الإشارات التلفزيونية بدلا من الرادار للمراقبة الجوية


(صدى السنين) #1

[U]

[/u][CENTER]

[SIZE=5][COLOR=red]يجري العمل على نظام جديد للمراقبة الجوية يستخدم الاشارات التلفزيونية بدلا من الرادار. ويمكن ان يتيح النظام الجديد تحرير نطاق أوسع للجيل الخامس من الهواتف الذكية.
يعتمد رصد الطائرات حاليا على رادار واحد لكل مطار ولكن هذا النظام يواجه تشويشا متزايدا حيث أظهرت الاختبارات ان المولدات التي تعمل بقوة الريح ذات شفرات دوارة لا يقل حجمها عن جناح طائرة مدنية تؤثر في منظومات الرادار العاملة حاليا في بريطانيا. ويستخدم النظام الجديد إشارت تلفزيونية متاحة من أجهزة الإرسال المنتشرة في بريطانيا لرصد الطائرات.
ويستلم كل جهاز ارسال الاشارة نفسها ولكن في وقت مختلف حسب انعكاسات الطائرات وتفاعلاتها في منطقة محددة.

ومن شأن استخدام الاشارات التلفزيونية ان يحرر النطاق الذي يستخدمه الرادار حاليا وبذلك امكانية بيعه للاتصالات الهاتفية الخلوية. وما زال بيع نطاق الجيل الرابع من الهواتف الذكية مستمرا حتى الآن بتنافس شبكات مختلفة على تطوير جيل جديد من التكنولوجيا يمنح مستخدمي الهواتف الذكية سرعات تحميل اكبر والقدرة على تشغيل اشرطة الفيديو على الماشي.
ويجري تطوير جيل جديد من تكنولوجيا الهواتف الخلوية كل عشر سنوات تقريبا منذ ادخال النظام التناظري في عام 1981. ومن المتوقع العمل بنظام الجيل الخامس في حوالي عام 2020 كما افادت صحيفة الديلي تلغراف مشيرة الى حصول شركة تاليس للصناعات الفضائية الجوية على تمويل من مجلس الاستراتيجية التكنولوجية البريطاني لتنفيذ مشروع خلال عامين هدفه اعادة بناء نظام المراقبة الجوية المعمول به حاليا.
[/color][/size][/center]