غاز الأرجون


(محمد حمدى ناصف) #1

[CENTER]
غاز الأرجون
[FONT=Times New Roman][size=4][COLOR=#000080][SIZE=5][COLOR=#0000ff]

غاز الأرجون أو الأرغون (بالإنجليزية Argon) [/color][/size]

هو من الغازات النبيلة يحصل على غاز الأركون كناتج عرضي في عملية تسيل و تجزئة الهواء

تحت ضغط عالي الغاز موجود بالجو بنسبة ضئيلة 0.934% حجم من الأرجون (1.29% كتلة)

يوجد في جو المريخ بنسبة 1.6% يمثل الزمرة الثامنة من الجدول الدورى وعدده الذري 18.

الأَرْجُون عنصر كيميائي، وغاز خامل يشكل 0,94% من الغلاف الجوي الأرضي.

وتمتلئ أكثر مصابيح الضوء العادية بالأرجون وقليل من النيتروجين.

يُستخدم الأرجون أيضًا غازًا واقيًا في اللحام القوسي لحماية الفلز من أكسجين الهواء.

وقد اكتشفه البارون رالى والسير وليام رامزى عام 1894م.

الأرجون غاز ليس له لون أو رائحة أو طعم. وهو لايتفاعل بسرعة مع المواد الكيميائية الأخرى.

هذا العنصر الكيميائي يُصنّف غازًا خاملاً.

الغاز الخامل. ورمزه Ar، وعدده الذرّي 18، ويبلغ وزنه الذرّي 39,949

ودرجة تجمده عند -189,2°م ويغلي عند درجة حرارة – 185,7°م.

تبلغ كثافته 0,00166 جرام للسنتيمتر المكعب عند درجة حرارة 20°م.

يتم إطلاق الأرجون بصفة مستمرة في الغلاف الجوي من انحلال البوتاسيوم المشعّ في قشرة الأرض،

ويتم الحصول عليه كناتج ثانوي في صناعة الهواء السائل.

في عام 2000 كون مركب منه (هيدرو فلوريد الأرجون [/color][/size][/font]
[FONT=Times New Roman][size=4][COLOR=#000080] HArF ) من قبل باحثين في جامعة هلسنكى

عند تعريض أشعة فوق البنفسجية على أركون مجمد يحوي على كمية قليلة من فلوريد الهيدروجين.

يستخدم الأرجون في عمليات اللحام وذلك كغاز عازل لمنطقة اللحام عن الجو المحيط.[/color][/size][/font]



[FONT=Times New Roman][size=4][COLOR=#000080]منقول

[/color][/size][/font][FONT=Times New Roman][size=4][COLOR=#000080]ودى واحترامى

[/color][/size][/font]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
[/center]


(زهير عميري) #2

بارك الله فيك


(محمد حمدى ناصف) #3





يسلم المرور الطيب والعطر