نصائح للمذاكرة


(صدى السنين) #1

[CENTER][SIZE=5][COLOR=red]- اعلم أن الله بيده كل شيء ، فأمر نجاحك أورسوبك، ( لا قدر الله ) هو بيده وحده ، لا بذكائك ونشاطك واجتهادك فكم من انسان اغتر بعلمه أو ذكائه أو قدرته على الحفظ وظن أنه ناجح لا محالة ، ولكنه بعد التعب بالحفظ والدراسة جاءه شاغل من مرض أو نوم عن وقت الامتحانات فضاع جهده سدى ورسب. فاعتمد على الله وحده (بعد أخذك بالأسباب والجد في الدراسة ) واسأله دائماً التوفيق في كل أمور حياتك إلى ما يرضيه وتضرع إليه، ولا بد أن تخلص لله في طلب العلم فيكون قصدك إرضاؤه وطاعته وحده في ذلك، ولا تقصد الدنيا فقط.

2 - ليكن عندك دافع قوي نحو التفوق والنجاح ، مع إرادة وعزيمة صلبة لا تنثني ، وابتعد عن تضيع الأوقات بما لا يفيد وحاول تنظيم أوقات دراستك وبقية أعمالك بالشكل المناسب وبدون تعارض فيما بينها .

3 - ابتعد عن السهر وحاول أن تنام عند الساعة العاشرة كحد أقصى من السهر ، واعلم أن الجسم له حقه عليك فإن أعطيته حقه ساعدك كثيراً في الفهم والتركيز والحفظ، واعلم أن ساعتي النوم من الساعة 10 إلى 12 تعدل نوم 6 ساعات من النوم العميق في غيرهما، فمن نام من الساعة 10إلى الساعة 2 صباحاً فكأنه نام 8 ساعات كاملة بنوم عميق واستيقظ بعدها نشيطاً، واعلم أن الدماغ يكون في قمة استعداده للحفظ والفهم والتركيز من الساعة الخامسة مساءً إلى قبيل الساعة العاشرة مساءً، لا بأس أن تنام قيلولة عند الظهيرة إذا أردت.

4 - في كل صباح املأ رئتيك من الهواء النقي المليء بغاز الأوزون o3 (الأكسجين الثلاثي) الموجود في الجو وقت الصباح الباكر (من الفجر إلى وقت طلوع الشمس) لأن دماغك يعمل بوقودين هما الأكسجين والسكر وكلما أعطيته المزيد من الأكسجين كان أداؤه أفضل، ولاتنس أن تحصل على السكر اللازم للدماغ بتناول 7 تمرات صباحاً على الريق و 7 عند الغروب وهذا ممتاز جداً للنشاط الذهني وهو يحتوي على الفوسفور اللازم لنقل الطاقة.

5 - اجلس للدراسة في غرفة ذات تهوية جيدة لا في غرفة مغلقة فيها نباتات طبيعية لأن تنفس هذه النباتات سيشاركك في أكسجين تنفسك، وليكن جو هذه الغرفة معتدل الدفء والبرودة ولا تجعلها زائدة الدفء لأن ذلك يدعوك إلى النوم والنعاس، ولا تجعلها باردة لكي لا تنشغل ببرودة أطرافك عن دراستك وإذا كنت تدرس في أيام الشتاء الباردة ولا تستطيع تهوية الغرفة دائماً فحاول أن تفتح النوافذ بين فترة وفترة وتحركها قليلاً مع أخذ شهيق وزفير من الهواء النقي، ولاتنس أن تكون غرفة دراستك مضاءة بشكل جيد واجعل الضوء عن يسارك لكيلا يصبح خيال يدك على الكتاب أو الدفتر فيعيق دراستك ( إلا إذا كنت تكتب باليسار فاعمل العكس )، وحاول أن تكون في غرفة هادئة ليس فيها شيء أو أشخاص يشغلون البال ( وهذا يساعدك على التركيز والفهم والحفظ ).

6 - مارس عملية استرخاء قبل بدء كل وقت دراسة: اجلس على كرسي مريح، أسند رأسك إلى الوراء أرخ يديك على الجانبين، أغمض عينيك، خذ نفساً عميقاً وبطيئاً، ثم زفير بطيء وأنت تردد كلمات تسمع بها نفسك (أريد النجاح والتفوق هذا العام ودائماً بإذن الله)، كرر عدة مرات ، ثم عد إلى وضعيتك السابقة، ولا بأس أن تعمل بعض المساجات مثل الضغط على ابهامي يدييك كل واحدة برأس الإبهام الأخرى، دلِّك جبهتك من الوسط باتجاه الجانبين، ستجد نفسك في نشاط وهمة جيدة بإذن الله.

7 - لا تلبس ملابس النوم (البيجاما) أثناء الدراسة لأن ذلك يعطيك إحساساً بالنعاس ، واغسل وجهك ولا تنس تسريح شعرك وكأنك تريد الخروج إلى رفاقك لأن هذا يزيدك إحساساً بالاستعداد للنشاط .

8 - إذا كنت تحب الدراسة وأنت ماش تحمل كتابك بيدك، فامش حافياً إذا أمكنك ذلك ، لأن أسفل القدم متصل عصبياً بكل أجهزة الجسم، والابهام من كل قدم متصل بالدماغ ، فالضغط عليها ينشط الدماغ.

9 - إذا أردت الجلوس للدراسة فلا تجلس بوضعية غير صحية ولا تحن رأسك إلى الأمام ولا إلى الخلف لأن ذلك يسبب آلاماً في الرقبة ويضغط على النخاع الشوكي الذي هو صلة وصل الأعصاب بالدماغ مما يعطل عملية الإدراك والتركيز، اجعل ظهرك ورأسك عمودياً مستقيماً، وحرك رأسك بين كل فترة دراسة والفترة الأخرى إلى الأمام والخلف والجانبين كنوع من تغيير الوضعية لكي لا تتصلب العضلات …

10 - اعلم أن أفضل الطلاب وأكثرهم تفوقاً هو الذي يدرس كل يوم من بداية العام الدراسي ، بل هو يسابق أستاذه في تحضير الدروس التي لم يأخذها بعد ، فإذا كنت - بكل أسف - ممن يدرسون فقط أيام الامتحان فاعلم أن تحصيل التفوق ممكن ولكنه شاق ويحتاج إلى تخطيط للأعمال اليومية وبرمجة لوقت دراسة كل مادة وكيفية التنسيق فيما بينها وبين المواد الأخرى، وذلك بحساب عدد صفحات كل كتاب( التي تحوي المعلومات اللازمة فقط) ثم جمع عدد صفحات كل الكتب ثم لا بد أن تعرف مستواك في سرعة قراءة الصفحة وفهمها وسطياً لكل مادة على حدة حسب سهولتها وصعوبتها بالنسبة لك شخصياً (مثلاً أنت تقراً الصفحة الواحدة من مادة اللغة وتفهمها خلال 15 دقيقة) ثم حاول أن تحسب (ولو تقريبياً) عدد الساعات اللازمة لقراة المنهاج كله ثم قسم هذا العدد على عدد ساعات دراستك الممكنة في اليوم الواحد لينتج معك عدد الأيام الضرورية لقراءة منهاجك ومن هنا فعليك أن تبدأ دراستك الجدية على الأقل قبل الامتحان بهذا العدد من الأيام .

11 - اجعل أثناء فترات الدراسة فترات تنفس واسترخاء (كل 50 دقيقة دراسة 10 دقائق استرخاء كما مر في الفقرة 6) وإذا كنت تقرأ مادة صعبة ووجدت نفسك أنك لم تعد الآن قادراً أن تتابع التركيز بها فخذ مادة أخرى أسهل منها بالنسبة لك شخصياً.

12 - استيقظ في وقت الصباح الباكر عند الفجر (أوحتى قبله إذا أمكنك) وراجع كل ما قرأته سابقاً (عند المساء) مرة ثانية لأن وقت الصباح الباكر وقت صفاء كوني وذهني قم بذلك بعد قيامك بالوضوء وصلاة الفجر وحاول أثناء الوضوء أن تدلك يديك ورجليك وأذنيك جيداً، ولا تنس عملية الاسترخاء والتنفس العميق من الجو الخارجي المملوء بغاز الأوزون لا من داخل الغرفة، وهذا يجعلك في قمة النشاط بإذن الله.

13 - حاول أن تلخص منهاج الدراسة بطريقة تجعلك تحفظ كل المنهاج وذلك باتباع الخطوات التالية :

أ-ميز في كل كتاب من كتب المنهاج العبارات المهمة (التعاريف ، الأحداث، التعدادات، التعليلات، الأدلة ، القوانين …) بلون آخر يجعل هذه المعلومات بارزة عن غيرها كتلوينها بقلم فوسفوري ملون عريض… إلخ، واجعل لكل مادة لوناً مخصصاً إذا أمكن.

ب- حول كل فقرة مهمة إلى سؤال وجواب، واجعل الجواب بأقل الكلمات الممكنة (أي اختصر الجواب).

ج-اقرأ الفقرات المهمة في كل الكتاب على أنها أجوبة لأسئلة، قراءة شاملة (أي ولو لم تستطع حفظها أول مرة ) إلى آخر المنهاج مرة واحدة .

د-حول كل جواب إلى كلمات مفتاحية وذلك بأخذ أول حرف من كل كلمة مهمة من هذه الفقرة ثم تجمعها في كلمة (أو كلمتين) ، فمثلاً: نحول الفقرة التالية من كتاب التاريخ للصف التاسع على الشكل التالي: علل التجاء خير الدين برباروس إلى الدولة العثمانية. - ج : 1 - بعد أن كثرت تعديات الأسبان على سواحل المغرب العربي . 2- بعد قتل أخيه عروج في إحدى معاركه مع الأسبان . فيصبح الجواب :
1 - كتا عسم 2- قاع حيث أخذنا الكاف من كثرت والتاء من تعديات والألف من الإسبان … إلخ، ولا يهم أن تكون الكلمة المفتاحية مفيدة أو غير مفيدة المهم أن تكون قادراً على حفظها ثم اكتب هذه الكلمات المفتاحية على هامش الكتاب ويمكنك أن تستخدم رموزاً أخرى كرسم بسيط من مخيلتك لكل فقرة ترسمها على هامش الفقرة بشرط أن يكون مربوطاً في ذهنك مع موضوعها .

هـ-وبعد ذلك عد مرة أخرى واقرأ فقط هذه الكلمات المفتاحية (أو الرموز) على الهامش وحاول أن تحفظها بالتكرار فهي التي تذكرك بالجواب

و-إذا كان هناك معلومات يجب حفظها مرتبة ، فحاول أن تقرن الترتيب بأي مقارنة خارجية تناسبك ، فهناك البعض يقرنها ببعض حروفها وهناك من يقرنها بمجموعة أحداث افتراضية متخيلة أو رسمة متخيلة ، وهناك من يقرن كل معلومة بأصبع من أصابع يديه … الخ.

14 - لا تنس بعد كل جهدك وقيامك بهذه الأسباب وقبل أن تدخل إلى الامتحانات أن تتبرأ من حولك وقوتك وتعتمد على خالقك الذي هداك إلى ما أنت عليه وقل )اللهم إني أتبرأ من حولي وقوتي إلى حولك وقوتك ياذا القوة المتين) وأظهر التواضع لله ، ولاتنس أن من تعرَّف إلى الله في الرخاء تعرَّف الله إليه في الشدة ومن عمل الخير بإخلاص أعانه الله في كل شدائده، وأكثر من الدعاء في كل أوقاتك واطلب من الله أن يجعلك من المتفوقين دائماً وأنت موقن بالإجابة متيقن أن الله ( يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء)،

15 - عند دخولك إلى الامتحان ليكن في شعورك أن الله يفعل ما يريد ولا مبدل لحكمه واحسب أنك ذاهب إلى منتزه لتنشط جسمك ولا تتخيل أنك في غرفة امتحان وكلم نفسك قائلاً : ما هي إلا ساعة وأنتهي من هذه الرحلة بنجاح ونشاط لرحلة أخرى. ولاتدخل وأنت خائف من المجهول لأن الخوف من المجهول صفة العاجزين وأنت قوي بقدرة الله ولست عاجزاً.

16 - عند تناولك لأوراق الامتحان ابدأ مستعيناً بالله بقراءة السؤال الأول فإذا تذكرته فاكتبه فوراً على ورقتك ولا تشغل ذهنك بالنظر إلى بقية الأسئلة فإذا لم تتذكره فتناساه تماماً واعتبره أنه غير موجود (مؤقتـاً) وانتقل إلى غيره وافعل نفس الشيء وهكذا… فإذا تذكرت سؤالاً سابقا فسارع إلى كتابته والعودة إلى سؤالك الحالي … وبعد أن تنتهي من آخر سؤال وأنت لم تتذكر إجابات بعض الأسئلة فلا تعتصر دماغك وتجهده في التذكر بل أرخ رأسك إلى الوراء ويديك على جانبيك وأغمض عينيك وخذ شهيقاً عميقاً وبطيئاً ، ثم زفيراً بطيئاً وكرر ذلك بضع مرات ، وقل: (يا مغيث أغثني) عدة مرات ولا تقل ذكرني الجواب، بل حاول أن تتجاهله، أوأشغل نفسك بذكر الله وبإذن الله ستجد الجواب يأتيك بدون اعتصار الدماغ لأن المعلومة مخزنة في عقلك الباطن وهو لايستجيب بمحاولة التذكر بل بالاسترخاء (بشرط أن تكون قد قرأت هذه المعلومات مسبقاً).

17 - حاول أن تكون إجاباتك بخط واضح وخط حسن قدر الإمكان، وبعبارات غير مطولة كثيراً ولا مختصرة شديدة الاختصار بل هي بعبارة واضحة مقتصدة، واعلم أن الذي سيصحح لك إجاباتك ربما لن يفهم خطك السيء أو عباراتك الركيكة فتكون قد ضيعت على نفسك كثيراً من الدرجات بسبب إهمالك لموضوع أهمية الخط والترتيب والوضوح في العبارة رغم أنك تملك المعلومة الصحيحة.

18 - لا تخرج من الامتحان بسرعة بل أعد قراءة إجاباتك كلمة كلمة ثم أعد قراءة الأسئلة كلمة كلمة ثم اربط بين كل سؤال في ورقة الأسئلة وجوابك عليه في ورقة الإجابة وتأكد من أن جميع ما تعلمه عن موضوع هذا السؤال قد كتبته دون أن تبقي شيئاً في ذهنك غير مكتوب.

19 - إذا خرجت من الامتحان فقل : الحمد لله الذي بحمده تتم الصالحات ، ثم لاتكثر التأسف على إجابة كتبتها أو إجابة لم تكتبها … فقد حصل ما حصل ولاينفعك حزنك إذا حزنت فقل قدر الله وما شاء فعل واذهب إلى البيت لتحضير نفسك للامتحان التالي ، بمزيد من الهمة والإصرار على النجاح والتفوق والنشاط ، واعلم أن ما أصابك من توفيق في هذا الامتحان فهو من الله وحده وبفضله وكرمه وما حصل من تقصير ونقصان فبسببك أنت وبسبب ذنوبك ، فعد إلى نفسك محاسباً ، ولا تقف عند هذا الأمر كثيراً لأن الله يقبل العبد بمجرد التوبة ، فما عليك إلا أن تستأنف نشاطك وتفاؤلك ، تفاءلوا بالخير تجدوه

[/color][/size][/center]


(هبه مختار) #2

جزاك الله خيراا


(محمد حمدى ناصف) #3



تسلم الأيادى