كيف يعمل البوتاجاز (الطباخ) المغناطيسي


(صدى السنين) #1

[CENTER]


طهي الطعام هي علمية يمكن التفكير بها على إنها تطبيق الحرارة على الطعام. فالطهي في المنزل يتم من خلال استخدام البوتاجاز أو الطباخ أو ما يعرف بالفرن والذي يعمل بالغاز أو بالكهرباء حيث يوضع الطعام داخل الفرن أو على سطحه أو باستخدام الشواية.

[SIZE=5][COLOR=red]معظم أنواع الأفران التي نحصل عليها تقوم بالتسخين من خلال الفرن الخاص بها أو على سطحها بالاعتماد على الغاز أو الكهرباء.

في الواقع هناك الكثير من أنواع التسخين التي تعتمد على تحويل الكهرباء إلى حرارة، ومن هذه الأنواع استخدام ملف حراري أو استخدام سخان هالوجين أو سخان يعتمد على الحث المغناطيسي. وكل هذه الأنواع تعرف بالفرن الكهربي ونحن في اغلب الأحيان نهتم بشكل الفرن وشكل سطحه العلوي دون أن ندرك تماما الفكرة التي يقوم بها على التسخين هذا إذا كان البوتاجازيعتمد على الكهرباء.

كما ذكرنا سابقا فان عملية طهي الطعام هي تطبيق الحرارة على الطعام، ومهما اختلف شكل الوعاء الذي يحتوي الطعام وأين نضعه في البوتاجازفان عملية الطهي تعتمد على انتقال الحرارة من الوعاء إلى الطعام الذي بداخله.

معنى ذلك إن الطهي هو توليد كمية من الحرارة يسهل نقلها إلى وعاء الطهي، بدء الإنسان طهي طعامه من خلال إشعال النار في الهواء الطلق وتعريض الطعام للنار مباشرة وتطورت عملية الطهي لتصح أكثر سهولة ويسر. فهناك طريقتين للحصول على الحرارة أما كيميائية أو كهربية: فيمكن أن نقوم بحرق مادة قابلة للاشتعال للحصول على الحرارة مثل الفحم والخشب والغاز. ا وان نقوم بتمرير التيار الكهربي في سلك له مقاومة عالية لنحصل على الحرارة أو باستخدام الحرارة المنبعثة من مصابيح الهالوجين.

الطريقة الثالثة والتي هي محل اهتمامنا هي طريقة الحث المغناطيسيوهي طريقة مختلفة تماما عن كل طرق الطهي الاعتيادية فهي لا تعتمد على توليد حرارة تنتقل إلى وعاء الطهي، إنما تعتمد على وعاء الطبخ نفسه الذي يقوم بتوليد الحرارة اللازمة للطهي.

أفران الميكروويف يعتبر الطريقة الرابعة لأنواع الطبخ حيث يتم توليد الحرارة مباشرة داخل الطعام نفسه.

كيف يقوم البوتاجازالمغناطيسيبالتسخين؟
ببساطة، العنصر الرئيسي المستخدم في التسخين هو مولد مجال كهرومغناطيسي عالي التردد، يكون هذا المولد مثبت أسفل سطح البوتاجاز، وعندما يوضع وعاء من مادة مغناطيسية في المجال الكهرومغناطيسي المتردد فان المجال المغناطيسيينتقل إلى الوعاء فتقاوم مادة الوعاء التغير السريع في المجال المغناطيسيعن طريق توليد تيار كهربي متردد له مجال مغناطيسي يعاكس المجال المغناطيسيالخارجي فانه هذا التيار يسبب في تسخين الوعاء ويرفع درجة حرارته. وبالتحكم في شدة المجال الكهرومغناطيسي فانه يمكن التحكم في مقدار الحرارة المتولدة في الوعاء ويمكن تغير حرارته في غضون لحظات.

كيف يعملالطهي بالحث المغناطيسي؟
FONT=Times New Roman تقوم دوائر الكترونية بتوليد مجال كهرومغناطيسي عالي التردد في ملف خاص.[/font]
FONT=Times New Roman ينتقل المجال الكهرومغناطيسي عبر الوعاء المصنوع من مواد مغناطيسية تسمح بنفاذ المجال المغناطيسيفيها، يسبب المجال المغناطيسيالمتردد مرور تيار كهربي في مادة الوعاء يسبب في توليد الحرارة فيه.[/font]
FONT=Times New Roman تنتقل الحرارة المتولدة في الوعاء إلى الطعام داخله.[/font]
FONT=Times New Roman لا يحدث المجال المغناطيسيأي تأثير خارج الوعاء، وبمجرد رفع الوعاء يتوقف عمل المجال المغناطيسيوتتوقف عملية توليد الحرارة.[/font]

(تعرف عملية توليد التيار الكهربي المذكورة في الخطوة #2 أعلاه بتأثير إدي eddy current وفي الحقيقة معظم الحرارة تنتج من مقاومة المادة المغناطيسية المصنع منها الوعاء للتغير السريع في المجال المغناطيسي).

هناك نقطة أخرى تتعلق بالحث المغناطيسيوهي إن كل الأوعية المستخدمة في الطهي يجب أن تكون مصنوعة من مواد مغناطيسية تعرف باسم ferrousأي المواد الحديدية مثل الحديد للتجاوب مع المجال المغناطيسي. أما الأوعية المصنعة من الألمنيوم والنحاس وأوعية البايركس (نوع من أنواع الزجاج الذي يتحمل حرارة تصل إلى 400 درجة مئوية) لا تصلح للاستخدام مع البوتاجازالمغناطيسي.

وحديثا تم تطوير تكنولوجيا الطهي المغناطيسيلتعمل مع كل الأوعية مهما اختلفت مواد تصنيعها وتعتمد هذه التقنية على إنتاج مجال كهرومغناطيسي عالي التردد بحيث لا تستطيع أي مادة أن تمنع نفاذه فيها سوءا كانت زجاج أو سيراميك أو الألمنيوم أو نحاس. وهي مستخدمة في اليابان، وربما تحتاج إلى وقت لتنتشر لباقي الدول.

يوجد الآن جيل جديد من البوتاجازالمغناطيسييعرف باسم “zoneless”. وهو يجعل كل سطح البوتاجازسطح للطهي فيمكنك ترتيب أوعية الطهي عليه بشكل أكثر فعالية. وقد تم هذا عن طريق وضع مجسات خاصة أسفل سطح البوتاجازلتعرف مكان وعاء الطهي بالتحديد وكذلك حجمه ومن هذه المعلومات يتم توليد المجال المغناطيسيالمناسب لحجم الوعاء ومكانه على سطح البوتاجاز.

وبهذا يمكنك وضع أي أوعية تحتاجها في نفس الوقت وبأي شكل وبالترتيب الذي تريده، مما يجعل استغلال الطاقة بشكل أكثر فعالية علماُ بان هذه التقنية لم تظهر للاستخدام إلا في العام 2006.[/color][/size]
[/center]