أََثَرُ سَمَاعِ اَلْقُرْآَنِ عَلَى اَلْمُخِ


(system) #1

[CENTER][CENTER][CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0066][FONT=&quot]أََثَرُ سَمَاعِ اَلْقُرْآَنِ عَلَى اَلْمُخِ


[/font][/color][/b][/size][/center]
[/center]

ثَبُتَ علميٍا أن تلاوة القرآن الكريم وترتيله و الإستماع إلى آياته والإنصات لها يعزز القوى العقلية ، وأن الترددات العقلية الصادرة عن أصوات تلاوة القرآن الكريم يجعل العقل يصدر سلسلة من الترددات والطاقات تعرف علميا باسم (موجات العقل).


فإذا كنت حقا تريد تزويد عقلك بالموجات الصوتية الغذية استمع للقرآن الكريم وأنصت جيدا لآياته وراقب جيدا كيف تزداد قواك العقلية ، وكيف تصبح مبدعا في تفكيرك .


وثبت فعليا أن الإنسان يحتاج للإستماع إلى اللآيات المحكمات من كتاب الله كغذاء فعال للروح والعقل معا أكثر من حاجة العقل إلى المغذيات الطبيعية والأعشاب الطبية والفيتامينات وغيرها من منشطات العقل.


والعجيب فعلا أن الإستماع للقرآن الكريم يزيل الضجر والتشتت والنسيان السريع بعكس الإستماع لأي أي شيء آخر.


[CENTER][FONT=Courier New][SIZE=5][B][COLOR=#990099]لذا فاحرصوا

[/color][/b][/size][/font][/center]
[/center]


(Hussin2) #2

جزاك الله خيرا
فعلا الواحد اصبح سريع النسيان ٠
وموضوع الترددات والصدي لقراءة القرءان هى نوع من الطاقة التى تستقبلها الاجسام
وقد اثبت الكثير عنها العالم نيكولا تيسلا وقال بان كل شئ فى الكون يهتز بتردد معين فان وافقه تردد صادر من جهة ما فانه يحدث الصدى للصوت او الشعور بالارتياح والسعادة ويجدد النشاط ٠
الغريب ان تيسلا لم يقراء شيئا عن العلاج بالقرءان ولكنه اثبته علميا