المرشد العام يحل مرسي من بيعته ..... مرسي: نعم سيدي!


(أبو أنس المصري) #1

انطلقت أمس حملة الدكتور محمد مرسي في وسط حشد وصفوه بالجماهيري وأصفه بالأخواني لأنه كان واضح جداً إنهم كلهم من الأخوان وكذلك أيضاً كان واضحاً وجلياً أن كل الخطاب لم يكون موجهاً لعموم مصر ولكنه كان موجهاً لشباب الأخوان.

وفي سابقة لا أعلم أن أحداً سبقنا إليها فيمن تناول قضية ترشيح الأخوان تكلمنا في هذه المشاركة
http://www.almohandes.org/vb/showpost.php?p=281440&postcount=5
عن مشكلة البيعة لدى الأخوان المسلمين وتعارض عقائدي بين بيعتهم للمرشد وبيعتهم للرئيس القادم.

وبالفعل بان العوار العقائدي لدى أعضاء جماعة الأخوان المسلمين من خلال إحلال المرشد العام أمس البيعة لمحمد مرسي مع العلم أنه لم يحل باقي أعضاء جماعة الأخوان المسلمين، والسؤال يتجدد في حال نجاح محمد مرسي وهو ليس في عنقه بيعة للمرشد العام، هل ستبقى البيعة منعقدة لأعضاء الجماعة للأمير القائم وهو محمد مرسي أم للمرشد العام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لو كانت للمرشد العام فسيشبهون الخوارج، وإن كانت لمرسي فلم تبق جماعة الأخوان؟؟؟
أخشى أن أر مثل هذا المنظر في مصر.

ولكن من المتع التي حدثت في هذا اللقاء, أن المرشد العام طالب مرسي أن يكون رفيقاً برجال الشرطة والجيش فكان الرد المفاجئ بعد الإحلال من البيعة “نعم سيدي”.

والله لو ما رفع الأخوان الغمة من على أعينهم ليكتشفوا أنهم في مواجهة مع مفارقات لم يحسبوا لها حساباً وسندخل في دوامة ومتاهة ليس مخرج إلا بتضييع البلد.

سؤال أنا أساله لكل الأخوان، ماذا لو أصبح مرسي رئيساً للجمهورية وحكم فينا بشرع الله ثم أصدر قراراً بحل جماعة الأخوان المسلمين ولم يقبل المرشد العام بهذا القرار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#2

هل يجوز اصلا شرعا البيعه لغير الوالى الشرعى الذى اختارته الامه ؟؟
يعنى لو الوالى امر احد الاخوان شيىء والمرشد امره شيئا اخر فماذا سيفعل ؟؟


(أبو أنس المصري) #3

سؤال أنا أساله لكل الأخوان، ماذا لو أصبح مرسي رئيساً للجمهورية وحكم فينا بشرع الله ثم أصدر قراراً بحل جماعة الأخوان المسلمين ولم يقبل المرشد العام بهذا القرار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل يجوز اصلا شرعا البيعه لغير الوالى الشرعى الذى اختارته الامه ؟؟
يعنى لو الوالى امر احد الاخوان شيىء والمرشد امره شيئا اخر فماذا سيفعل ؟؟

نعم هذه أسئلة تحتاج إلى إجابة، ولكن لن تجد اذناً تسمع أصلاً حتى تجد عقلاً يفكر أو لساناً يرد.