كبسولة جديدة لصنع الشاي تختصر وقت تخميره وتحسن نوعيته


(صدى السنين) #1

[CENTER]

أعلنت الشركة التي كانت وراء أول كيس شاي مدوَّر تطوير غلاف جديد لإعداد الشاي.
قالت شركة كامبردج كونسالتنتس ان ابتكارها الجديد كبسولة صالحة للاستعمال مرة واحدة ، تختصر وقت تخمير الشاي وترفع نوعيته. ولمحبي الشاي الذين يلفتون الى ان أكياسه الحالية شبيهة اصلا بالكبسولة التي ترمى بعد الاستعمال تقول الشركة ان كبسولتها الجديدة تتفوق على هذه الأكياس بالارتقاء بعملية صنع الشاي الى مستوى أعلى.
ويُخمر الشاي في الكبسولة الجديدة التي سُميت “تي” Te في غضون دقيقتين بدلا من الدقائق الأربع التي توصي بها شركات الشاي ويتجاهلها غالبية محتسيه. كما انها تتيح لمستخدمها ان يختار قوة الشاي. وتتفاوت اسعار الكبسولة حسب نوعية الشاي الذي تحويه ومن المتوقع ان تكون ماكنة صنع الشاي بهذه الطريقة ارخص من بعض ماكنات صنع القهوة. ولاحظ مراقبون ان انتشار آلات صنع القهوة مثل نيسبريسو دفع صناعة الشاي الى العمل على ابتكار طريقة أسرع لتمكين المستهلك من إعداد الشاي الذي ينشده ، بحسب شركة كامبردج كونسالتنتس المنتجة للكبسولة الجديدة.
وقالت الشركة ان الكبسولة تستوحي طريقة تقليدية في صنع الشاي ولكنها تستخدم تقنية ضخ مصممة تصميما خاصا للعمل كجزء من الكبسولة. ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن ادوارد برونر من شركة كامبردج كونسالتنتس “ان آلات صنع القهوة شهدت قدرا كبيرا من التجديد خلال العقد الماضي ولكن شيئا لم يتغير في عملية صنع الشاي بحيث تركت شارب الشاي وهو يكاد ان يكون منسيا”. واضاف برونر ان شركته رأت فرصة حقيقية لاستخدام خبرتها في صناعة المشروبات غير الكحولية لسد هذه الثغرة وإحداث تغيير مهم في شرب الشاي. وأضاف برونر ان الشركة وظفت خبراتها وقدراتها التكنولوجية ومختبراتها لابتكار طريقة متطورة في إعداد شاي ذي نوعية عالية وإيصالها الى البيت لتكون تحت تصرف العائلة.




[/center]