على سنتك أعيش .في الطريق إلى رمضان


(moslemh) #1

[CENTER][SIZE=“5”]

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه …
أما بعد
هل نحبه ؟
هل نتمنى رؤيته؟
هل حقا نحلم برفقته ؟
فداك روحي ونفسي وأهلي ومالي يا حبيبي يا رسول الله
صلى الله وسلم وبارك عليك يا من تحملت من أجلنا الشدائد والصعاب …

نعم بلا شك نحبه … لكن …
هل من دليل …؟

قال ذو النون المصري : " من علامة المحبة لله عز وجل ، متابعة حبيبه صلى الله عليه وسلم في أخلاقه ، وأفعاله، وأوامره وسننه " .
قال تعالى : " قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ " [آل عمران:31]
قال الحسن البصري : " فكان علامة حبهم إياه ، إتباع سنة رسوله ".

فهل حقا سنته صلى الله عليه وسلم هي منهاج حياتنا؟!
هل نقتفي أثره في كل حركة وكل سكنة ؟
فلنتأمل كيف لو سقط من أحدانا مبلغ من المال لاهتم واغتم واجتهد في البحث عنه حتى يجده ،
ولكن كم سنة سقطت في حياتنا هل حزنا لها وسعينا لتطبيقها في واقع حياتنا ؟؟!! .

إستمعوا معي لبعض فوائد الاتباع والالتزام بالسنة

//youtu.be/http://www.youtube.com/watch?v=uORo7zk2E7Q&feature=player_embedded

فهيا بنا نستعد للجائزة الكبرى وليكن شعارنا في الطريق إلى رمضان…

ღ على سنتك أعيش ღ

هدفنا
دعوة لإحياءً سنة الرسول صلى الله عليه وسلم في واقعنا في حياتنا اليومية، في عبادتنا ومعاملاتنا مع الناس في نومنا و طعامنا وشرابنا , في دخولنا وخروجنا وسائر حركاتنا وسكناتنا …
سنستعرض يوم النبي صلى الله عليه وسلم من استيقاظه حتى نومه
ماذا كان يفعل …كيف كان يومه ؟
فنسير على خطاه … ونقتفي أثره… حتى نرد حوضه …
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم …

خطتنا
سنتعلم معا بإذن الله سنتين من سنن النبي صلى الله عليه وسلم …
كل إسبوع …فانتظرونا إن شاء الله يومي
الإثنين , الخميس

الواجب العملي
تطبيق السنن … تعليمها لكل من حولنا من الأهل والأقارب والجيران …
الدعوة إليها … ونشرها من خلال المساجد والدور وعلى الفيسبوك والمنتديات وفي كل مكان .
فهيا نعلنها سويا
" إن كنت فقدت صحبتك …فأنت معي بسنتك "
على سنتك أعيش ღ
فمن لهاااااااااااا؟؟


[/size][/center]


(طائطة) #2

اقف وقفه احترام لطرحك الراقي
يعطيك العافيه