اين منتدى المهندس وركس


(محمد الألماني) #1

( وااااااااااااااااا محمداه )

العدو الامريكي قاتله الله يطرح فلم يهيج المسلمين ويهينهم ونحن جالسين بنتفرج
لازم يكون لنا خطوة بنعتذر فيها للرسول عليه الصلاة والسلام يوم القيامة غير المظاهرات والدعاء حتى ينغاظ العدو منا
وبذلك نكون امة قوية كما كانت
بحيث يعمل لها هؤلاء الاعداء الف حساب
وهي اني ادعو كل المسلمين في كل البلاد ان يقاطعوا المنتجات الامريكية وان كل واحد فينا يكون صادق مع نفسه ويقطع كل شيء من رز وبيبسي وكولا ولباس واجهزة وكل شيء عليه usa
ارجو من الاخوة الكرام في المنتدى ان يقومو يذلك ( ويبدءوا منذ اليوم بالمقاطعة الجدية لهذه الدولة ) ويضعوا تعليق في هذا الموضوع علشان يطمنونا عليهم وانهم ينشروا هذا الموضوع على قدر استطاعتهم وعلى قدر حبهم للرسول وعلى قدر اجتهادهم لجمع الحسنات

ولكم جزيل الشكر



(أبو أنس المصري) #2

تعرف يا محمد وأنا أقرأ موضوعك أصابني حزب كبير في نفسي لأننا أمة مهزومة ولا تستحق النصر.
لا تظنن بي السوء أو أن إهانة النبي صلى الله عليه وسلم عندي ببسيطة، ولكني لما قرأت قائمة المنتوجات التي طالبتنا بمقاطعتها سألت نفسي أين “السوليدووركس”؟ لماذا لا يوجد ضمن هذه القائمة؟؟ السبب هو أننا أمة مهزومة!! والله ثم والله لو لم نقف وقفة حقيقية مع أنفسنا نستطيع بها أن نستغني عن أعدائنا فساعتها سيعمل لنا ولنبينا ألف حساب، يعني آيه يا أبو أنس؟؟؟؟ يعني لما نحن نقصر هندسياً وتقنياً ونكون أحد حلقات تخلف مجتمعاتنا فنحن بذلك نشارك في تسهيل سب النبي محمد صلى الله عليه وسلم. لأننا لو نملك قوة الردع لخشينا الناس.
يعني مثلاً، حكم الله في هذا الكلب هو القتل وقد فعل النبي ذلك مع كعب ابن الأشرف وتم اغتياله بسبب أنه كان يسب النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ونحن رأينا كيف أن إسرائيل تصفي العناصر المطلوبة عندها في بلداننا ونحن لا نملك الرد أبداً، قتلت الشيخ ياسين والرنتيسي وضربت قبل عامين قافلة في السودان وقبلها قتلت أحد قيادي حماس في تونس وآخر في دبي وحاصرت عرفات وهو رئيس فلسطين حتى الموت، ولم يملك أي مننا حق الرد لكون إسرائيل تشكل لنا قوة رادعة، فهل يستطيع أحد منا الآن أن يسافر لأمريكا ويقتل هذا الكلب ثم يعود سالماً من غير ما يتم القبض عليه وقتله أو أن يشكل مشكلة بين مصر وأمريكا لا تقوى مصر على تبعاتها؟ دا احنا مش عارفين نجيب الشيخ عمر عبد الرحمن المعتقل في سجن انفرادي منذ أكثر من 20 سنة وهو رجل مسن مريض، فكيف نغتال عنصر في أمريكا، ألسنا أمة مهزومة؟؟ ولكن متى نقرر أن نرفع رؤوسنا؟؟


(محمد الألماني) #3

جزاك الله خيرا اخي ابو انس على تفاعلك في هذا الموضوع الهام
والكلام الذي ذكرته غاية في الصراحة والشفافية ( فعلا ) الوضع جدا مؤلم لأمة محمد عليه الصلاة والسلام- لكن اريد التوضيح على بعض الامور :
الكلام الذي سأقوله اتوقع انه لديك علم والمام جيد به لكن لا بأس بالتوضيح :

منتجات مثل البيبسي والكولا والارز وغيرها التي ذكرتها انا في الرد السابق تباع بأستمرار وتعود بالفائدة على صاحب المنتج ( الامريكي ) وبالخسارة على صاحب المال ( المستهلك - المسلم )
فهي في نهاية الامر ( قوة ودعم وعزة للمصدر - وخسارة وخذلان واذلال للمستورد ) مش هيك
وفي هذه الحالة نحن كنا قوة للجيش الامريكي ودعم رهيب على حساب قوتنا

كما ان الدين ( الاسلام ) دين يسر
لو قلتلي انو ما في عصير في الدنيا غير الكولا والبيبسي وانو ما في غير الرز الامريكي وما في غير الكومباك والشفروليت لقلت لك ( معك حق ) لكن هناك بديل

اما بالنسبة لقضية السوليدوركس فهي قضية معاكسة تماما
اوضحلك كيف :
المنتج الجانب الامريكي ( برنامج السوليدوركس ) والمستهلك الجانب المسلم او العربي
في هذه الحالة امريكيا لم تنال اي دعم من المستهلك المسلم الا ما ندر وهو لا يذكر مقارنتا مع فائدة المهندس المستهلك ( المسلم ) الذي اكتسب مهارات عالية جدا في مجاله ( هندسة الميكانيك مثلا ) عن طريق برنامج السوليدوركس
وفي هذه الحالة اصبح المهندس المسلم قوة ودعم لبلده ( بحيث انه اخذ العلم من بلاد الكفر واضافه لبلد الاسلام ) كما اخذ المسلمون ايام عمر رضي الله عنه الحضارة والعلم والارض وكل شيء من دول الفرس والروم واليمن ( وفي هذه الحالة افدنا الاسلام على حساب هذا العدو الكافر )
قال تعالى ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )
كما وان الاسلام اباح واجاز السفر الى بلاد الكفر لطلب العلم وضمه لأمتنا وهذه نفس الحالة
واريد ان اقول اننا نحن امة اجتهاد (ودعنا نتخيل ان لو وضع الرسول في موقف مشابه هل سيترك طريق العلم ولو كان من عند الكفار ويأخذ ما يقوي شوكتهم ) لا اظن … ويبقى هذا اجتهاد من شخص مسلم ونسأل الله ان يرزقنا السداد في القول والفعل

خلاصة الا مر اريد ان اقول اننا يجب ان نقاطع كل شيء امريكي ما دام فيه فائدة لهم على حسابنا وهذا اقل ما نستطيع فعله نصرة لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليرتدعوا ويكون ذلك بأن نبدأ بأنفسنا


(david AVIA) #4

قال تعالى … بسم الله الرحمن الرحيم …
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ
صدق الله العظيم …

لسنا أمة مهزومة … ولسنا ضعفاء … نملك قرآننا و سنة نبينا … هذان الأمران اللذان فتحنا بهما الآفاق
إذن فما السبب ؟؟؟ برأيي هو البعد عنهما … قال الفاروق عمر رضي الله عنه
نحن امة اعزنا الله بالإسلام و مهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
هذه الأمة تحتاج لقيادات نوعية مخلصة مؤمنة وليس لمن يكرس التبعية الذل و الهوان


(محمد الألماني) #5

جزاك الله خيرا
كلامك في مكانه والله
تركنا القرأن والسنه (وان شاب في جامعة مسك المسواك والقرأن كل اللي في الجامعة - بيتفرجوا عليه كأنه غريب ) وغيرها الكثير من الامثلة
وكما انو بدنا قائد موحد لكل الدول الاسلاامية
وكما اننا ابتغينا العزة بغير الاسلام للأسف لذلك الذل موجود
ومثال ذلك سامحوني : في غزة وسوريا وكثير في اماكن الحروب ( الله ينصرهم ) لما احد يقتل له قريب ( اب او ابن او غيره ) بعيد عنكم
يقول وينوح ( وينكم يا عرب وينكم يا عرب ) وكأنه ما في اسلام ( وللأسف )


(david AVIA) #6

ليس بالضرورة ان تكون الأمة موحدة تحت راية واحدة حتى تقوى شوكة المسلمين… أيام صلاح الدين لم تكن الأمة واحدة … كذلك ايام المماليك … كذلك فتح الأندلس …
أما عن مثالك الذي ذكرته فأظن ان المسلمين في سوريا و غزة عندما يقولون أين العرب في استغاثاتهم … فليس لأنهم متأملين بالعرب …لا و حاشى لله أن يستغيث اهل هاتين الأرضين المباركتين بغير الله … لكنهم يقولون ذلك فقط كي تكون الحجة على العرب و المسلمين الذين خذلوهم و يخذلونهم أمام الله تعالى يوم الموقف الأكبر …
اسف للإطالة وشكرا لرحابة صدرك


(محمد الألماني) #7

جزاك الله كل اخير على تفاعلك
واسلوبك ممتاز بحيث ان لديك سرد مستمر للأدلة من القرأن والسنة وحياة الصالحين
لكن يجب ان اوضح لك كثير من الامور
الدولة الاسلامية دائما وفي كل الازمان يجب ان تكون موحدة بقائد واحد
فما حدث مع الذين ذكرتهم ( صلاح الدين -ايام المماليك - فتح الأندلس ) هذا كله حدث بعد تفرق الامة وتمزقها وكلهم كانوا يبغون توحيد الامة سواء (صلاح الدين او قطز وبيبرس وعبدالرحمان الداخل )
بحيث انه لم تستمر الدولة قوية من بعدهم
ومثال ذلك بعد وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام (قال الانصار للمهاجرين منا امير ومنكم امير ) لكن عمر بن الخطاب رفض وابى الا ان يكون خليفة واحد وهو ابو بكر الصديق ) وانا اقول لك ممكن ان تأتي انتصارات ان كنا مشتتين لكنها لن تدوم طويلا

وهذه احاديث للرسول عن هذا الامر الهام :

قال عليه الصلاة والسلام: (ستكون هنات وعنات، فمن أراد أن يفرق أمر هذه الأمة وهي جميع فاضربوه بالسيف كائنا من كان) رواه مسلم

عَنْ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ‏: ‏أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏قَالَ ‏: ‏إِذَا خَرَجَ ثَلَاثَةٌ فِي سَفَرٍ فَلْيُؤَمِّرُوا أَحَدَهُمْ . رواه أبو داود

كما قال اللّه العلي القدير في كتابه المبين: (وأطيعوا اللّه ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم)(الانفال / 46).

وبالنسبة للقضية الاستغاثة فأنا لا اقول انهم يستغيثون بغير الله
اعوذ بالله انا ما قلت ذلك
لكن تعودت الستنا للأسف في كل امور الحياة بذكر الرابطة العربية قبل الاسلامية ( تقديمك هذه على تلك تعني انها اقوى منها وهذا خطأ كبير )
فالدين ليس فقط للعرب بل للناس جميعا
وهذا اقوله لنفسي قبل ان اقوله لغيري انه يجب ان اعود لساني وقلبي على ذكر الرابطة الاسلامية قبل العربية ( ولا يجوز حتى معادلتهم ) فهي اقوى - واقول لك ان ( اللسان مغرفة القلب) يعني اي شيء في قلبك غالبا ما يخرجه لسانك (فنعود انفسنا ان شاء الله على هذا الامر ) الا اذا كنا نخجل او نخاف من ذكرها في بعض الاحيان وهنا يكون خطأ اخر كبير يجب تصليحه
واشكرك ايضا على سعة صدرك معي
وانشالله في ميزان حسناتك


(أبو أنس المصري) #8

يا محمد أنا أؤيدك في كلامك حول أن ما يتحصلون عليه من دخل من البيبسي والكولا أكثر بكثير جداً من السوليدووركس، ولكني بصراحة لم أحسبها كذلك، فأنا من طبعي أن لا أنظر لسعر الشئ على قدر ما أنظر لقيمته، فأنا مثلاً عندي أنظر للحديد على أنه أكثر قيمة من الذهب، وأن الفضة والذهب في القيمة سواء فلا فضل للذهب على الفضة فكلاهما لا يصدأ وكلاهما له بريق، أما الحديد والنحاس فاستخدامهم يغني عن محاولة تقييمهم.
ولذلك فأنا أرى أن احتياجنا للأمريكان سواءً كان في البيبسي أو السوليدووركس على السواء، بل بالعكس ما يوجد فيه بديل هو أحسن حال مما ليس فيه بديل، أنا نفسي تكون “أشيائنا من إنتاجنا” حتى تكون قرارنا من إرادتنا.

بصراحة ما هو الذي يمنعنا من أن نتجه بقوة عسكرية نحو تحرير سورية من يد الكلب بشار؟ بصراحة وبأبسط ما يكون هو الخوف من إسرائيل ولولا الخوف من تحرك إسرائيل وأمريكا لتم تحرير سورية من قبضة الكلب، حلمي هو متى تكون لنا القوة الرادعة التي تجعل أعدائنا يفكرون أكثر من مرة قبل أن يتحشوا بنا حتى يتقوا ردة فعلنا.


(محمد الألماني) #9

وانا والله نفس الشعور (ارجو من الله ان يخرج من بيننا من يجلب العزة للأسلام ) حتى يتبدل حالنا من ضعف الى قوة
ويكون عنا مبرمجين يبتكرو برامج تصميم مثل السوليدوركس ويسمى مهندس وركس
(وللأسف حال الزمان تبدل ) بحيث ان اليهود كانوا يخافون منا والان نحن اصبحنا نخاف منهم ليس لقوتهم وانما لضعفنا
اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه وامنحنا ظهور الاقوياء