حوار مصري مصري


(مُحمَّد) #1

[RIGHT][B][SIZE=5]لو قلت : دعوة لعدم الإنقسام !!

هيقولى : يبقى إنت بتدعوا لكده علشان مصلحتكوا !![/size][/b]

[B][SIZE=5]ثائر مشترك : مصلحة إيه يا إبنى ؟

ثائر للنهاية : علشان مليوينة الشريعة !!

ثائر مشترك : هى ده مش مصلحتك برده ؟!

ثائر للنهاية : أيوه بس هتمكنكم أكثر !

ثائر مشترك : يا إبنى قول يارب بس نتمكن لشرع الله وهو هيكون لمصلحتنا كلنا لأن فيها العدل والمساواة والعدالة الإجتماعية والحرية بحدودها الشرعية !!

ثائر للنهاية : طيب وأضمن منين أنكم هطبقوها صح ؟!

ثائر مشترك : يا إبنى متخافش لأنه مصر مؤسسات مختلفة والنصوص التشريعية من مصادرها القرآن والسنة ستمر بها ومن ورائها جهات رقابية دينية كالأزهر ورسمية كالقضاء بما فيه المحكمة الدستورية !

ثائر للنهاية : لا يعم ولعب الإسلاميين وكذبهم ؟!

ثائر مشترك : يا إبنى عيب تقول كده ! مهم عايشين معك فى كل مكان وهم هؤلاء الدكتور والمهندس والسمكرى وشيخ المسجد وجارك الذى يعيش بجوارك ,هل تأخذ عليهم أى شىء فى الواقع ؟ علشان تعرف أنه تشويه جرائد وإعلام .

ثائر للنهاية : طيب ليه الأزهر مختلف معاكم وخايف منكم ؟

ثائر مشترك : أصل الأزهر الشريف كان شىء عظيم وكان تدخله لقيادة الأمة العربية والإسلامية حتى تدخل رؤساء العهود السابقة وجعله صورة فقط وقضى على قيمته بالقيام بواجبه حتى جعلنا نحن وغيرنا نتدخل وقلنا : لا , وكان واجبه أن يقولها بدلا منا … وهذا سبب الإنقسام ورغبة فى الإحتفاظ منه بمكانته ,لكنه مازال يريد أن يكون ذو مكانه على الورق !!

ثائر للنهاية : طيب وإيه مصلحتى فى النزول معاكم مع رغبتى ونيتى أن تكون لله وتطبيق الشريعة ؟

ثائر مشترك : مصلحتك الأولى مع الله ونيتك لله , ثم هنرجع تانى نتوحد علشان باقى مطالب الثورة وسيكون منها فى هذا اليوم إقالة النائب العام وهو بداية تطهير القضاء وليعرف القضاء أن ليس بمنأى عن التطهير بإسم الثورة والشعب وأيضا تطهير الإعلام الذى خلق الفتن بيننا لمصلحة فلول النظام ولمصلحة رجال الأعمال !!

ثائر للنهاية : مهو إنتم بتقفوا شويه معانا وشويه مش معانا ! إنتم ناسيين … و… و …

ثائر مشترك : تكلم عن نفسك ,لأنك لو تابعت ما تقول به هو نفس ما يقول به أصحاب المصالح للنزول فى أيام لم يتم التنسيق والإتفاق عليها وإنما كانت دعوات منفردة لإخراج الإسلاميين من تحت عباءة الثورة ,فتحدث المشكلة ويرموا الإسلاميين بها لأنهم لم ينزلو … طيب مهو مكنش فيه إتفاق أو تنسيق !!

ثائر للنهاية : يعنى هنبدأ صفحة جديدة ؟

ثائر مشترك : بس بشرط بينى وبينك !

ثائر للنهاية : وإنت كمان إللى هتتشرط !

ثائر مشترك : علشان ميحطوش الأسافين تانى بيننا … الشرط هو ممنوع النزول حتى مع وحدة الأهداف إلا بعد الإتفاق والتنسيق بيننا على النزول ,وياريت نكون كثوار مش لمصلحة أشخاص أو جماعات وإنما علشان المشترك بيننا " الله ورسوله وعروبتنا وأهداف ثورتنا "

ثائر للنهاية : خلاص إتفقنا … نقرأ الفاتحة على من يخرج عن هذا الإتفاق

ثائر مشترك : الله على ما نقول شهيد .[/size][/b][/right]