك أن الكل كان سينتخب خيرت الشاطر.

لكن فيه حد بينتخب رئيس نازل ببرنامج انتخابي بتاع واحد صاحبه.
يعني لما نطالب الرئيس بتاعنا بحاجة، نستناه على ما “يستعين بصديق”

ليس الأخوان فقط هم من علقوا على أعواد المشانق، بل من السلفيين من صُفِّيَ ولم يسمع عنه أحد أصلاً، هاضرب لكم مثال برجل لا يعرفه أي أحد منكم وكان شيخاً وله أتباع ولكن ما كانش بصيت الأخوان وأعضائهم البرلمانيين المحميين بحصانة برلمانية وكانوا بيدخلوا طلابهم المدينة الجامعية رغم عن أنف أمن الدولة، هل سمعتم عن شيخ اسمه “السيد فارس” من محافظة الشرقية مركز فاقوس قرية الديدمون. هذا الرجل اعتقل للتحقيق معه وخرج من التحقيق ميــــــــــــــــــــــــت، مش لازم يتشهر مثل سيد قطب علشان يبقى انقتل في سبيل الله، وإذا كنتم تتحدثون عن المعتقلات فما عند السلفيين حدث عنه ولا حرج وأعدادهم أقسم بالله مضافعات عدد ما عند الأخوان، ولكن السلفيين لم يكن صوتاً ولم يكن لهم أحد يدافع عنهم.
الحرية والعدالة اختارت مرسي
النور اختار أبو الفتوح
آيه المشكلة؟؟؟؟
ولا انتوا خايفين من حزب النور إنه يظهر بحجمه الحقيقي ولا سيما إنكم استطعتم أن تحولوه “للذراع الملتحي لجماعة الأخوان المسلمين” خلال الفترة الماضية مما حمل الحزب مشاكل جماعة الأخوان المسلمين.
أرجو أن يستقل حزب النور استقلالاً حقيقياً وساعتها سنعرف من له في السياسة ومن ليس له في السياسة، من يطبق مبدأ الشورى ومن شورته فرض رأيه على الجميع.