التخزين


(المهندسة نونو) #1

مرحبا
ممكن لو حد عنده معلومات او مواضيع عن التخزين من ناحية تصنيف التخزين والرقابة عن التخزين وخاصة الرفوف المستخدمة للتخزين بالمخازن، لو حد عنده المعلومات أتمنى ان يفيدني بها.


(مهندس صلاح يحيى) #2

ده رابط مفيد عن أدارة المخزون يمكن الأستفاده منه

http://mdcegypt.com/Site-Arabic/Material%20Management/Inventory1_arabic.asp#14.%D8%A3%D9%87%D9%85%D9%8A%D8%A9%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AE%D8%B7%D9%8A%D8%B7_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%82%D8%A7%D8%A8%D8%A9_%D8%B9%D9%84%D9%89_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%B2%D9%88%D9%86_


(المهندسة نونو) #3

شكرا يا بشمهندس عالمساعدة.
انا طالبة بقسم الهندسة الصناعية ومشروع تخرجي عن (التخزين للمواد نصف المصنعة بمصنع الخزف)، فياريت لو اتفيدني بمعلومات زيادة أكثر حول هذا الموضوع.
ولك جزيل الشكر


(مهندس صلاح يحيى) #4

بشكل عام دى نبذة عن تصميم المخازن والمستودعات يمكن أن تفيد فى عناصر المشروع المطلوب :

تصميم المستودعات( المخازن)

أولاً: العوامل المؤثرة على تصميم المستودع:

أ. نوعية التخزين وهل التخزين مؤقت أم دائم.
ب. مواصفات وخصائص المواد المطلوب تخزينها.
ج. المساحات اللازمة لتخزين المواد سواء كانت مباني أم أرض فضاء.
د. معدات النقل والرفع والمناولة اللازمة.
ر. طرق التخزين اللازمة لكل صنف أو مجموعة أصناف.
ز. طرق الإستلام والصرف والتداول لكل مجموعة أصناف.
س. مواقع المستودع.

ثانياً: طبيعة المواد المراد تخزينها:

أ. حجم ووزن الوحدة المتداولة من الصنف والكمية التى تطلب عادة ومعدل الطلب.
ب. الحد الأقصى للمخزون من الصنف.
ج. المساحة اللازمة للتخزين والمناولة.
د. اشتراطات الوقاية والاحتياطات الخاصة بنوعية المواد كالحرارة أو التبريد أو
التهوية.

ثالثاً: الأهداف المرجوة فى تصميم المخزن:

أ. تحقيق كفاية المستودع الكلية وأغراض التخزين.
ب. كفاية إرتفاعات الأسقف.
ج. إختيار الأرضيات المناسبة لمعدات النقل والمناولة.
د. التوزيع السليم للمساحات ومراعاة قربها من أقسام الإنتاج.
ر. مراعاة قوانين تنظيم المباني والوقاية ضد الحريق.
ز. إختيار أنواع المنشأت المناسبة (مباني/ جالونات معدنية) بما يحقق الأمن وتهيئة
ظروف مناسبة للعمل ولحفظ المواد.
س. الإستغلال الأمثل للمساحات والفراغات مع ترك المساحات اللازمة لمرور معدات
النقل المستخدمة والأفراد.

التخطيط الداخلي للمخزن

العوامل الواجب مراعاتها عند التخطيط الداخلي للمستودع:
أ. سهولة إستقبال الأصناف الواردة.
ب. سهولة وضع الصنف الوارد فى البلوك المخصص لذلك.
ج. سهولة سحب الصنف من البلوك.
د. سهولة صرف الأصناف إلى الخارج.
ر. الإستخدام الأمثل للأرضيات والمساحة.
ز. الإستخدام الأمثل للفراغات العلوية.
س. سهولة إستخدام الممرات بجميع أنواعها للعمالة ووسائل المناولة.
ش. سهولة مرور وسائل المناولة الداخلية.
ص. وقاية المواد من الراكد والتالف.
ض. منع حوادث العمل أثناء النقل أو المناولة.
ط. سهولة جرد المستودع.
ظ. إستغلال أساليب التكويد والترميز المخزوني للأصناف.
ع. سهولة أعمال مراقبة المستودع.
غ. سهولة إستخدام وسائل المحافظة على المخزون من تهوية وإنارة وتكييف وثلاجات.
ف. سهولة إكتشاف حالات السرقة والضياع والعمل على منعها.

مساحات التخزين

أ. أبعاد مساحات التخزين تكون مضاعفات أبعاد الصنف منعاً للإسراف في بواقي
المساحات غير الصالحة للتخزين.
ب. يجب أن تكون الأبعاد القصيرة للأرفف على الممرات وذلك لزيادة نسبة مساحة
التخزين الى الممرات.
ج. الممر الرئيسي بطول المستودع كله أي (غالباً) من نقطة التسليم إلى نقطة الصرف-
بعرض 1.5 - 3 متر ما لم تفرض المعدات عرضاً آخر.
د. تحتاج المستودعات الكبرى إلى ممرات صغرى موازية للممر الرئيسي وتتكرر
على مسافات حوالي ستة أمتار منه وبعرض 1- 1.5 متر.
ر. الممرات الفرعية العمودية على هذه الممرات للتوصيل إلى الأرفف والحوامل
وللفصل بين الرصات المختلفة فيتوقف عرضها على كونها للأفراد فقط أو للمعدات.
وفي هذه الممرات الفرعية يكتفى بالمرور للمعدات فى إتجاه واحد ويحسب عرضها
على هذا الأساس ويراعى عموماً أن تكون الممرات مستقيمة وصالحة دون أن تكون
حادة عند المنحنيات والتقاطعات والأركان ويجب أن تخدم مساحات التفريغ
الصرف والتحميل والإنتظار.
ز. يستحسن أن يكون مكتب أمين المستودع مجاوراً لمكان الصرف ولا داعي لفصله
في غرفة منفصلة حتى يكون تحت نظره.
س. يجب توفر بنوك بجوار بنك الصرف للتفتيش والتجربة والوزن والفرز والإعداد.
ش. يجب توفر مساحات خالية للعبوات والمواد الواردة لأغراض التفريغ والإستلام
والفرز والتفتيش والتخزين المؤقت لحين الرص والتنظيم.
ص. يراعى أن تكون الأصناف المخزونة جاهزة للصرف دون عوائق عند الطلب
لنقلها إلى أماكن الإنتاج مباشرة.
ض. ينبغي توفير سهولة مراقبة المخزون وحصره وعده بالنظر.
ط. يوضع فى الحسبان إمكانية التغيير فى المستقبل بأقل مجهود وتكاليف سواء كانت
منشآت أو معدات قبل شراء معدات جديدة.
ظ. مراعاة الإستفادة بالإمكانيات المتاحة بالمستودع سواء كانت منشآت أو معدات قبل
شراء معدات جديدة.
ع. مراعاة ترقيم الأرفف وعمل خريطة شاملة لكل مستودع تبين ممراته ومجموعات
الرفوف ومساحات التخزين وأرقامها وبوضع مكان خال بجوار كل منها ويوضع به
رقم الصنف بالقلم الرصاص ليمكن تغييره بسهولة عند تغيير الصنف.

أمن وسلامة المستودعات

أولاً: الحوادث العامة بالمستودعات:

أ- الأسباب العامة للحوادث بالمستودعات:

• سوء التصميم الداخلي للمستودعات ومناطق الإستلام والفحص والتفريغ.
• سقوط الأفراد أثناء القيام بالعمليات التخزين المختلفة سواء عند رص الأصناف أو
عند الصعود إلى الأماكن المرتفعة.
• سوء إستخدام أجهزة النقل والمناولة وعدم التدريب عليها والتحميل الزائد لها.
• سقوط الأشياء على الأفراد أثناء عمليات الرفع والتداول أو أثناء التخزين.
• التزحلق أثناء العمل نظراً لعدم نظافة الأرضية ووجود مواد مسكوبة على الأرض أو
وجود معوقات فى الطريق والممرات.
• الإهمال في إجراء التوصيلات الكهربائية وعدم صيانتها.
• عدم إتخاذ الإحتياطات الكافية ضد الحريق.
• عدم إستخدام أجهزة ومعدات الوقاية الشخصية من قبل الأفراد العاملين فى
المستودعات.
• سوء إستخدام معدات التفريغ وعدم إستعمال المعدات المناسبة لكل عمل من الأعمال.
• عدم الإنتباه أثناء العمل وشرود الذهن.

ب- نتائج الحوادث العامة:

• خسارة بشرية أي إصابة بعض العاملين.
• خسارة مادية نتيجة تلف الآلات والمعدات أو المواد.
• تعطيل العمل والإنتاج.

ثانياً: الحريق، أسبابه، الحد منه:

أ. نظرية الإشتعال:

يتم إشتعال الحرائق إذا ما توافرت ثلاث عناصر رئيسية:
• الوقود: أي مادة قابلة للإشتعال.
• الأكسجين.
• درجة حرارة كافية لبدء الإشتعال.

ب. طرق إطفاء الحريق:

• التجويع: وهو إبعاد الوقود عن الحريق.
• الإخماد: ويتم عن طريق وقف موارد الأكسجين كلياً أو تقليل موارده ليصبح دون
التركيز الملائم للإشتعال.
• التبريد: ويكون بتخفيض درجة الحرارة للمادة المشتعلة وكذلك درجة الحرارة للمادة
المشتعلة وكذلك مخلوط أبخرتها مع الأكسجين إلى أقل من درجة إحتراقها.

ج. الحد من الحرائق:

• إختيار طرق الإطفاء المناسبه حسب مصدر أو سبب الحريق فالحريق الناتج عن
الكهرباء يختلف عن الحريق الناتج عن الوصلات الكهربائية أو الغازات.
• يراعى عدم إستخدام النار والتدخين في المناطق التي تتعرض للحرائق ووضع
لافتات بهذا المعنى.
• يمنع تكديس المخلفات المبللة بالزيوت والشحوم أو الكيماويات القابلة للإشتعال حتى
لا تكون عرضة للإشتعال لأي سبب من الأسباب.
• العمل على توفير أجهزة الإنذار ومخارج الهروب في المباني وكذلك توفير معدات
الإطفاء السريعة وإستخدام المرشات العلوية إذا أمكن.
• مراعاة إعتبارات الوقاية والأمان عند تصميم مباني المستودعات والتصميم الداخلي
وإستخدام المواد العازلة للحرارة.
• نشر تعليمات الأمن والوقاية على العاملين والتدرب عليها.
• الإحتفاظ بسجلات منتظمة عن الحوادث والإصابات والحرائق.
• التأمين على الممتلكات في المستودعات والعاملين فيها من الحرائق.

ثالثاً: تلف وإتلاف المواد المخزنة والعمل على وقايتها:

أ- أسباب التلف والإتلاف:

• تتعرض المادة إلى التلف الجزئي أو الكلي نتيجة طول فترة التخزين خاصة مثل
المطاط والكيماويات والأدوية.
• عرض المواد لظروف مناخية من حيث درجة الحرارة والرطوبة والجفاف.
• تأثر المادة بالغبار والسبب في تلف بعضها مثل المنسوجات.
• عدم إتباع الطرق المناسبة في التخزين منها تخزين القضبان المعدنية على حوامل
خاصة تمنع ثنيها وتقويسها. وتخزين الأصناف القابلة للكسر في صناديق.
• كسر المادة أثناء نقلها من مكان إلى آخر نتيجة عدم إستخدام معدات النقل المناسبة.
• عدم تغليف المواد التي تحتاج إلى تغليف.
• حرق المواد نتيجة لعدم إستخدام سلامة وأمن الحريق في المستودع.

ب- وقاية المواد والمهمات وصيانتها:

• الوقاية من التلف لطول فترة التخزين، وخاصة بالنسبة للمواد الكيماوية والمطاط
والبطاريات والأدوية، ويراعى ألا يتم شراء هذه الأصناف بكمية كبيرة إلا في حدود
معدلات الإستخدام العادية ولحدود فترة صلاحية الصنف للتخزين وتعتبر طريقة
صرف ما يرد أولاً يصرف أولاً أفضل طريقة عند التعامل في هذه الأصناف، كما
يجب إستخدام العبوات المحكمة والمناسبة مع تهيئة الظروف الجوية المناسبة لكل
صنف على حدة.
• الوقاية من الظروف الجوية وخاصة في حالة التخزين في العراء لفترات طويلة وفي
فصول متباينة خلال السنة وهنا يلزم الإحتياطات بتوفير الأغطية والمظلات
وإستخدام العبوات الملائمة.
• الوقاية من البلل داخل المستودعات بسبب الرشح ورطوبة الجدران أو كسر مواسير
المياه أو تكثف البخار أو نتيجة لإستخدامهم مياه الإطفاء ويراعى فى هذه الحالة إتخاذ
كافة الإحتياطات منذ مرحلة تصميم مبنى المستودع وإختيار مواد البناء وتوفير
مجاري الصرف وإتباع الطرق السليمة لرص المواد.
• الوقاية من صدأ التآكل وخاصة فى الأجهزة والمعدات وقطع الغيار والعدد
والأصناف وهذه كلها يلزم حفظها في مكان جاف وحمايتها بالأغلفة المانعة للرطوبة
وطلاؤها بالشحم والزيت الثقيل.
• الوقاية من الغبار بالنسبة للأجهزة الدقيقة والمنسوجات وذلك بتوفير أجهزة إمتصاص
الغبار وتنقية الهواء منه ومداومة عمليات النظافة اليدوية والآلية.
• الوقاية من الحشرات والجراثيم وهنا يجب إستخدام المبيدات مع مراعاة عدم تأثيرها
على الأصناف المخزنة وخاصة المواد الغذائية وكذلك الإختيار السليم لأماكن
ومنشآت المخازن والأوعية الواقية ضد هذه الإعتبارات.
• الوقاية من الإشعاع وذلك بالنسبة للأصناف المشعة حيث يجب إتخاذ الإحتياطات
لحماية الأفراد والأصناف الأخرى ويفضل تخزين هذه الأصناف في أماكن منعزلة
مع توفرالبيئة التي تمنع تسرب الإشعاعات.
• الوقاية من الصدمات والإحتكاك إما أثناء التداول أو التخزين نتيجة للسقوط. وهنا
يجب أن تكون معدات النقل والمناولة سليمة وكذلك إجراءات الصيانة الدورية لها
وصيانة الأرضيات ومعدات التخزين والكشف عليها قبل إستعمالها.

رابعاً: برنامج الأمن والسلامة:

أ. تحديد إجراءات العمل والإمكانات البشرية والمادية المطلوبة.
ب. تدبير شؤون المستودع.
• التصميم الجيد للمستودع:
• التخزين المنظم.
• توفير النظافة.
• التخلص من الفضلات.
• عزل التالف.
• الإضاءة الكافية.
• علامات التمييز.
• تحديد الممرات.
ج. إستخدام أجهزة التحذير والوقاية:
• حواجز الوقاية أو الحراسة التي تستخدم على طول الممرات ضماناً لعزل العاملين
من المعدات والأجهزة الخطرة.
• حراسة المعدات المتحركة التي كثيراً ما ينجم عنها الأخطار على ألا تقف هذه
الحراسة عائقا في طريق العاملين حتى قيامهم بالعمل.
• الحواجز الرأسية والغرض منها تزويد رافعات البضاعة المتحركة بمعدات الحراسة
اللازمة لتسهيل حركتها بهدف صيانة السائقين من كافة الأخطار.
• الحواجز المتحركة، وتستخدم في أحواض التحميل إذ أن معظم الإصابات التي تحدث
في المستودعات تنتج من مصاعد البضاعة وهي ترتفع من الأحواض. وتتكون هذه
الأحواض من ألواح خشبية في العادة أو من الصاج أحياناً.
• مساند عجلات المصعد: وهناك مصدر آخر للحوادث الجسيمة ينتج من إتلاف الحامل
لحوض عند دخول المصعد أو خروجه منه. ويمكن تجنب هذا النوع من الحوادث
بإستخدام مساند فعالة لعجلات المصعد المذكور.
• الأسطح غير الزلقة. من الملاحظ أن الأسطح الزلقة تسبب الكثير من الحوادث في
المستودعات بسبب كثرة أعمال المشي والصعود والهبوط أثناء أعمال التخزين،
والوقاية من مثل هذه الحوادث، توضع أسطح غير زلقة على المساحات الزلقة.
• الملابس الواقية: فإستخدام الملابس يجنب الكثير من الحوادث والإصابات ومن أمثلها
القفاز، والخوذة الصلبة والنظارات، والأحذية.
• لافتات ودليل الألوان: فالعلامات التي تستعمل في لفت أنظار العاملين لمواطن الخطر
ومكانها تعتبر ذات أثر فعال في تجنب الحوادث والأخطار.
د. وضع مستويات الأمن والسلامة.
ر. برنامج مراقبة الأخطار والكوارث.
ز. إستخدام لاصقات الأمن والسلامة.
س. تطبيق سبل إتصالات الأمن الفعالة.

التخزين وطرق المناولة والمخاطر السلبية

العوامل التي تؤخذ في الإعتبار عند القيام بعملية الرص والترتيب.
• يجب أن يكون لكل نوع / بند بطاقة رف أو لافتة بها وصف موجز للصنف ورقم
التصنيف وأي معلومات أخرى توضح ما إذا كانت المواد خاصة بمشروعات معينة
أو محجوزة لأي غرض آخر أو عدم جواز صرفها إلا بعد الرجوع إلى إدارة معينة.
• يجب أن تعمل الوقاية اللازمة للمواد عند إستلامها وقبل تخزينها على أن يتم التفتيش
على المهمات في فترات منتظمة وإعادة معالجة المهمات بوسائل الوقاية المناسبة إذا
إستدعى الأمر ذلك.
• يجب مراعاة تخزين البنود المستلمة حديثاً بجانب مثيلاتها الموجودة بالعهدة حتى
يمكن صرف المواد القديمة أولاً خاصة في حالة المواد التي تكون عرضة للتلف.
• ينبغي أن تكون المخازن والأفنية والأرفف وصواني المواد والأرضيات على درجة
عالية من النظافة وحسن الترتيب مما يقلل من إحتمالات وقوع الحوادث والحرائق.

طرق ووسائل ومعدات مناولة المواد

يتوقف إختيار وسيلة التداول أو الرفع على عدة عوامل:
• شكل الجسم المراد نقله أو رفعه.
• وزن الجسم المراد نقله أو رفعه.
• المسافة التي سينقل خلالها وطبيعة الممرات التي ستمر عليها من ناحية سعتها أو
إستواء أرضيتها.
•طبيعة المادة المطلوب نقلها (صلبة – سائلة – غازية).
• درجة خطورة المادة المطلوب نقلها أو الإحتمالات التي تتعرض لها أثناء النقل وعلى
هذا الأساس يتم تداول المواد يدوياً في حالة ما إذا كان شكل الجسم المراد نقله منتظماً
وخفيف الوزن في مقدور الأشخاص حمله ولا يخشى من خطر سقوطه، فمثلاً لا
يجوز نقل مواد كاوية أو قابلة للأنفجار أو الإنسكاب باليد حتى لا يكون هناك إحتمال
ليتعرض حامليها للأضرار نتيجة إنزلاقها وسقوطها من أيديهم أو تصادمها بأية
عوائق.

أولاً: النقل اليدوي:

يجب إتباع قواعد الحمل الآمنة عند النقل باليد بالطريقة الآتية:
• أن يكون الحمل في حدود طاقة الشخص، وإذا زاد عن ذلك يجب أن يطلب المساعدة
من شخص آخر.
• أن يكون الطريق أمام الشخص المحمل بالأحمال ظاهراً دون عائق.
• إذا زاد عدد الأشخاص الحمالين لحمل واحد يجب أن يتولى أحدهم مهمة إعطاء
التعليمات والتنسيق بين حركاتهم، وإعطاء أوامر الرفع والإنزال.
• أن يكون الحمل في نفس الجانب بالنسبة لجميع الحمالين كما يجب أن يكون الرفع
للحمل لحظة واحدة، وكذلك عند إنزالهم للأحمال.
• إذا كان للحمل أحرف حادة يجب أن يزود الحمالين بقفازات واقية، وكذلك إذا كانت
الأحمال على الأكتاف فيجب أن يزود الحمالين بوسادات توضع على الأكتاف وتحت
الحمل حتى لا يتعرضوا للتسلخات والإصابات.
• تراعى أطوال الحمالين بحيث يكون أطولهم في الأمام، وأقصرهم في الخلف ويكون
ترتيبهم تنازلياً، ويراعى في الأحمال الطويلة أن تكون مرتفعة من الأمام ومنخفضة
من الخلف حتى يتضح الطريق أمام الناقلين للأحمال ولا تسبب التصادم وخاصة عند
المنحنيات.
• عند الحمل يجب تأمين موضع القدمين وقربهم من الحمل وظهر الحمال يكون
مستقيماً والركبتين مثبتتين، وإستخدام عضلات الساقين والذراعين في الحمل.

ثانياً: الوسائل أو المعدات والأجهزة التي تستخدم في المناولة الآلية:

في حالة ما إذا كان الحمل غير منتظم أو ثقيلاً أو سيتم نقله إلى مسافة طويلة أو يحتوي على مواد خطرة فيتم إستخدام وسائل نقل آلية تدار إما ميكانيكياً أو يدوياً.

العوامل الواجب دراستها قبل إقرار إستعمال وسائل آلية في مناولة المواد:

• الفوائد المتوقع الحصول عليها نتيجة لتنفيذ مشروع آلي لمناولة المواد وما ينتظر
تحقيقه من مكاسب إقتصادية.
• مراعاة أن تكون الأجهزة التي سوف يقع عليها الأختيار مماثلة لما هو مستعمل في
الشركة أو المنشأة بغية توحيد المعدات لما في ذلك من وفر في نفقات الصيانة.
• توفر الأفراد الفنيين اللازمين لتشغيل معدات المناولة الآلية:
أ. عربات النقل اليدوية:
وتكون ذات عجلة واحدة أو عجلتين أو أربعة عجلات … وهذا النوع له مخاطر منها:
• دهس الأيدي بين أذرع العربات، وأي جسم آخر، وللوقاية تزود أذرع العربات
بواقيات للأيدي.
• سقوط الحمل أو تحميله على أيدي دافع العربة ذات العجلتين في حالة عدم وضع
الحمل بشكل يجعل مركز نقل وزنه بعيداً عن مركز العجلات.
• إندفاع العربة عند السير بها في المنحدرات، ولذا يجب تزويدها بفرامل حتى يمكن
التحكم في سرعتها أو إيقافها.
ب. الجرارات والناقلات الميكانيكية والكهربائية:
عند إستخدام هذا النوع من الجرارات يجب أن يراعى الإحتياطات الآتية:
• أن تكون وصلات الجرار من مادة صلبة وسليمة ومزودة بأقفال تمنع إنفصالها.
• يجب أن توزع الأحمال مع الجرار والناقلة توزيعاً منتظماً مع العجلات حتى لا يؤدي
عدم إنتظامها إلى الإنقلاب.
• جعل الرؤية واضحة أمام السائق وذلك بعد التحميل.
• يراعى السرعة القانونية عند السير.
• الإستعانة بسائقين أكفاء.
• أن تكون السيارة مزودة بوسائل الوقاية الكافية.
• التأكد من سلامة فرامل السيارة.
• ممنوع الوقوف أسفل الأحمال المعلقة.
• ممنوع تحميل الجرارات أو الناقلات بأحمال أكبر من الحمل الأقصى المسموح به.
• يجب عدم تشغيل الجرارات في أماكن مغلقة.
• يجب التفتيش الدوري على الجرارات.
ج. الآلات الرافعة:
• الرافعات الشوكية: وهي تستخدم بسهولة لنقل المواد داخل المستودعات وفي الأفنية
الخارجية، ومنها ما يدار بمحركات ديزل، ومنها ما يدار بالكهرباء.
• الأوناش المستخدمة على سيارات أو قاطرات.
• الأوناش العلوية التي تتحرك ميكانيكياً في حركة أفقية وللرفع أو الخفض.
• الأوناش المثبتة على رافعة و الرافعة مثبتة على حائط أو على عمود وهذه تتحرك
أفقية في نصف دائرة نصف قطرها.
د. الناقلات:
• السيور الناقلة.
• الدرافيل أو البكر.
• التروللي المعلق (الهوائي).
• القواديس.
ر. الزلاقات:
الزلاقات نوعين: أحدهما عبارة عن سطح أملس والثاني عبارة عن بكرات أو درافيل وكلاهما لا يحتاج إلى قوة بحيث يكون وضع الزلاقة مائلاً وتتحرك عليها المواد المطلوب نقلها بالجاذبية الأرضية حسب نقلها.
و. معدات مساعدة للأعمال الخاصة بالمستودعات:
• شاكوش فتح الصناديق.
• ساحب مسامير (كماشة).
• آلة إستانلس.
• قاطع الأسلاك.
• ماكينة حزم الصناديق.


(المهندسة نونو) #5

شكرا جزيلاً يا بشمهندس عالمعلومات القيمة بخصوص مشروعي، وجزاك الله خيرا.


(مهندس صلاح يحيى) #6

ربنا يوفقك ويتم بخير أن شاء الله