للنجاة قوارب


(صدى السنين) #1

[CENTER][SIZE=5][COLOR=red]…(( قارب الدعاء ))…

هذا القارب طب القلوب …
بلسم الصدور …
وراحة النفوس …
إنه قارب الدعاء لله عزوجل …
بخشية وريبة وخشوع وخضوع …
ومن قلب صادق يملؤه الشوق للقياه …
والحنين إلى جنانه .

…(( قارب العيون ))…

للعيون أسرار وأبواب ومن أبوابها قد تكون …
همسه , وعتاب, و شوق , و حب , و حزن ,و شفقة , ورحمة , ودعوة …
ولكل منهم نظرة تحمل الشيء الكثير في قلب صاحبها …

…(( قارب القلوب ))…

هناك قاربٌ تتود إليه وتحن إليه …
تحاول التقرب منه لتجد لك مكان لتبحر فيه …
لأن صاحبه يستحق منك ذلك …
وهناك قلب …
تندم على الأيام والسنين التي مضت ولم
يتسنى لك ولم تجمعك الأيام به لمعرفته …
وعندما تعرفه تتمنى أن تغوص فيه لتتعرف عليه أكثروتتعلم منه …
ولتكتشف الكثير مما يحمل في جعبته
والماهر من يستطيع أن يصطاد تلك القلوب
الطاهرة والنقية التي تحمل حب الله ورسوله …
تلك القلوب النادرة التي حينما تسكنها …
تجد نفسك قد سكنت أطيب القلوب وأحبها إلى وجدانك …

…(( قارب التضحية ))…

من الرائع أن نضحي …
ولكن هل هناك أشخاص فعلاً تستحق أن نضحي من أجلهم …؟؟
الإجابة …
نعم قلة هم من يستحقون تلك التضحية …
فإذا ضحى الأنسان لاينتظرالمقابل …
لأن التضحية أرفع من أن نضع لها مقابل …
إذا ضحيت لاتتمنن لمن ضحيت من أجلهم وتقول أنا فعلت كذا وكذا من أجلكم …
فالتضحية لاتقدر بثمن .
كم هي رائعة إذا كانت بصمت وكتمان .
بحيث يستشعر من ضحيت من أجله بعظم ماتقدم من أجله …

…(( قارب التواضع ))…

قارب الوصول إلى القلوب دون تكلفه …
قارب يشعرك بأنك شخص في هذه الحياة محب ومحبوب …
لم تغرّك زخارف الدنيا الفانية …
فالتواضع زهد عن الدنيا …
به لم تغترعلى ماأنعمك الله عليه دون خلقه …

…(( قارب المصافحة ))…

ماأجمل أن نبادر بالسلام على من نعرف
وعلى من لانعرف …
كما أمر ديننا الحنيف …
فالمصافحة طريق لكسب الود بين الناس …
لنتعلم معاً كيفية المصافحة وهي :
أولاً : بادر من تصافحة بإبتسامة ود …
ثانياً : أمسك بيديه إلى أن يبعدها هو عنك …
ثالثاً : ضع يديك اليسرى على كتفه لتشعره بتلك اللمسة الحانية تجاهه …

…(( قارب الصمت ))…

قارب يسير فيه كلا منا على حسب قوة صمته وحاجته له …
قد نصمت لكي لانضايق الآخرين …
قد نصمت لأننا نجدهم سعداء …
فنكتفي بذلك …
قد نصمت لأننا عاجزين عن الحديث وعن التعبير عما في خلجات أنفسنا …

…(( قارب المعاملة ))…

عامل الناس كما تحب أن يعاملوك …
تُعامل الناس بالطيبة والأحترام والأخلاق الحسنة والحنان والعطف وحسن الحوار .
سوف تجد ماتتعامل به ثمر يانع يثمر في حياتك .
لأنك كسبت أعظم كنز وهو حبهم …
وأذا تعاملت بالقسوة وعدم الاحترام والتقليل من شأنهم …
سوف تجد منهم مالا يحمد عقباه

…(( قارب الخسارة ))…

تصرفات هوجاء وحمقاء قد يتصرفها البعض …
فيجد من حوله ينفر منه …
يجرح ويقسى ويكابرعلى أفعاله …
تصرفات قد تجعلنا نخسر أحبتنا ولا نلبث سويعات إلا وجدناهم في ذلك القارب …
بعيدين عنا …
فإذا وجدنا أناس تستحق أن نحافظ عليهم …
فيجب علينا التمسك بهم بأحبالنا المتينة والقوية …
بتعاطفنا ورقة قلوبنا …
بحبنا لهم وحبهم لنا تزيد أوصار المحبة …
فلا نخسرهم أبداً مهما كان ومهما حدث …

…(( قارب الظروف ))…

البعض لديه القدرة الفائقه والتصدي
لظروف الزمن …
التي تجعله يبتعد عن أحبابه …
فنجده والله يصارعها بكل مايملك …
فيتخطى الحواجز لكي يحافظ على كل شيء جميل في حياته …
والبعض يستسلم لتلك الظروف القاهره …
فنجده قد استسلم نتيجة ماوجده في خضم هذه الحياة …

…(( قارب التصنع ))…

هناك أناس يجيدون التصنع وبإتقان …
في معاملتهم …
في أسلوبهم …
في التمسكن وفي كل شيء …
نجدهم يتصنعون شيء لايوجد أبداً في شخصيتهم .
لديهم أسلوب الاقناع وبمهارة .
تلك الشخصيات التي سوف يأتي يوم من الأيام …
ونرى وجوههم الحقيقية …
لأن والله لايستطيع الانسان التصنع بأشياء لاتوجد فيه ولم يرزقه الباري بها …

…(( قارب الفراق ))…

أحبب من شئت فإنك مفارقه …
في هذه الدنيا الفانية لابد من الفراق …[/color][/size]

[/center]