صناعات غذائية (مكونات غذائية ولكن )


(جمال الدين عبد العظيم) #1

[COLOR=“Purple”][SIZE=“3”][SIZE=“3”][SIZE=“4”][B]مكونات غذائية ولكن

بعض هذه المأكولات شهي للغاية، حتى إنك قد لا تتخيل أن وراء هذا المذاق الشهي مواد غريبة كهذه[/b][/size][/size][/size][/color]
الكارمين (اللون القرمزي)
-------------------------

حشرة تقتل فى سيناء وتنتج صبغة حمراء اللتر منها قيمته 10 آلاف دولار


يسيل لعابك كلما وقعت عيناك على المثلجات المنكهة بالفراولة والعنب، ولا تعلم أن القرمز (cochineal) الذي يكسب هذه المثلجات لونها الأحمر يستخرج من الخنافس! حيث يتم طحن الخنافس وتجفيفها، ثم توضع على النار ليستخرج منها ذلك السائل العضوي الأحمر، والذي يدخل في إعداد الحلويات والمثلجات المنكهة بالفراولة، كما يستخدم في صناعة الملابس ومستحضرات التجميل !
الجيلاتين
-----------


الجيلاتين E 441 الذي نحصل عليه من عظام الحيوانات المذبوحة و جلودها و سقطها وغالباً ما يصنع الجيلاتين من جلد الخنزير و عظامه و عظام بقية الحيوانات ، و يعتبر الجيلاتين منتج ثانوي لصناعة اللحم و الجلود و يصنع منه سنوياً ربع مليون طن.

إذا كنت من هواة تناول الجيلي، بالكريمة أو بالفواكهة أو حتى بدون أية إضافات، فربما تعلم أن اسمه مشتق من مادة الجيلاتين. ولكن، هل ستواظب على تناول هذه الحلوى اللذيذة، حتى بعد أن تعلم أن مادة الجيلاتين تستخرج من عظام الماشية وجلودها، برغم أن الصلة بين هذه الحلوى الدبقة على اختلاف أشكالها وبين الأبقار والخراف لا تبدو منطقية بأي حال من الأحوال ؟!

الكاستوريوم
---------------


لعل السؤال الذي بدر إلى ذهنك هو: ما علاقة القندس بالمكونات الغذائية ؟! في واقع الأمر، لا علاقة للحم القندس، أو ما هو موجود بداخله، بموضوعنا هذا، فالأمر كله يتعلق بما يخرجه هذا الحيوان !! يستخرج الكاستوريوم من مؤخرة القندس ومن بوله (اعزكم الله)… لن تروق لك بالطبع فكرة تذوق هذه المادة، ولكن عليك أن تعلم أنها تستخدم في إعداد المثلجات المنكهة بالفانيليا ونكهات أخرى…
اللانولين
-----------

http://img401.imageshack.us/img401/3108/lanolina69.jpg
[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]اللانولين هو مادة دهنية تستخرج من صوف الغنم وهي مادة مرطبة تدخل في كثير من منتجات التجميل و الكريمات

اللانولين هو واحد من أفضل المواد للاستخدام على الجلد، و خاصة البشرة الحساسة والجافة أو المتشققة. غالبا ما يتم تنقيته جدا ليكون عنصرا أساسيا في

الكريمات ومرطبات البشرة و لوشن الحلاقة
ثمة أنواع من العلك وحلويات مضغية تحتوي على مادة اللانولين. ولكن، هل ستواصل مضغ هذه الحلويات، حتى بعد أن تعلم أن اللانولين الذي يدخل في تكوينها أشد فظاظة مما قد يبدو عليه ؟! يستخرج هذا المستحضر الكيميائي من صوف الخراف، ولهذا فإن أغلب عبوات الكريمات واللوشن مرسوم عليها صورة خروف. هل ستجرؤ على تناول قضمة أخرى من حلوياتك المفضلة عندما تعلم أنه وكلما أمعنت في المضغ، تسربت إلى جوفك إفرازات من عرق الخراف ؟! [/b][/size][/color]
إل- كريستين
---------------

ربما لم تسمع بهذه المادة من قبل، إذ لا تدخل عادة في إعداد الأطعمة المصنعة والمعلبة. وحيث إن مطاعم الوجبات السريعة ليست ملزمة بالإشارة إلى محتويات ما تقدمه لزبائنها من وجبات، فلن تعرف أن الفطائر المخبوزة والخبز وغير ذلك من المعجنات التي تستهويك تحتوي على مادة إل كريستين. تستخدم هذه المادة لجعل الخبز أكثر ليونة وسلاسة عند خلطه وقولبته في ماكينات إعداد الخبز، ومصدرها الرئيس هو ريش البط، والشعر الآدمي كذلك ! فثمة نساء فقيرات يبعن شعورهن، والتي تستخدم في إعداد أشهى أنواع الخبز !
صمغ زانتان
---------------

ربما يكون واحداً من بين أكثر المكونات الغذائية شيوعاً وأكثرها استخداماً، خاصة في السلطات والجبن. تضفي هذه المادة كثافة ولزوجة على السوائل وتكسبها قواماً دابقاً، ولقد اشتق اسمها من الاسم العلمي Xanthomonos capestris، وهو نوع من أنواع البكتيريا التي تنمو في الخضر الفاسدة، وتحديداً في الأجزاء المتعفنة.
ثلاثي بيوتيل الهيدرو كوينون
---------------------------------

لم يعد استعمال المواد الكيميائية مقصوراً على مجالات بعينها، فلقد غدت الآن مكوناً غذائيًا. بل إن مادة مثل ثلاثي بيوتيل الهيدرو كوينون، وهي من مشتقات البترول، قد صارت اليوم مكوناً رئيساً في مأكولات عدة، من بينها الكعك والسلطات، بل واللحوم المقلية أيضاً، مثل أطباق ناغتس الدجاج التي تقدمها مطاعم الوجبات السريعة.
السيلولوز
------------

أتظن أن مضغ الأخشاب هواية مقصورة على القندس وآكل النمل فقط؟! ما رأيك إذن في تناول شرائح الخشب المغطاة بالسمسم والخس والطماطم والجبن؟
لا علاقة للسيلولوز بالسكر، أو بالغلوكوز على الأحرى، غير أن هذه البصلة الخشبية المَعَالَجَة صحية للغاية، إذ تزيل الشحوم من اللحوم وتعزز الألياف. استخدام السليولوز كمكون غذائي أمر شائع، حيث إن أغلب سلاسل المطاعم العالمية تستخدمه في إعداد ما تقدمه لزبائنها من وجبات.

رماد البراكين
--------------

يوجد في اليابان مطعم يستخدم رماد البراكين في إعداد وجبة طعام تتألف من نباتات يتم جلبها من منطقة كانتو، وتعرف “بكورو تسوتشي”. بحسب سايكو توري، أحد ممثلي مصنع بروتوليف Protoleaf للغبار (القاذورات)، فإن البكتيريا التي توجد في رماد البراكين صحية، فهي طبيعية ونقية. قد يختلط الأمر على البعض، فيظنون أن رماد البركان لا يختلف عن غبار الأحذية والإطارات، غير أن الطريقة التي يتم بها إنتاج هذا الرماد وخلطه وتحويره تجعل منه شيئاً مختلفاً. ما رأيك في القليل من رماد البراكين على سلطتك المفضلة ؟!