بدائل السكر اضرار وفوائد


(جمال الدين عبد العظيم) #1

[COLOR=“Purple”][SIZE=“4”]تدخل بدائل السكر في تركيبها .
سواء كانت هذه البدائل ( substitute ) طبيعية كما هو الحل في سكر الفركتوز ( Fructose ) .
أو صناعية كما هو الحال عندما استخدام السكريات الكحولية كما في
السوربيتول ( Sorbitol ) والزايليتول ( Xylitol )
أو عند استخدام أحد أملاح السلفاناميد المرتبطة مع حامض البيوترك ( Butyric Acid ) بوجود Nacl والذي يعتبر من أكثر المحليات الصناعية حلاوة
ويدعى (Saccharin ) وكذلك هناك محلى صناعي آخر يعتبر من الأملاح وهو ( Cyclamate ) .
أو ناتجة عن أتحاد أحماض أمينية توجد في الأصل داخل الجسم كما هو الحال عن استخدام (Aspartame ) والمحضر من
اتحاد الأحماض الأمينية الآتية مع المثانول.
( Aspartic Acid 40% ) + ( Phenylalanin 50% ) + ( Methanol 10% ) وعلى التوالي …
وكذلك في حالة استخدام الـ ( Dulcin وهو عبارة عن بروتين في الأصل …
وكذلك عند استخدام بدائل السكر الحديثة كما هو الحال عند استخدام سكر اللوز (Seblenda) والذي هو في الأصل السكروز ( Sucrose ) مضاف له ثلاث ذرات (cl) كلور له وكذلك عند استخدام الـ(Acessulfamk) والذي هو في الأصل سكر الحليب الاكتوز .
حيث أن المركبات (Seblenda) وكذلك (Acessulfamk) يعتبرا من بدائل السكر التي لها القابلية على تحمل درجات حرارة عالية دون أي تغير في الطعم أو التركيب الكيميائي لهما
مما شجع على استخدامها في الكثير من المنتجات الغذائية والسكاكر والحلويات المختلفة الخاصة للأطفال وكذلك لمختلف الأعمار وبالتالي أصبحت أكثر خطورة وأثار جانبية من بدائل اسكر الأخرى .

إضافة لما تقدم ولما تسببه هذا البدائل المضافة من أمراض مختلفة فقد اعتبرت خطراً يهدر صحة الفرد وبشكل خاص الأطفال لما تسببه من أمراض منها
ما يتعلق بتضرر خلايا المخ ( brain cell damage )
وكذلك أمراض تصلب الأنسجة المضاعف(multiple sclevosis )
وكذلك التسمم بالميثانول (Methanoh toxicity ) .

وكذلك أمراض تصيب العين منها عتمة عدسة العين(Cataracts)
وأمراض تلف الأوعية الدموية (lood vessel damage )
وكذلك حالات الصابة بالعمى الكامل (blidness ) كما أشار إليها الباحثين (Annemarie stellman ) وكذلك (h.Gavfunkel 1986 ).

وكذلك أشارت الدراسة ( us Department of Health and Human Service ) وبناءً على ما تقدم توصي
بمنع الأطفال بشكل خاص أو تجنبهم تناول مثل هذه المواد الغذائية والمشروبات الغازية والسكاكر والحلويات المختلفة الحاوية على أي من هذه المواد .
وتقلل من استخدام مثل هذه المواد بنسبة للمرضى المصابين بالسكر أو المصابين بالسمنة .

ومنع المصانع وكذلك توعية التجار والمستوردين من أدخال مثل هذه المواد الغذائية الحاوية على بدائل السكر لما لها ن تأثيرات ضارة وخطرة على الصحة .
قام الباحثين بتصنيف هذه المحليات إلى
محليات تعطي أو توفر سعرات حرارية (Calories) كما في
سكر الفركتور وهو يعتبر من المحليات الطبيعية أي سكر الفواكه (Fructose) وهو سكر أحادي بسيط (Monosaccharide) ويوجد بشكل كبير في بعض الفواكه وكذلك في عسل النحل وفي البطاطة الحلوة وغيرها من الفواكه وجذور بعض النباتات الأخرى ـ وترجع أهميته لكونه يمكن أن تستخدم من قبل مرضى السكر والذين يعانون من السمنة وذلك لأنه يعطي مذاقاً أحلى من (سكر المائدة) (Saccharose) كما أنه لا يؤثر على مستوى السكر في الدم أي بمعنى آخر لا يرفع مستوى السكر في الجسم بصورة مباشرة لكنه يتحول إلى الكوكوز في الكبد glucose in the liver وبتالي يؤدي ذلك إلى تحرر طاقة (Calories) لذا يجب على مرضى السكر الحرص عند استخدام الفركتوز (Fructose) وأن تحسب السعرات الحرارية (Calories) ولذلك كبديل عن حبة الفاكهة أو حبتين على حسب كمية الفركتوز (Fructose ) المستخدمة وبناء على ما تقدم فأن الكثير من المنتجات الخاصة بالحمية والرجيم التي تحتوي على سكر (Fructose) تمتاز بأنها تحتوي على كمية من السكر والسعرات الحرارية لكنها أقل من المنتجات العادية .
أما النوع الثاني من المحليات
فهو المحليات الصناعية وهي المحليات التي تمتاز بكونها ذات مستوى منخفض جداً من الطاقة (Low - Calorie sweeteners) وذات مذاق يفوق حلاوة السكر بكثير والتي تضيف إلى عدة أنواع منها

  1. الساكرين Saccharine 2. سوربيتول Sorbitol
  2. الزايليتول Xylitol 4. سايكلاميت Cyclmate
  3. الاسبارتام Aspartam 6. لدولسين Dolcin
  4. السبليندا Seplenda
    وهو عبارة عن سكر السكروز المكون من جزأين من الفركتوز و كلوكوز .
    ويمكن من ناحية أخرى تصنف هذه المركبات الكيميائية والتي تستخدم بكثرة كبدائل للسكر
    على أساس نوعيتها فمنها
    ما هو الأملاح الصوديوم والكالسيوم مثل السكرين ومنها
    ما هو سكر كحولي كما في السوربيتول والزايليتول ومنها
    ما هو إلا أحماض أمينية طبيعية كما هو الحال في الاسبارتام Aspartame
    والذي هو كما أسلفنا عبارة عن أحماض أمينية موجودة طبيعياً في البروتينات بنسب محدودة حيث يتكون Aspartame من ثلاث مواد أولية متراكبة مع بعضها بنسبة (4:5:1 ) على التوالي وهي :
    Aspartic Acid (40%) , Phenylalanin (50%) , and methanol(10%)
    كما يمتاز بالعديد من الأسماء التجارية منها Canderel , Nutra sweet , Cold sweet , Hermesetas من الأسماء الأخرى التي تطلق على الاسبارتام هي Sweetn low , Sugar free وترجع أهمية هذه الدراسة لندرة المعلومات وكله الدراسات المتعلقة بالمضافات الغذائية والتي من ضمنها المحليات الصناعية السابق ذكرها في قطرنا نظراً للتواسع في استيراد بشكل كبير المنتجات الغذائية و المشروبات الغازية والشرابت المتنوعة . خلال هذه الفترة بما أدى إلى ظهور عدة أمراض ناتجة عن استخدام بشكل كبير هذه المحليات الصناعية وعدم معرفة أو الاحاطة بمخاطرها على صحة الفرد وخاصة الأطفال والأشخاص غير المصابين بداء السكر أو الذين ليس لديهم سمنة مما يؤدي على اختصار في الوقت والجهد وكذلك تعميم وإيجاد مواصفات قياسية ذات دقة عالية وأكثر شمولية للكشف عن هذه المحليات ولتقليل من استخدامها لغرض التقليل من المخاطر التي تسببها والتي اثبتتها الدراسات وخاصة (FDA ) منظمة الأغذية والعقاقير الأمريكية . وغيرها من الدراسات البحثية الأخرى .
    وكذلك دائرة الصحة والخدمات البشرية في الولايات المتحدة
    Us Department of Health and Human Service

[/size][/color]