كفاءة الطاقة في منغوليا نموذج يحتذى به


#1



كفاءة الطاقة في منغوليا نموذج يحتذى به

تعاني منغوليا من كثافة سكانية مرتفعة في عاصمة البلاد بالإضافة إلى برودة الجو التي تزيد من استخدام مواقد الفحم. ويترتب على هذا الوضع مشاكل بيئية خطيرة، لكن هناك جهودا مبذولة لحل هذه المشكلة عبر التخطيط المدني الذكي.
نوع المشروع:مشروع للاقتصاد في استهلاك الطاقة
حجم المشروع:ثلاث مدارس
حجم التمويل: 1.52 مليون دولار أمريكي
حجم التوفير في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون:573 مليون طن تقريبا في السنة

تعد أولان باتار، عاصمة منغوليا، من أبرد عواصم العالم، ويترتب على هذا الوضع مشاكل بيئية خطيرة على رأسها استخدام مواقد الفحم البدائية على نطاق واسع. وفي الشتاء تزيد كثافة الضباب الدخاني بشكل يفوق أي مدينة أخرى في العالم تقريبا، لتتجاوز بهذا العاصمة المنغولية الحد المسوح به بعشرين مرة. لكن هناك جهود مبذولة من أجل حل هذه المشكلة عبر التخطيط المدني وبناء المساكن والمباني وصيانتها بأسلوب يحفظ الحرارة. والآن يتلقى المقاولون المحليون تدريبا مهنيا حولتقنيات البناء الحديثة والعزل الجيد للحرارة.