وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ


(harby) #1

صورة و آية
{ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ }

-----------------------
{هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ … وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ … وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَـذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ }
يونس22
التفسير الميسر:- هو الذي يسيِّركم -أيها الناس- في البر على الدواب وغيرها, وفي البحر في السُّفُن, حتى إذا كنتم فيها وجرت بريح طيبة, وفرح ركاب السفن بالريح الطيبة, جاءت هذه السفنَ ريحٌ شديدة, وجاء الركابَ الموجُ (وهو ما ارتفع من الماء) من كل مكان, وأيقنوا أن الهلاك قد أحاط بهم, أخلصوا الدعاء لله وحده, وتركوا ما كانوا يعبدون, وقالوا: لئن أنجيتنا من هذه الشدة التي نحن فيها لنكونن من الشاكرين لك على نِعَمك.
-----------------------


لقد وصف لنا القرآن ظاهرة في عالم البحار لم يصورها العلماء إلا حديثاً
لنتأمل هذه الحقيقة العلمية…

الخميس 21 جمادى ثانى 1434 هجرى - 2 مايو 2013 ميلادى


(طائطة) #2

سلمت يدينك لروعه طرحك
الله لايحرمنا منك