الغذاء والصحة (


(جمال الدين عبد العظيم) #1


المكسرات والألياف
[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”]أخبار جيدة! تحتوى المكسرات على نسبة عالية من الألياف وحيث أن الأطعمة الغنية بالألياف تتطلب وقتا أطول في المضغ، فبذلك سيقل إحتمال تناولك لكمية كبيرة منها. وفي نفس الوقت، تساعد الأطعمة ذات الألياف الغذائية العالية في إنقاص الوزن، لأنها تبقي في الجهاز الهضمي مدة أطول وتجعلك تشعر بالشبع لفترة. إن النظام الغذائي الذي يحتوى علي نسبة عالية من الألياف يعد مفيداً لصحة الجهاز الهضمي ويقلل من احتمالات الإمساك وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم.

أما بالنسبة للأشخاص الذين ينتابهم القلق بشان البدانة أو الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، فعليهم أن يبدأوا في تناول وجبات خفيفة من المكسرات لأنها تبطئ من امتصاص السكر ولذا تساعد على تحسين مستويات السكر في الدم.
[/size][/color]
المكسرات والدهون
تحتوى المكسرات علي نسبة عالية من الدهون (تصل إلي 80% من وزن الحبة)، ولكن لاداعي للإنزعاج؛ حيث أنها تحتوى على الدهون غير المشبعة الاحادية المفيدة للصحة بدرجة تفوق الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم ومنتجات الألبان.
من المعروف أن هذه الدهون غير المشبعة الاحادية تخفض مستويات الكولسترول المضرة، ولكن يجب أن تنتبه؛ فقد تتحول النسبة العالية من الدهون التي تحتويها المكسرات إلي سعرات حرارية عالية، لذا لا تفرط في الكمية عند أكلك المكسرات.

المكسرات وقلبك
[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”]هل أنت قلق بشأن قلبك؟ يمكن للمكسرات أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، وذلك بطرق شتي؛ فالمكسرات تحتوى علي ستيرولات النبات التي تخفض الكولسترول “الضار” والبروتين الدهني المنخفض الكثافة. ويقلل اللارجينين الموجود في المكسرات من إحتمال تكون الجلطات الدموية، ويحسن صحة بطانة الشرايين. وفي نفس الوقت، تحتوي المكسرات على فيتامين (إي) و الفلافونويد الذين قد يقللوا من تكون الرواسب في الشرايين والتي قد تؤدى في حالة وجودها إلى الإصابة بأمراض القلب.

تعتبر المكسرات أيضاً مصدراً جيداً للأوميغا 3 التي تساعد في الحفاظ على قلب صحي، ومقاومة الجسم للإلتهابات وقد تساعد في علاج حساسية الصدر والإكزيما والصدفية والتهاب المفاصل الروماتويدي.

ويبدو أن شجر المكسرات، على وجه الخصوص، له تأثيرا ايجابيا على صحة القلب وهو يشمل شجر الجوز والبيكان واللوز والبندق وجوز المكاديميا والصنوبر والفستق. وعلي الرغم من أن الفول السوداني يعتبر من البقول وليس من شجر المكسرات، إلا أنه مفيداً جدا للقلب أيضا.
[/size][/color]
المكسرات والبروتين
[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”]وإذا كنت تسعي للعثور على مصدر جيد للبروتينات سواء كنت تتبع نظام غذائي نباتي أو كنت نباتيا تماما، تناول المكسرات!

المكسرات والتغذية
المكسرات مصدر جيد لفيتامينات (أ) و (ب) و (د) و (إي) و (ك) وتحتوي على العديد من المعادن بما في ذلك: الكالسيوم والبوتاسيوم و الفسفور و المغنيسيوم والنحاس والسيلينيوم والمنغنيز والزنك.[/size][/color]

المكسرات والأطفال
إن المكسرات سواء كانت كاملة أم مكسرة إلى أحجام صغيرة، فهى قد تعرض الأطفال الصغار إلى الإختناق، فلابد أن تطحنها إذا كانوا أقل من خمس سنوات. ويمنع الأطفال تماما من تناول المكسرات حتى سن الثلاث سنوات إذا كان بالأسرة سابقة إصابة بالربو أو حمى القش أو أي نوع من الحساسية لتجنب ظهور الحساسية، أما السيدات الحوامل من هذه الأسرة، فلابد من الإمتناع نهائياً أثناء فترة الحمل.

كُل المكسرات
تحتوي هذه الحبة الصغيرة من المكسرات على عدد هائل من الفوائد الصحية، بالإضافة إلى كونها عنصر مميز لأي وصفة لتحضير أشهى الأطباق والوجبات الخفيفة. لكن تذكر؛ لا تفرط في تناول المكسرات لما تحتوي عليه من نسبة عالية من الدهون مشبعة والسعرات الحرارية، فيمكنك تناول مقدار صغير يومياً مع تقليل كمية الدهون المشبعة (الموجودة في الألبان واللحوم) من نظامك الغذائي.

اشتهرت المكسرات لفترة طويلة بكونها غير صحية بسبب ما تحتويه من سعرات حرارية عالية، ولطريقة تغليفها سواء بالسكر أو الملح.
أفضل طريقة للإستمتاع بهذا النوع من الطعام الذى يدور حوله جدل شديد، هو تناول قدر معتدل منه بشرط ألا تكون المكسرات مغلفة بالسكر أو الملح؛ إذا تناولنا المكسرات بطريقة صحيحة سنحظى بأثارها الإيجابية علي الصحة والوزن.