الفندق البيئي.. أهم مرافق السياحة البيئية


(محمد حمدى ناصف) #1

الفندق البيئي… أهم مرافق السياحة البيئية

يمتاز الفندق البيئي بطابع مريح وجذاب يبعث على الاسترخاء والتامل في الطبيعة اضافة الى طابع تعليمي متفاعل مع البيئة الطبيعية يعطي الزائر شعورا بتواجده في مكان مميز يمنحه الاحساس والشعور بالانتماء اليه .

ويتخذ كل فندق بيئي طابعا خاصا يميزه عن غيره وعن الفنادق التقليدية او اية منشأة سياحية اخرى . وبشأن هذاالموضوع كان لنا لقاء مع سهاد رحمن شبر المهندسة الزراعية في قسم التنوع الاحيائي في وزارة البيئة.

*على ماذا يعتمد الفندق البيئي وما هي اساسيات تصميمه ؟

يعتمد الفندق البيئي اعتمادا مباشرا على عوامل الجذب الطبيعية والثقافية واساليب ادارة وتسويق الرحلات بغية اشراك اهالي المنطقة في عملية تنمية مشروعاته بحيث يندمج تماما مع ما حوله ويتم بناء الفندق بمواد طبيعية منتجة محليا او معاد استخدامها وفي تصميم يراعي البيئة . وتراعى عند التصميم اربعة مبادئ اساسية هي :

1ـ ان تنبع الحلول التصميمية من البيئة الطبيعية المحيطة بالمكان وتفاعلها مع معطيات المكان وخصائصه الثقافية .
2ـ ان يرتكز التصميم على معايير ومحددات بيئية .
3- مشاركة المجتمعات المحلية في عملية التصميم والتنفيذ وذلك بالاستفادة من خبراتهم المتراكمة عبر سنوات عديدة في هذه المجالات .
4ـ ان يندمج التصميم تماما" مع الطبيعة والاشكال المعمارية يجب ان تكمل التنسيق الطبيعي للموقع .

*ما هي مشاريع الفندق البيئي في العراق؟

قامت المؤسسة العامة لحماية البيئة في اقليم كردستان العراق بتقديم فكرة موجزة عن محمية نموذجية هي محمية (ميركه سور) باعتبارها ومناطق اخرى تصلح كمحميات سياحية:
1-محمية ميركه سور تقع على الحدود التركية العراقية مساحتها 300 كلم
2-منطقة جومان تبعد 210 كلم عن محافظة اربيل
3-منطقة جبال كارة تبعد 60 كلم عن محافظة دهوك وتحوي جميع هذه المناطق حيوانات برية وجبلية وطيوراً مثل القبج والدراج وانواع اخرى وعلى صعيد الثدييات هنالك الذئاب والثعالب والدب البني والخنازير والغرير والسنجاب والنمر العراقي بكميات محدودة .

* ما هي وسائل الدعم للمناطق الريفية ؟

تجدر الاشارة الى ان المناطق الريفية من اهم المرافق السياحية البيئية ويجب دعمها للارتقاء بالواقع البيئي فيها والتي بدورها سوف تحقق دعما اقتصاديا كبيرا لتلك المناطق وان اهم وسائل الدعم هي :

1ـ الاهتمام بتوفير وتطوير مقومات السياحة الراقية التي تتمثل في البنية الأساسية من طرق وماء وكهرباء وصرف صحي في مناطق الجذب السياحي.
2ـ الاهتمام بانجاز التجهيزات الضرورية والمرافق الكفيلة بضمان سلامة البيئة وجمالية المناطق السياحية ومحيطها.
3ـ وضع دليل سياحي شامل وخرائط شاملة مناخية وبيولوجية وحيوانية ونباتية ، وخرائط لأماكن الآثار والمتاحف يسير على هديها ويسترشد بها السائح العراقي والاجنبي.
4 ـ تشجيع وتحفيز القطاع الخاص للاستثمار في مشاريع السياحة البيئية ، واتاحة الفرص الاستثمارية أمامه للاستثمار في هذا المجال .
5ـ التركيز على توعية المواطنين بمختلف مناطق العراق ، باهمية السياحة البيئية وتوضيح حجم الفوائد من وراء هذا النشاط.
6ـ ضرورة دعم الحرف اليدوية السياحية والتذكارية بما يخدم البيئة السياحية وينشط الموارد المالية لسكان المناطق ، وللدولة.
7ـ التوسع في المحميات الطبيعية ومساحتها ، والتشدد في حمايتها خاصة النادرة والمهددة بالانقراض ، والاهتمام بانشاء المشاريع السياحية حولها بما يخدم سكان المنطقة وزيادة مواردهم المالية . ومن هنا يمكن ان تساعد السياحة البيئية على التنمية باعتبارها مصدراً للدخل بالنسبة للسكان المحليين في مناطق الجذب السياحي ، ما يقلل فجوة الأجور بين مناطق البلد المختلفة ، ويعمل على زيادة تمسك السكان بارضهم ، حيث يقلل نزوحهم الى المناطق الحضرية وزيادة فرص العمل للكوادر الوطنية ويقلل من الآثار الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن الهجرة ما يقلل الضغط على الخدمات في المدن الكبيرة في مجالات التعليم والصحة والاسكان ، فضلا" عن مشكلات البطالة ومايترتب عليها من مشاكل اقتصادية واجتماعية وأمنية .

* ما هو دور الدولة و القطاع العام في دعم اقتصاد المناطق الريفية ؟

يبرز دور القطاع العام والدولة في العمل على وضع السياسات الخاصة بالسياحة البيئية والتي تتكون من مجموعة من الانظمة والقوانين والتشريعات تضعها الهيئة العليا للسياحة بالتنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة بالنشاط السياحي والبيئي ، وذلك لتنظيم كامل العمليات السياحية من تنبؤ وتخطيط وادارة ورقابة وتقييم ومراجعة و العمل على خلق توازن بين الانشطة السياحية والبيئية بما يحقق التنمية المستدامة لمناطق الجذب السياحي اضافة الى وضع الخطط والبرامج الكفيلة بانشاء وتنفيذ مشاريع السياحة البيئية بحيث تتوافق مع المحافظة على البيئة ، والآثار والتراث الحضاري والثقافي و العمل على جذب وتشجيع الاستثمارات في مجال السياحة البيئية ، من خلال تقديم الحوافز للعاملين في هذا المجال ويجب دراسة وتقييم الأثر البيئي للمشاريع السياحية حيث تتم الدراسة لأي مشروع سياحي وتقييم آثاره على البيئة قبل الترخيص لذلك المشروع ووضع التوصيات المتعلقة بالمحافظة على البيئة ، خاصة بالنسبة للمشاريع التي تقام في الاماكن التراثية علاوة على ضرورة التوعية البيئية لجميع شرائح المجتمع من خلال جميع وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة . وعن اهداف الفندق البيئي تحدثت المهندسة سهاد رحمن قائلة انه يهدف الى توسيع ثقافة البيئة لدى الناس عن طريق فهمهم لكوكب الارض وحماية الطبيعة والتراث الثقافي العالمي لتعم المنفعة على السكان المحليين من حيث المحافظة على جمال الطبيعة ومن الجانب الاقتصادي ايضاً .

*ما هي الخطط المستقبلية لتطوير السياحة البيئية في العراق ؟

هنالك شروط يجب اتباعها لتطوير الساحة البيئية في بلدنا الحبيب وهي كالتالي:

1ـ ضرورة المحافظة على التنوع الاحيائي وحماية البيئة السياحية ومواردها .
2ـ التنمية المستدامة في الانشطة الاقتصادية والزراعية والصناعية كافة باعطائها الاهمية القصوى في اية اجراءات وتشريعات مستقبلية.
3ـ مكافحة اشكال التلوث ومصادره ومنع الاضرار بالعوامل الطبيعية وحماية الحياة البرية.
4 ـ تفعيل النشاطات السياحية على المستويات المحلية ، الاقليمية ، والدولية بتحديد المناطق الطبيعية لصونها وادارتها واستثمارها سياحيا.
5ـ التنسيق بين وزارة البيئة والزراعة لتنفيذ عدد من المشاريع التي تحمل طابع حماية الحياة البرية والطبيعية لمناطق مختارة من البلد.
6ـ توفير الامكانات المادية والبشرية لتنفيذ المشاريع ومن ثم ادارتها واستثمارها سياحيا.
7ـ توفير خرائط تفصيلية للمناطق الطبيعية التي تصلح لاستثمارها سياحيا" في العراق .
8ـ اجراء الفحوصات المختبرية للمياه في المناطق المختارة كمحميات سياحية وتشمل فحوصات لكمية ونوعية المياه وصلاحية استخدامها من الناحية الطبية.
9-وضع برنامج متكامل يتم تنفيذه من قبل عدة اطراف والجهات المعنية والمهتمة بالسياحة البيئية في البلد لغرض حماية البيئة والحفاظ على التنوع الاحيائي وتنمية موارده بصورة مستدامة.
10ـ ضرورة انضمام العراق الى الاتفاقيات الدولية في هذا المجال والاشتراك في المؤتمرات التي تعقدها الامم المتحدة والدول المعنية بالبيئة.
11- ابراز دور هيئة السياحة لتحديد مسؤولياتها وواجباتها تجاه السياحة البيئية .
12ـ تحديد المناطق الطبيعية التي تصلح كمحميات سياحية ذات اغراض اوانشطة ترفيهية بهدف تفعيل دور السياحة الداخلية والدولية.
13ـ تطوير كفاءة الكوادر الادارية في المحميات من خلال اشراكهم في دورات تدريبية خارج القطر لزيادة مهاراتهم .
14ـ وضع التشريعات اللازمة لضمان الحفاظ على المحميات وبالتالي نضمن الحفاظ على التنوع الاحيائي واستخدام الموارد بصورة
مستدامة .
15ـ نشر الوعي البيئي بين جميع شرائح المجتمع لبيان اهمية التنوع الاحيائي وحمايته واستخدام موارده بصورة عقلانية ولاتضر به.
16ـ رفع مستوى الوعي للمجتمعات المحلية في المحميات الطبيعية والحضارية عن طريق دورات ارشادية وايجاد مصادر دخل اضافية ومتنوعة لاسرهم ، وتسويق منتجاتهم اليدوية والتقليدية.

[CENTER]

منقول


ودى واحترامى
[/center]
[SIZE=4][COLOR=#000080][CENTER]

[/center]
[/color][/size]

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته