تصنيع غذائي (اعداد وتداول المحاصيل للتصدير )


(جمال الدين عبد العظيم) #1

إعداد وتداول محصول الخرشوف للتصدير
======================

يعتبر الخرشوف من محاصيل الخضر الغير تقليديه . ويزرع الخرشوف من أجل الحصول على النورات حيث يؤكل التخت وقواعد القنابات المحيطه بتلك النورات طازجه أو مطهيه .
أهم الدول المنتجه للخرشوف :
تعتبر إيطاليا من أكبر الدول المنتجة للخرشوف يليها أسبانيا ثم فرنسا ثمالأرجنتين ومصر ثم الولايات المتحدة الأمريكية .
• ونظراً لتوفر الظروف المناخيه لزراعة الخرشوف فى مصر وخصوصاً فى المناطق الشماليه .
• حيث تعتبر محافظة البحيره من أكبر المحافظات إنتاجاً للخرشوف .
• يتيح ذلك لمصر فرصه كبيرة في إنتاج الخرشوف وتصديره إلى الأسواق الأوروبيه مثل فرنسا والمانيا وسويسرا وإيطاليا .
• كذلك لأسواق الدول العربية مثل المملكة العربية السعودية والإمارات ولبنان خلال الفترة من نوفمبر إلى مارس وخصوصاً عند بعملية الجمع ومعاملات ما بعد الحصاد .

إعداد نورات الخرشوف للتصدير :
[COLOR=“Red”][SIZE=“4”][B]• تحديد درجة الصلاحيه للقطف :

  • يبدأ حصاد نورات الخرشوف بعد 4-5 شهور من الزراعه تبعاً للصنف والظروف البيئيه الملائمه ، ويستمر موسم الحصاد لحوالى 5 أشهر.
    • طريقة القطف :
  • تقطف نورات الخرشوف باستخدام سكين حاد وتقطع النورة بجزء من الحامل النورى يتراوح طوله ما بين 10-20 سم وذلك وفقاً لمتطبات الأسواق وطريقة الشحن.
  • ويتم قطف النورة الرئيسية الموجودة فى نهاية الساق الزهرى أولاً ثم تقطف بعد ذلك النورات الجانبية التى تنمو على الأفرع الثانوية للساق الزهرى وعادة ما تكون النورات الرئيسية قليلة العدد كبيرة الحجم مقارنةً بالنورات الجانبية التى يزداد عددها ويقل حجمها
    ويراعى عند القطف ما يلى :
  • القطف فى الصباح الباكر بعد زوال الندى
  • استخدام العبوات البلاستيكية كعبوة للجمع
  • سرعة نقل عبوات الجمع إلى مكان مظلل لحين نقلها إلى بيوت التعبئة
    • الفرز والتدريج :
    تستبعد النورات المصابة بالأمراض أو الحشرات أو الغير مطابقة للصنف أو مواصفات التصدير .
    • التعبئة :
    يتم تعبئة نورات الخرشوف فى عبوات من الكرتون مبطنة بالبولى إيثيلين لتحمل البلل بالماء كما يساعد تبطين العبوة فى المحافظة على رطوبة المنتج وإطالة فترة العرض ويراعى أن تكون العبوة سليمة وجافة ونظيفة وقوية الأركان .
    ويراعى عند القطف ما يلى :
  • القطف فى الصباح الباكر بعد زوال الندى
  • استخدام العبوات البلاستيكية كعبوة للجمع
  • سرعة نقل عبوات الجمع إلى مكان مظلل لحين نقلها إلى بيوت التعبئة

• التبريد المبدئى :

  • يقصد بالتبريد المبدئى الإزالة السريعة لحرارة الحقل من نورات الخرشوف بعد الحصاد . وهو أهم خطوة فى سلسلة التبريد للمحافظة على الجودة وإطالة فترة العرض .
    ويجرى تبريد الخرشوف بطريقتين هما :
  • التبريد بالماء (Hydro-cooling) وهو أكثر أنظمة التبريد شيوعاً وكفاءة فى الخرشوف .
  • التبريد بالدفع الجبرى للهواء (Forced air cooling)
    • التخزين :
    تخزن نورات الخرشوف على درجة حرارة الصفر المئوى ورطوبة نسبية 90-95% بجودة عالية لمدة 21 يوم .[/b][/size][/color]


(جمال الدين عبد العظيم) #2


تداول الفاصوليا الخضراء المعده للتصدير
[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]تعتبرالفاصوليا الخضراء من محاصيل الخضر الهامه سواء للإستهلاك المحلى أو التصدير وهى تنتمى للعائله البقوليه وتعد من الخضر الغنيه جداً فى محتواها من النياسين كما تحتوى على كميات متوسطه من فيتامين أ وحامض الأسكوربيك

و مصر من كبرى الدول المنتجه للفاصوليا فى العالم فهى تحتل المرتبه السابعه بين أهم دول العالم المنتجه للفاصوليا الخضراء حيث تساهم بحوالى 5 % من الإنتاج العالمى
[/b][/size][/color]
عمليات التداول السليمه التى تجرى على المحصول فى الحقل

1- تحديد درجة الصلاحيه للقطف

  [COLOR="Blue"][SIZE="4"][B]  تجمع قرون الفاصوليا الخضراء فى المرحله المناسبه للقطف قبل إكتمال تكوين البذور داخل القرن. ويتم ذلك بعد حوالى 60-80 يوم من الزراعه وبعض الأصناف تجمع بعد حوالى 90 يوم ويتوقف ميعاد الجمع على كلاً من الصنف وميعاد الزراعه وتقسم أصناف الفاصوليا الخضراء المطلوبه للتصدير إلى ثلاثة أصناف هى:-

أ- أصناف رفيعة القرون جدا:- Extra fine.

     سمك القرن لا يزيد عن 6مم وتزرع بغرض التصدير للاسواق الفرنسيه مثل صنف جيزه4 – مورجان – إيمى – كوبى وتجمع كل 2 – 4 أيام حسب الظروف الجوية .

ب- أصناف رفيعة القرون:-Fine type

    يتراوح سمك القرن ما بين 6-8 مم ومنها برونكو – نارينا- بوليستا وتجمع كل 4-6 أيام حسب الظروف الجوية.

ج-أصناف سميكة القرون:- Bobby type

     وهى أصناف يزيد فيها سمك القرن عن 8مم ومنها جيزه 3 وتجمع كل أسبوع.[/b][/size][/color]

2- طريقة القطف

    [COLOR="Blue"][SIZE="4"][B] تعتبر طريقة القطف اليدوى لقرون الفاصوليا الخضراء هى الطريقه السائده على مستوى جميع المزارع فى مصر وتتميزهذه الطريقه بإرتفاع جودة القرون وزيادة المحصول القابل للتصدير.

     وتتم عملية القطف بثنى القرون عكس إتجاه ميلها على النبات فتنفصل بسهوله بجزء من العنق (السناره).

ويراعى عند القطف ما يلى

     القطف فى الصباح الباكر

     إستخدام أوعيه نظيفه للجمع ويفضل إستخدام الجرادل البلاستيكيه.

    جمع القرون التى وصلت لمرحلة القطف فقط مع ترك القرون الصغيره للجمعه التاليه.

    تجنب ملأ اليد بالقرون أكثر من اللازم وعدم الضغط على القرون

     عدم التأخير فى جمع المحصول خاصة أثناء الجو الحار حتى لا تتعدى القرون مرحلة النضج المرغوبه.

» سرعة نقل المحصول بعد الجمع إلى مكان مظلل بالحقل.

     وضع المحصول على مشمع نظيف فى مكان مظلل وفى أكوام صغيره لا يزيد إرتفاعها عن نصف متر

• إجراء عملية الفرز المبدئى بالحقل

    تعبئة المحصول فى عبوات كرتون أو صناديق بلاستيك وسرعة نقلها إلى بيوت التعبئه تحت ظروف تبريد .[/b][/size][/color]

عمليات التداول السليمه التى تجرى على المحصول فى بيوت التعبئه

1- الفرز

    [COLOR="Blue"][SIZE="4"][B] يتم إستقبال المحصول فى بيوت التعبئه حيث يوضع على مناضد من الأستانلس ستيل أو يوضع على سير متحرك وتجرى له عملية الفرز النهائى حيث تستبعد القرون الغير صالحه للتصدير

[/b][/size][/color]
2- التعبئه

   [COLOR="Blue"][SIZE="4"][B]  تعبأ الفاصوليا الخضراء للتصدير فى عبوات من الكرتون المقوى ، ذو فتحات طوليه للتهويه تسع من 3- 5 كجم وتعبأ فيها القرون بطريقه منتظمه. ويمكن وضع ورق سلوفان كبطانه فى قاع العبوه وفوق القرون حتى يقلل من فقد الماء.

     وقد تعبأ الفاصوليا فى عبوات من البولى بروبلين المثقب سعة 250 أو 500 جم ثم توضع فى الكرتونه ويعرف هذا النوع من التعبئه بعبوة المستهلك.

[/b][/size][/color]
4 - التخزين المبرد
تخزن قرون الفاصوليا الخضراء على درجات حراره من 4-7 ˚م ورطوبه نسبيه من 90-95 % .


(جمال الدين عبد العظيم) #3

جنى وتعبئة وتخزين ثمار البلح

جنى وقطف الثمار:
تعتبر عملية جنى وقطف الثمار هى المحصلة النهائية للعديد من العمليات الزراعية التى أجريت على الأشجار والتى لها علاقة مباشرة بالمحصول وصفات الجودة للثمار ، لذا يجب الاهتمام بهذه الثمار أثناء المراحل المختلفة بداية من تحديد الدرجة المناسبة لقطف الثمار وحتى وصول الثمار للمستهلك والتى تحتاج إلى استخدام أفضل الطرق الفنية للحصول على ثمار عالية الجودة سواء للمستهلك المحلى أو التصدير .

تحديد درجة القطف المناسبة :
تعتبر ثمرة البلح مكتملة النمو عند بلوغها مرحلة البسر ( أى مرحلة التلوين ) وتختلف الدرجة المناسبة للقطف باختلاف الصنف حيث تقطف ثمار بعض الأصناف فى مرحلة البسر ، خاصة تلك الأصناف التى تتميز بخلوها أو احتوائها على كميات قليلة من المواد التانينية القابضة مثل أصناف الزغلول والسمانى بينما توجد أصناف أخرى تصبح صالحة للاستهلاك عند وصولها مرحلة الرطب حيث تخلو معظم أصناف البلح من الطعم القابض فى هذه المرحلة من مراحل نمو الثمار مثل الأمهات والحيانى والسيوى وغيرها ، وعموماً تتميز الثمار التى تستهلك فى مرحلة البسر أو الرطب بزيادة نسبة الرطوبة بها مما يعرضها لسرعة التلف ، لذلك يجب العناية بتحديد مواعيد القطف مع سرعة تسويق أو تخزين الثمار وقد يستمر قطف الثمار فى الصنف الواحد من 4 – 3 أسابيع ، كما أن هناك العديد من أصناف البلح التى تستهلك ثمارها وهى جافة أو نصف جافة حيث تقل نسبة الرطوبة بها عن 25٪ وهى تتحمل التخزين لفترات طويلة ، ومثال ذلك الأصناف النصف جافة مثل السيوى والعمرى والعجلانى ، والأصناف الجافة مثل الملكابى والبرتمودة والسكوتى والشامية . . . إلخ ويجدر الإشارة إلى أن ثمار الأصناف الرطبة يمكن قطفها فى مرحلة البسر ( اكتمال النمو ) وترطيبها صناعياً ، كذلك فإن الأصناف الجافة والنصف جافة يمكن قطفها قبل بلوغها مراحل نضجها النهائية ومعاملتها صناعياً وذلك عند الرغبة فى تجنب ظروف غير ملائمة كسقوط الأمطار أو تقليل نفقات الجمع بتقليل عدد مرات القطف .

طريقة قطف الثمار:
تختلف طرق القطف باختلاف المرحلة التى ستقطف فيها حيث أنه بالنسبة للثمار التى تستهلك فى مرحلة البسر ( الملونة ) تقطف الثمار بقطع السوباطات دفعة واحدة دون انتظار مرحلة الترطيب وبعد أن يتم وصول نسبة مناسبة من الثمار إلى مرحلة النضج المناسبة ، بينما تقطف الثمار التى تستهلك فى الطور الرطب قبل أن تتحول أنسجتها إلى الليونة حتى تتحمل عملية التداول والتسويق ، حيث يتم لقط الثمار الرطبة من السوباطات مثل صنف الأمهات والحيانى وبنت عيشة وغيرها ، بينما تقطف الثمار نصف الجافة عندما تلين أنسجتها وتقطف ثمار الأصناف الجافة عند جفاف أنسجتها حيث تهز العذوق لتفصل الثمار الناضجة ويبقى البسر ملتصقاً بالشماريخ ، ويؤدى تساقط الثمار على الأرض نتيجة هز السوباطات إذا لم يغطى سطح التربة بأغطية من الحصر أو القماش السميك إلى التصاق الأتربة والرمال بالثمار مما يقلل من صلاحيتها إضافةإلى تلوثها بالكائنات الحية الدقيقة مما يساعد على تعرض الثمار للتعفن والتخمر ، كما أن تساقط الثمار اللينة أو الرطبة يؤدى إلى تعرضها للتهشم والتعجن مما يفقدها شكلها المميز ( مظهرها ) والإقلال من جودتها الاستهلاكية .

إعداد وتعبئة الثمار
وهى تعتبر الخطوة التالية لعملية القطف حيث يجب تجميع الثمار بعد قطفها فى مكان مخصص بالمزرعة ، حيث يقوم العمال بإجراء عملية فرز مبدئى للثمار قبل تعبئتها فى عبوات الحقل حيث وجود أى ثمار معطوبة أو مهشمة أو ملوثة بالأتربة والرمال أو مصابة بأى أضرار تؤثر على بقية ثمار العبوة بالكامل ، ومن العمليات الهامة التى يقوم بها المزارعين خاصة بالنسبة للثمار الجافة والنصف جافة هو إجراء عملية التبخير أو التشعيع حديثاً للثمار مبكراً وذلك لتقليل نسبة إصابة الثمار بالحشرات ، وأفضل العبوات التى تستخدم فى القطف ما كان مصنوعاً من الخشب أو البلاستيك وبدون غطاء مع الاهتمام بتنظيفها وتطهيرها بشكل منتظم ، وفيما يلى شرح مختصر للعمليات التى تجرى على الثمار بوجه عام لإعدادها لكى تكون صالحة للتعبئة والتداول .

أ - إنضاج ثمار البلح :
أ ) إنضاج البسر ( أو ترطيبه ) قد لايساعد مناخ بعض المناطق على إنضاج ثمار البسر على الأشجار فيتم قطع السباطات وهى مازالت فى دور البسر حيث يحتوى على نسبة مرتفعة من الماء ومن السهل تحويل الثمار التى فى نهاية طور البسر أو بداية طور الرطب إلى رطب بعدة طرق صناعياً نوضجها فى الآتى :
1- تعريض الثمار لحرارة الشمس :
ويتم تعليق السوباطات فى أماكن خاصة ويتم تلقيط الثمار التى تصل لمرحلة الرطب أولاً بأول أو هز السوباطات مع وضع أغطية من الحصير أو القماش أسفل السوباطات أو يتم نشر ثمار البسر بسمك طبقة واحدة على حصير سميك ويعاب على هذه الطريقة احتياجها لفترة طويلة أو حدوث كرمشة للثمار نتيجة فقد الرطوبة لطول فترة الإنضاج .

2- إستخــــدام الخــــل :
حيث يتم معاملة ثمار البسر بالخل بتركيز 6٪ مع وضعها فى غرفة محكمة لمدة 2 – 1 يوم فتبدأ فى الترطيب ويعاب عليها بأن صفات الثمار لاتكون بالجودة المطلوبة وسرعة تعرضها للإصابة بالعفن والتخمر بسبب الخل وزيادة نسبة رطوبة الثمار .

3- الإنضــــاج بالأثيفـــون :
أجريت بعض التجارب على إنضاج ثمار البلح باستخدام الأثيفون (الإيثريل) وقد أعطت نتائج جيدة فى سرعة نضج الثمار وتجانس النضج فى الثمرة فضلاً عن جودة الثمار إلا أن الثمار كانت سريعة التلف .
وبوجه عام فإن مجال إنضاج ثمار البلح البسر باستخدام منظمات النمو لها الأفضلية عن الطرق السابقة وذلك للحصول على ثمار ذات ترطيب جيد ومواصفات استهلاكية جيدة وفترة تسويق متوسطة .

ب - تتميــر الرطــب :
يقصد بها تجفيف ثمار الأصناف الجافة وهى فى مرحلة الرطب تتميز بارتفاع نسبة الرطوبة وبالتالى فهى سريعة التلف ، بينما ثمار التمر تتميز بقابليتها للتخزين ويتم ذلك عن طريق التجفيف أو إزالة الرطوبة ويتم بوضع ثمار الرطب على صوانى فى طبقات خفيفة ثم يوجه عليها تيار هواء متجدد على درجة حرارة ( 45 - 32ْ م) ورطوبة نسبية 30 – 25 ٪ وتستمر العملية حتى تصل نسبة الرطوبة فى الثمار إلى حوالى 25٪ .

تخزين ثمار البلح :
تعتبر عملية تخزين ثمار البلح ضرورية حيث يمكن من خلالها تسويق الثمار حسب متطلبات الأسواق كما أن عملية التخزين تفيد فى توفير ثمار البلح على فترة أطول من موسمها الطبيعى وهذا يحقق عائداً مجزياً .
إن استخدام طريقة التخزين المثلى تحفظ للثمار خواصها الطبيعية ( حيث يقل فقد الرطوبة والتغير فى اللون ) وخواصها الكيماوية ( مثل زيادة نسبة السكر وقلة الحموضة والمادة القابضة ) بالإضافة إلى احتفاظ الثمرة بالقيمة الغذائية إلى أكبر قدر ممكن .

وفيما يلى ظروف التخزين لبعض أصناف التمور وهى وليدة تجارب علمي :
1- ثمار صنفى البلح الزغول والسمانى وهى تخزن على درجة 4ْ م أو درجة الصفر المئوى ونسبة رطوبة 90 – 85 يمكن حفظها لمدة شهر أو أكثر ، وكلما انخفضت درجة الحرارة فى التخزين كلما زادت فترة تسويق الثمار بعد التخزين .
2- ثمار صنفى الحيانى وبنت عيشة وهى من الأصناف التى تؤكل فى الطور الرطب ولكن يتم جنى الثمار عند اكتمال نموها فى مرحلة البسر اللون الأحمر ويتم تعبئتها فى صناديق مبطنة بالبولى إيثيلين ( تقلل فقد الرطوبة ) ووضعها فى ثلاجات على درجة -18ْ م أى التجميد لفترة طويلة نسبياً ثم إخراجها من الثلاجات وعند تعرضها للجو العادى يتحول لونها خلال يوم أو إثنين إلي اللون البنى ( المشابه للطور الرطب) وظهور مثل هذه الثمار فى موسم غير الموسم الطبيعى يعطيها قيمة استهلاكية عالية ، وينصح بإجراء تبريد مبدئى للثمار بعد تعبئتها فى الحقل وقبل نقلها خاصة فى المناطق الحارة فهذا يساعد على إطالة فترة تخزين الثمار .
3- ثمار الصنف السيوى ( نصف جافة ) تخزن على درجة الصفر المئوى ونسبة رطوبة 80 - 75٪ ويمكن حفظ الثمار تحت هذه الظروف لمدة 6 - 5 أشهر .
4- أما بالنسبة للتمور الجافة فهى تخزن فى أجولة عادة إلا أن تخزينها على درجة الصفر المئوى مع خفض رطوبة المخزن إلى حوالى 60٪ يطيل من فترة تخزينها ويجعلها لينة سهلة الأكل .
ويجدر الإشارة هنا إلى أن التخزين بخفض الحرارة أو التبريد يقلل من معدل حدوث التغيرات غير المرغوبة فى الثمار ويقلل من نمو الكائنات الدقيقة ، أيضاً انخفاض الحرارة عن الصفر المئوى يحفظ اللون المميز للثمار وعدم ظهور البقع السكرية أسفل قشرة الثمار مباشرة وتقلل فرص الإصابة بالأمراض وكذلك وجد أن تخزين الثمار وهى متصلة بالشماريخ قلل فقد نسبة الرطوبة عن الثمار المنفصلة ، كل هذه المعاملات تؤدى إلى إطالة فترة تواجد ثمار البلح الرطب بالأسواق تحت طلب المستهلك المصرى وبأسعار مناسبة كما يمكن تصدير هذه الأصناف تحت التجميد العميق إلى الأسواق الخارجية التى ترغب فيها .


(جمال الدين عبد العظيم) #4

تخزين ثمار الفاكهة

[COLOR=“Magenta”][SIZE=“4”][B]تشتهر جمهورية مصر العربية بانتاج العديد من ثمار الفاكهة المرغوبة فى كثير من الأسواق العربية والأوروبية لجودتها العالية ومذاقها المتميز. وكثيراً ما يتطلب المزارعين والمستثمرين معرفة درجات الحرارة والرطوبة المناسبة لتخزين ثمار الفاكهة والفترة التى يمكن أن تمكث خلالها الثمار بدون حدوث تلف لها أثناء عملية التخزين وذلك عند الرغبة فى تخزين الثمار لعرضها فى الأسواق المحلية فى الفترة التى ترتفع بها الأسعار أو بغرض التصدير إلى الأسواق الخارجية وخاصة عند نقلها خلال المبردات البرية أو بالبواخر لتقليل مصاريف الشحن والنقل.

وتقدم شبكة المعلومات التجارية الزراعية جدول يوضح أنسب درجات الحرارة والرطوبة النسبية لتخزين ثمار الفاكهة وذلك مساهمة منها للنهوض بقطاع تصدير الحاصلات البستانية.[/b][/size][/color]
المحصول
درجة الحرارة المناسبة
(درجة مئوية)
الرطوبة النسبية (%)
فترة التخزين (يوم)
البرتقال
5
85 – 90
21 – 65
اليوسفى
7
85 – 90
14 – 28
الليمون البلدى
13
85 – 90
30 – 120
الموز
14
85 – 90
7- 28
المانجو
12
85 – 90
14 - 28
الجوافة
10
85 – 90
14- 21
العنب
-1
90 - 95
30 - 120
الكمثرى
-1
90 - 95
30 – 90
التين
صفر
90 - 95
7 – 10
البلح الطازج
صفر
90 - 95
21 - 35
الخوخ
صفر
90 – 95
7 – 24
التفاح البلدى
صفر
90 – 95
14 - 28
التفاح المستورد
4
90 – 95
45 – 90


(جمال الدين عبد العظيم) #5

إعداد وتجهيز وتعبئة محصول الطماطم للتصدير

1- الجمع:
تقطف الثمار في مرحلة النضج المناسبة حسب المسافة والوقت الذي تستغرقه حتى تصل إلى المستهلك ويجب أن تكون الثمار سليمة خالية من العطب والتشقق والتشوهات الشكلية الناتجة عن النمو وكذلك خالية من الإصابة بالآفات الفطرية والحشرية واستبعاد المصابة بلفحة الشمس والتبقع اللوني. أما الثمار الصغيرة فتترك على النبات حتى تصل إلى الدرجة التي تصلح للتسويق المحلي ثم تجمع.
ولا ينصح بتصدير ثمار الطماطم التي تجمع في نهاية الموسم لأنها تكون ذات مواصفات غير جيدة.

2- النقل إلى بيوت التعبئة:
تنقل الثمار إلى مراكز التجميع أو محطات التعبئة بسرعة تحت تبريد.

3- الفرز المبدئي:
تفرز الثمار لاستبعاد غير الصالح للتصدير.

4- الغسيل والتطهير:
الغسيل: تنظف الثمار من أي تربة أو أي طين تكون عالقة بها بواسطة فوط ناعمة أو يتم الغسيل بتفريغ صناديق الحقل في أحواض بها ماء غسيل بشرط أن تكون درجة حرارة الماء أعلى من درجة حرارة الثمار بحوالي 5م حتى لا يدخل الماء إلى داخل الثمار.
التطهير: تنقل الثمار بواسطة سير متحرك إلى أحواض التطهير التي تحتوي على مادة مطهرة حيث يتم تطهير الثمار من الآفات الفطرية التي قد يتلوث بها سطح الثمرة أثناء وجودها على النبات أو أثناء تداولها بعد القطف بعد ذلك تغسل الثمار مرة أخرى بالماء فقط للتخلص من آثار المادة المطهرة.

المواد المستعملة في تطهير الثمار:

يستعمل محلول كروين (بيوركس) قوة 500 جزء في المليون لتطهير الثمار تطهيرًا سطحيًا على ألا يستخدم المحلول إلا في غمر 3 دفعات من المحصول كل دفعة 3 دقائق، ثم يستبدل بمحلول جديد لأنه يفقد تأثيره بعد ذلك، أو يتم معايرة المحلول ورده إلى قوته الأصلية باستخدام الأجهزة الحديثة الخاصة بذلك، علمًا بأن الكلورين يعتبر آمن ولا يترك أثر متبقي على الثمار.

التجفيف والتشميع:
تجفف الثمار بواسطة الهواء الدافئ، ثم تمر بوحدة تشميع حيث يغطي سطح الثمرة بطبقة رقيقة من الشمع لتعويض الشمع الطبيعي الموجود على الثمرة الذي قد يكون قد تأثر بالغسيل.

الفرز النهائي:
تفرز الثمار بواسطة عمال مدربين لاستبعاد الثمار غير الصالحة للتصدير، وذلك أثناء مرور الثمار أمامهم على سيور متحركة.

التدريج:
تقسم الثمار حسب حجمها أو وزنها ولونها إلى مجموعات حيث يعبأ كل حجم ولون في عبوة خاصة به.

التعبئة والعبوات:
تستخدم في التعبئة علب كرتون للتصدير بالطائرات سعة 3 – 5 كيلو جرام وذلك نظرًا لخفة وزنها ونعومة سطحها.

ويجب مراعاة الآتي عند التعبئة:

[COLOR=“RoyalBlue”][SIZE=“4”][B]تعبأ الثمار في مساء أيام الجمع أو صباح الأيام التالية على الأكثر، وقد تلف الثمار وخاصة في حالة وجود الكأس وجزء من العنق على الثمرة ويكون اللف بالورق الحريري عن تعبئتها أو تعبأ بدون لف، وترص الثمار بطريقة رجل الغراب بحيث يقع العنق في الفراغ بين الثمار العلوية وذلك لعدم جرحها، كما يمكن استعمال الصواني البلاستيك ذات الانبعاجات (انبعاجات للداخل حسب حجم الثمرة) وتعرف بالعشوش، وهذه العشوش تغني عن لف الثمار لوجود فواصل بين كل ثمرة وأخرى، كما يمكن أن يوضع بين الثمار شرائح ورقية (قصاصات الورق الحرير) وذلك لتثبيت الثمار وعدم احتكاكها ببعضها ويجب عدم استعمال أوراق النباتات كمواد مالئة للعبوة. مع مراعاة ألا تزيد عدد الطبقات في العبوة عن 2 – 3 طبقات.
يجب أن تكون ثمار العبوة الواحدة متجانسة اللون والحجم والمظهر بحيث تصل إلى الدول المستوردة وهي في حالة جيدة وصالحة للاستهلاك مع تجنب تعبئة الثمار الخضراء غير المكتملة النمو لأنها لا تتلون بعد وصولها للمستورد وتصبح العبوة غير متجانسة من حيث النضج واللون.
يجب أن تكون الثمار داخل العبوة ثابتة وغير مضغوطة مع تجنب اهتزازها داخل العبوة واحتكاك الثمار ببعضها أو بجوانب العبوة مما قد يؤدي إلى حدوث أضرار ميكانيكية بها، ولذلك لا بد من فصل الثمار المعبأة عن الأغطية والقاع والجوانب بأي مادة وقائية مثل أشرطة الورق الحرير كما سبق القول.
يجب ملاحظة عدم إطالة المدة بين الجمع والشحن حتى لا تتعرض الثمار للتلف.
مراعاة عدم إلقاء أو إسقاط العبوات المملوءة عند تداولها، لذلك ترص في بالات لسهولة النقل والشحن.
التبريد السريع

عملية التبريد السريع أو المبدئي لسرعة التخلص من حرارة الحقل والحرارة الحيوية بالثمار مما يؤدي إلى الحفاظ على صفات الجودة وإطالة فترة حياة الثمار أطول فترة ممكنة وتتم هذه العملية إما في حجرات ثابتة مبردة أو بطريقة السريان الجبري للهواء.
يجب أن تنتقل العبوات في سيارات مبردة على درجة الحرارة والرطوبة النسيبة المناسبة وتشحن إما في الطائرات أو بالشاحنات المبردة بالبواخر أو بالطرق العادية.
التخزين المبرد: أنسب درجة حرارة يمكن تخزين أو شحن الثمار عليها في الغرف المبردة هي:

من 12 – 14م للثمار الخضراء المكتملة بمتوسط 13 ْ م ويجب ألا تحفظ على درجة حرارة أقل من 10 ْم لأنها تعوق عملية النضج والتلون وتليف الثمار.
من 10 – 12 ْ م للثمار 1/2 تلوين.
1- م للثمار 3/4 تلوين.
من 8 – 10 ْم للثمار التامة التلوين (حمراء صلبة) مع ضرورة الاحتفاظ بنسبة رطوبة نسبية في حدود 85 – 95% في جميع الحالات.
ويجب أن ترفع درجة حرارة الثمار المخزنة على درجة أقل من 12م تدريجيًا عند إخراج الثمار من المخزن المبرد حتى لا تتفكك أنسجة الثمرة.
الإنضاج: الدرجة المثلى لإنضاج ثمار الطماطم هي 20 ْم ورطوبة نسبية 85 – 95% مع العلم بأن درجة أعلى من 29 ْم تؤدي إلى ظهور لون برتقالي على الثمار أكثر من اللون الأحمر ولتأخير النضج أو للحصول على درجة نضج معينة يتم حفظ الثمار على درجة بين 10 – 20 ْم علمًا بأن أضرار البرودة تظهر على الثمار في درجة أقل من 10 ْم.
الشحن: يجب العناية برص العبوات في غرض الشحن بحيث تتوفر لها التهوية وذلك بترك مسافات بين الرصات مع تماسك الرصات، ويفضل أن ترص كل مجموعة من العبوات فوق بالته خشبية (طبالي خشبية) وتربط بأربطة من البلاستيك لتكون وحدة متماسكة يسهل نقلها.[/b][/size][/color]


(جمال الدين عبد العظيم) #6


تشميع البرتقال
=========

خط غسيل و تجفيف و تشميع و فرز البرتقال
قسم الغسيل و الفرز :

[COLOR=“RoyalBlue”][SIZE=“4”][B]· خزان الماء مصنوع من الستانلس ستيل ، يقوم بالفرز و التنظيف ، باستخدام مضخة ماء عالية.

· الاستطاعة الكهربائية: 0.75 كيلو واط ، تيار 380 فولط

· الآلة مجهزة بخزان ماء مصنوع من التسانلس ستيل مع شاشة من أجل إعادة تكرير الماء. توجد في الآلة مضخة ماء عالية الضغط لغسل الفاكهة مثل حمام شطف مما يجعل الفواكه نظيفة. أبعاد الخزان : 5.7 × 1.5 م

· بعد خزان الغسيل يتم ترتيب الفواكه في مسار مستقيم في سير إنتخاب ، تقوم الاسطوانة البلاستيكية بالحركة للأمام و الدوران مما يسهل عملية استبعاد الفواكه غير الصالحة. عدد الاسطوانات البلاستيكية 100 قطعة ، طول السير المنحدر 2.1 متر ، المسار المستقيم 1.73 متر و العرض 1.05 متر.


· يتم تزويد الآلة بموضع لراحة القدم.

  1. قسم الشطف و التشميع ( فرشاه ، مخرج الشطف ، مخرج بخاخ الشمع):

· الاستطاعة الكهربائية: 0.75 كيلو واط ، التيار الكهربائي : 380 فولط

· تستخدم الفراشي الدوارة لتنظيف الفاكهة بعد الغسيل ، تتم الشطف عند الفرشاه السادسة لإزالة المواد العالقة ، الحجم 5.32 × 0.95 متر.

· خلال عملية النقل ، تقوم الفراشي بإزالة الماء عن الفواكه مما يؤدي إلى تلميع الفواكه. تقوم أربعة مراوح تبريد مركبة في منتصف الفراشي من أجل تجفيف الفواكه.

· خلال النصف الثاني من سير النقل ، يتم استخدام موقت للتحكم بمخرج بخاخ الشمع الإلكترومغناطيسي ، حيث يتم رش شمع صالح للاستعمالات الغذائية. يتم ضبط زمن الانتظار و زمن بخ الشمع بحرية مطلقة.

· بعد البخ تقوم الفراشي الدوارة تقوم بتوزيع الشمع على كامل قطعة الفاكهة بشكل متجانس.

  1. قسم التسخين و التجفيف ( الحرّاق إيطالي ، تحكم أوتوماتيكي بدرجة الحرارة ، 150 اسطوانة)

· الأبعاد 5.8 × 1.12 متر

· الاستطاعة الكهربائية : 0.75 كيلو واط.

· يتم وضع الفواكه ذات الشمع ضمن صندوق التجفيف من أجل تجفيف المياه على السطح. تقوم عملية التجفيف بتحسين لمعان الفاكهة.

· الحرّاق الإيطالي: يتم استخدام الغاز الطبيعي في الحراق ، حيث يوجد تحكم ذكي بدرجة الحرارة. يمكن القيام بضبط درجة الحرارة إما أوتوماتيكياً أو يدوياً.

· تتدرج درجة الحرارة ضمن نفق التجفيف من المنخفضة إلى العالية. كما أن تيار الهواء ضمن النفق دوّار.

  1. سير ناقل:

· الأبعاد : 7 × 0.9 متر

· الاستطاعة الكهربائية : 0.75 كيلو واط

المواصفات الفنية:

استطاعة الطاقة الكهربائية=========6 كيلو واط

تزويد الطاقة الكهربائية========380 فولط

الطاقة الإنتاجية=======5 طن/ساعة

الأبعاد ( طول × عرض × ارتفاع )

20 متر × 1.3 متر × 1. 8 متر

الوزن========5 طن

[/b][/size][/color]
اولا الفرز الاول
وفيه الاتي
لو برتقال بافرع كبيره يتم قطعها بالمقص او برتقال مصابه باللفحه الشمس تستبعد او برتقال ضغيره الحجم تستبعد

تانيا الغسيل والتطهير
يتم دخول الثمره في حوض غسيل
والتطهير بالماء الساخن الذي حرارته لاتقل عت 37م وغالبا ما تكون 44 او45م ةتبقي الثمره 90 ثانيه في الحوض

ثالتا التجفيف
يتم دخول الثمره المجفف وامر تيار من الهواء الساخن لتجففها
رابعه الفرز التاني
يتم التخلص من الثمار المعيوبه وهنا يركز علي الاتي
ثمار مصابه بذبابه الفاكهه
ثمار مصابه بحشرات قشريه
ثمار فيها عيوب جمع
ثمار بها تبحير
ثمار ملامسه الارض
ثمار بها تفلقات

خامسا التشميع
يتم مرور الثمار في وحده الشمع ويتم اضافه الشمع عن طريق رشه للثمره
باستخدام زيوت وشمعيه طبيعيه
سادسا التجفيف مره اخري
سابعا الفرز الثالث
وبرده يتم التخلص
من ثمره لم تشمع جيد
بالاضافه للعيوب السابق ذكرها قد تفلت ثمره دون فرز من الفرز التاني
التحجيم والتعبئه
يحجم البرتقال الي عد احجام وهي كاالاتي
48 56 74 72 80 88 100
معني هذه الاعداد انه يتم وضع اما 48 او 56 او 74 برتقال في العبوه الواحده

التعبئه
يتم تعبئه البرتقال بالطريقه النظاميه في صفوف وطبقات
وغالبا ما تستخدم عبوه في حدود 15 كجم او في حدود 8 كجم
ثم تمر العبوه علي بكره لصق
ثم يتم تجميع العبوات في بالات الي اان يتم تجميع الشحنه المصدره
ثم الشحن والتصدير
ونفس ال
خطوات تجري علي الطماطم
بس الفرق في التعبئه
يتم وضع الطماطم في عبوه من طبقتين
والغسيل والتطهير بحراره اقل من ذلك ولمده 45 ثانيه فقط لا ن الطبقه الخارجيه من الثمره رقيقه


(جمال الدين عبد العظيم) #7




(جمال الدين عبد العظيم) #8




(جمال الدين عبد العظيم) #9

أنسب درجات الحرارة والرطوبة النسبية لنقل وتخزين محاصيل الفاكهة
[COLOR=“Blue”][SIZE=“3”][B]فترة التخزين (يوم) --------------الرطوبة النسبية------ ------درجة الحرارة----- ------درجة التجميد------- -----المحصول
21-65----------------------------- 85-90------------------- 5 --------------------0.8- ------------------البرتقال
28-14------------------------------ 90-85------------------- 7----------------- -1.1---------------------- اليوسفى
42-28----------------------------- 90-85 -------------------13----------------- -1.1------------------------ الجريب فروت
180-30----------------------------- 90-85--------------- 12------------------ -1.4-------------------- الليمون الاضاليا
120-30----------------------------- 90-85--------------- 13 -------------------1.6----------------- الليمون البلدى المالح
28-14----------------------------- 90-85------------------- 12----------------- -0.9-------------- ----------المانجو
21-14----------------------------- 90-85------------------- 10----------------- -0.8--------------------- الجوافة
21-7---------------------------------- 90-85----------------------- 1 ---------------0.9------------------ -الباباظ
42-28------------------------------ 90-85--------------------- 7------------------ -1.4------------------- الزيتون
56-21--------------------------------- 95-90--------------------- 5------------------- -0.3------------------- الرمان
21-7-------------------------------- 90-85------------------- 12---------------- -1.6------------------ القشطة
28-14------------------------------ 90-85------------------- 10------------------- -0.3---------------- الزبدية (الافوكادو)
84-35------------------------------ 95-90----------------- 10-0------------------- -2.2-------------- الكاكى
120-30------------------------------- 95-90------------------------ -1-------------------- -2.2------------------ العنب
10-7---------------------------------- 95-90------------------ 0----------------------- -2.4--------------------- التين
35-21---------------------------------- 95-90--------------- 0----------------------- -2.4-------------------- البلح الطازج
28-7---------------------------------- 95-85------------------ 14-------------------- -0.8------------------- الموز
90-30--------------------------------- 95-90-------------------- -1----------------- -1.6----------------------- الكمثرى
28-14---------------------------------- 95-90--------------------- 0----------------------- -1.2----------- -------التفاح
البلدى
90-45--------------------------------- 95-90-------------------- 4----------------------- -1.5-------------- المستورد:
أصناف حساسة لضرر التبريد
120-90--------------------------------- 95-90---------------- -1------------------ -1.5 أصناف غير حساسة لضرر التبريد
24-7---------------------------------- 95-90--------------------------- 0---------------- -0.9----- ----الخوخ والنكتارين
28-14---------------------------------- 95-90--------------------- 0-------------------- -0.8-------- البرقوق
14-7---------------------------------- 95-90--------------------- 0---------------------- -1.1------------- المشمش
10-5---------------------------------- 95-90--------------------- 0-------------------------- -0.5-------------- الفروالة

[/b][/size][/color]


(جمال الدين عبد العظيم) #10


(جمال الدين عبد العظيم) #11




[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”]عملية التصنيع ( البطاطس)

*يتم سحب عينات عشوائيةمن البطاطس لاختبار المبدائي

يتم استلام البطاطس من المورد (مواد خام )ثم يتم تخزينها في غرفة الحفظ والتبريد
*وزن كمية البطاطس التي سوف تستخدم في اليوم
*تعبئة البطاطس في حوض التجهيز بعد تفريغها من اكياس التعبئة 1- قياس درجة الصلابة للبطاطس 2- قياس نسبة السكر او النشا 3-اختبار عملي للقلي 4- التاكد من خلوها من اي نوع من الشوائب او الاجسام الغريبة

*تبدا عملية الغسيل الالي المبدئي للبطاطس بالماء لازالة الاتربة والشوائب الطينية الملتصقة بها
*عملية التقشير الالي والشطف الثانوي

*تتم عملية فرز البطاطس اليدوي علي سير التقليب بعد عملية التقشير لفصل التالف منها
*يتم سحب عينات عشوائية من علي السير للتاكد مخبريا من التطابق القياسي لها
*بعد عملية الفرز تدخل الي التقطيع ومن ثم عملية شطف مابعد التقطيع الاخيرة لازالة النشا العالق
*ثم تبدا عملية التجفيف الهوائي لتنشيف قدر المستطاع من الماء العالق بالبطاطس

*تتم عملية القلي في زيت النخيل المجهز مسبقا بدرجة حرارة مناسبة داخل القلاية (الفراير علي حرارة 375درجة مئوية ولا تحتاج العملية اكثر من 3 دقائق )

*يتم بعد هذة الخطوة الفررز اليدوي لعزل المغاير منها بعد خروجها من القلاية
*بعد عملية الفرز تدخل الشيبسي علي قلابة الخلط لخلطها مع بودرة الطعم المختارة (الفلافور )
*بعد تلك الخطوة يتم فرز ثانوي يدوي للتاكد علي سلامة المنتج الناتج
*يتم اخذ عينات من الشيبسي لاختبارها معمليا

*عملية التعبئة الالية بداخل الاكياس الصغيرة ( الميتالايز)
*يتم الفرز الاخير للعبوات ثم التعبئة بداخل الاكياس النايلون ثم اغلاقها
*اخذ عينات للتاكد من الاوزان
*التخزين في المستودعات المجهزة لذلك
1- معرفة الوزن الفعلي لها 2- النسبة الفعلية للزيت المستخدم 3-قياس سمك الشريحة بعد القلي 4- اختبار الطعم المستخدم وتحديد الكمية الفعلية المستخدمة من البودرة
=================================== ============================
تنقسم الأصناف التى يتم استيرادها إلى 3 أقسام رئيسية : -

أ ) بطاطس للإستهلاك الطازج مثل الدراجا – السلانى – البرن – الكار – الاكسنت – التيمات

ب ) بطاطس للتصدير مثل نيقولا – دينا – إينوفا – دايموند إسبونتا – ماربل – مونديال

ج ) بطاطس للتصنيع : –

مثل ليدى روزينا – هرمز – افروديت – اركاد – مارتيجا .
وبنظرة عامة لإستهلاك السوق المحلى نجده كالآتى :

100 ألف طن شهرى بإجمال مليون ومائتى ألف طن للإستهلاك الطازج ( المتوسط العام للإستهلاك بمصر حوالى20كيلو جرام للفرد سنويا فى حين يصل فى بعض دول أوربا إلى120كيلو جرام سنويا)
300 – 400 ألف طن تصدير .
100 – 120 ألف طن تصنيع .
حوالى 200 – 250 ألف طن تقاوى مخصصة للعروة الشتوية ليصل إجمالى الإنتاج المصرى من البطاطس إلى مليون طن . وتعتبر مصر من الدول التى يحظى إنتاجها ( بالرغم من القيود الموضوعة عل الصادرات المصرية ) بقبول وطلب الدول الأوربية والعربية
ويأتى ترتيب الدول الأوربية من حيث حجم الصادرات المصرية كالآتى :
1 – ألمانيا

2 – اليونان

3 – إنجلترا

4 – إيطاليا

5 – هولندا

6 – أوربا الشرقية خاصة روسيا

وبالنسبة للدول العربية فإن لبنان والسعودية من أكبر الدول المستوردة .
يمكن تقسيم أصناف البطاطس التى تزرع فى مصر إلى خمس مجموعات رئيسية حسب درجة نضجها وعدد الأيام اللازمة لها من تاريخ زراعتها وحتى ميعاد حصادها تحت الظروف البيئية المحلية على النحو التالى .

أولاً : مجموعة الأصناف مبكرة النضج :

هذه المجموعة يلزمها حوالى 100 - 105 يوم من تاريخ زراعتها وحتى ميعاد نضج درناتها وهى تشمل الأصناف التالية :

أكسنت Accent برير Berber يارلا Jaerla ليسيتا Liseta

ثانياً : مجموعة الأصناف النصف مبكرة النضج :

تحتاج أصناف هذه المجموعة إلى حوالى 105 - 110 يوم للوصول إلى مرحلة تمام النضج وهى تضم الأصناف التالية :

عجيبة Ajiba - أياكس Ajax - أرندا Arinda - أسكورت Escort - جراتا Grata - مارفونا Marfona - موناليزا Mohalisa Mo أسبونتا Spunta - كينج إدوارد K.Edward - سانتى Sante - تيمات Timate - تربو Turbo - ليدى كلير L.Claire - ليدى أولمبيا L.olumpia .

ثالثاً : مجموعة الأصناف نصف مبكرة - النصف متأخرة :

أصناف هذه المجموعة تحتاج إلى حوالى 115 - 110 يوم وتشمل الأصناف التالية :

أجريا Agria - سيكلون Cyloon - دراجا Draga - ديتا Ditta - جيجانت Gigant - هيرثا Hertha - كنبك Kennebec - هيرمس Hermes - ليدى روزيتا L.Rosetta - نيقولا Nicola - بيكاسو picasso - ساتورنا Saturna .

رابعاً : مجموعة الأصناف النصف متأخرة :

أصناف هذه المجموعة تحتاج إلى حوالى 115 - 12 يوم لتمام نضجها وتضم الأصناف التالية :

ديامونت Diamant - كاردينال Cardinal - ديزيريه Desiree - أسلانى Slaney - أفوندال Avondal - أسنا Isna - مارادونا Maradona - بروفنتو Provento - فان جوخ Van Gogh .

خامساً : مجموعة الأصناف المتأخرة النضج :

هذه المجموعة يلزمها حوالى 120 يوم من تاريخ زراعتها وحتى تمام نضج درناتها وهى تشمل الأصناف التالية :

ألفا Alpha - بركة Baraka - كارا Cara - فاموزا Famosa - مونديال Mondial .

كما يمكن أيضاً تقسيم هذه الأصناف إلى ثلاث مجموعات حسب الغرض من زراعنها إذا كانت تصديرية أو تصنيعية أو للإستهلاك الطازج على النحو التالى :

أولاً : مجموعة الأصناف التصديرية :

دايمونت Diamantنيقولا Nicola أسبونتا Spunta ليسيتا Liseta موناليزا Mohalisa سانتيه Sante كارا Cara- ديتا Ditta

وهذه الأصناف يمكن تصديرها إما تامة النضج ( مخلطة ) أو غير تامة النضج ( مريشة ) بعد تعبئتها فى مادة البيت موس المندى بالماء للحفاظ على نضارة الدرنات وذلك طبقا لرغبات الأسواق الخارجية سواء الأوربية منها أو العربية .

ثانياً : مجموعة الأصناف التصنيعية :

دايمونت Diamant- كاردينال Cardinal - ليدى روزيتا L.Rosetta هيرمس Hermes هيرثا Hertha - ليدى كلير Lady Claire ليدى كلير Lady Claire ليدى أولمبيا Lady olumpia - ساتورنا Saturna أستريكس Astrix – دونالد Donald فان جوخ Van Gogh ديزيريه Desiree - سانتا Santana .

وتتميز هذه الأصناف بالمواصفات التصنيعية المرغوبة والمادة الجافة العالية والإنتاجية الممتازة والبعض منها يصلح للأصابع المحمرة French Fries مثل الدايمونت والكاردينال والفان جوخ والبعض الآخر يصلح لصناعة الشيبسى Chips مثل الليدى روزيتا والهيرمس والسانتيه وغيرها .

ثالثاً : مجموعة أصناف الإستهلاك المحلى :

دايمونت Diamant أسبونتا Spunta دراجا Draga بركة Baraka أسلانى Slaney - برن Burn - مونديال Mondial - بروفنتو Provento فالور Valor - أرندا Arinda - سانتيه Sante – سانتانا Santana ديتا Ditta بيكاسو Pecasso – - أكسنت – جيجانت Gygant [/size][/color]


[COLOR=“Magenta”][SIZE=“4”][B]مواصفات رقم 1
اصناف(ليدي روزيتا -ليدي كلير- ساتورنا )

  • سكر(1) 90%
  • الصلابه لاتقل عن(20%)

مواصفات رقم 2

اصناف( هرمز -بولستا -كارينا )

  • سكر(1) 85%
    -صلابه لاتقل عن (20%)
    مواصفات رقم 3

  • اصناف ( دايامونت -الفا - اصناف اخري )

  • سكر(1) 80%
    -صلابه لاتقل عن 19.5%
    مواصفات عامه
    1-
    يسمح بالتريش بلنسبه لجميع الاصناف
    2- يسمح بعيوب 7% من اجمالي العيوب بدون خصم ومازاد عن ذلك وحتي 15%يتم خصم الفرق
    3-يسمح بالسوسه بنسبه 3% ومازادعن ذلك ترفض السياره حتي ولو كان اجمالي العيوب اقل من 7%
    4 - يسمح بالخضار حتي 3% بالنسبه لليدي روزيتا و5%للاصناف البيضاء
    5يسمح بالاحجام اكبر واقل من 3.5سم الي 5 سم بنسبه20%
    6اذا ذادت نسبه العيوب عن15% ترفض السياره
    7- نسبه الندوات والاعفان لاتزيد5%
    طبعا هذا متوسط المواصفات وقد تختلف اختلاف بسيط من مصنع الي مصنع اخر

[/b][/size][/color]


(جمال الدين عبد العظيم) #12


[COLOR=“Blue”][SIZE=“4”][B]يستخدم منتجو الفواكه والخضار وكذلك جمعيات المنتجين العديد من الطرق لحماية منتجاتهم من الفساد، ومن الطرق المستخدمة في ذلك تشميع الفواكه والخضروات قبل عرضها في الأسواق بهدف حمايتها وإطالة فترة تخزينها. ويساهم التشميع في حماية هذه المنتجات من الأمراض والحشرات، كما يحميها من فقد الماء الذي يعرضها للجفاف والتلف. ويساهم التشميع كذلك في تحسين المظهر الخارجي للثمرة. وثمار التفاح عند القطاف تكون مغطاة بطبقة شمعية رقيقة للحماية، ولكن العمليات التي تتعرض لها في مراكز الإعداد والتعبئة- مثل الغسيل والتنظيف-تتسبب عادة في إزالة نحو نصف الطبقة الشمعية الأصلية من سطح القشرة، لذلك يتم استبدالها بطبقة من مواد شمعية طبيعية أو مصنعة ترش على السطح الخارجي للثمرة وذلك للمساعدة في إطالة فترة التخزين وتحسين المظهر الخارجي للثمرة.
ويستخدم في الغالب نوعان من المواد الشمعية الطبيعة وهما كارنيوبا وشيلاك وكلاهما مجاز استخدامه من قبل هيئة دستور الأغذية (الكودكس)، وكذلك من الهيئة العامة للغذاء و الدواء الأمريكية، واستراليا و أوروبا ودول أخرى . والمادتان تستخدمان منذ عدة عقود في كثير من الأطعمة إذ يحتويان على مكونات طبيعية ولا يوجد مواد بتر وكيميائية ضمن مكوناتهما. وتعتبر الكارنيوبا الأكثر استخداما في تشميع ثمار التفاح وهى من المواد الطبيعية التي تستخرج من أوراق احد أنواع أشجار النخيل. كما تستخدممع الكارنيوبا مادة أخرى في عملية تشميع الفواكه والخضروات وهى المورفولين Morpholine حيث تستخدم كمادة مذيبة للمادة الشمعية، لتسهيل عملية التغطية بها في صورة سائلة. و حديثاً تستخدم عدة مواد شمعية أخرى طبيعية مثل شمع النحل أو مصنعة مثل شمع الكنديليا وميكروكرستالين وحمض الأستيارك (E570) واللسثين (E322) للغرض نفسه مُجازة من هيئة دستور الأغذية (الكودكس) وهيئات دولية أخرى مختصة بسلامة الغذاء.
إن الهيئة العامة للغذاء والدواء تلتزم بتطبيق اللوائح الفنية والمواصفات القياسية السعودية والخليجية على المنتجات الغذائية المحلية والمستوردة، وفي حال عدم توفر لائحة فنية أو مواصفة قياسية محلية أو خليجية لمنتج غذائي معين، فإنه يتم تطبق اللوائح الفنية والمواصفات القياسية الدولية الصادرة من هيئة دستور الأغذية (الكودكس) الخاصة بذلك المنتج حتى يتم إصدار مواصفة محلية.
لقد جرت العادة انه في حالة كون المادة المضافة للغذاء مسموح بها من قبل الجهات التشريعية ومثبت علمياً أنها لا تشكل خطرا على صحة الإنسان وصالحة للاستهلاك الآدمي فلا يلزم كتابة تحذير بذلك، ولكن بعض الجهات التشريعية في بعض الدول تشجع وضع عبارات دالة على أن الفواكه أو الخضار تم تغطيتها بشموع طبيعية أو صناعية لغرض المحافظة على طزاجتها وذلك بقصد إعلام المستهلك بما يحتويه غذاؤه.

[/b][/size][/color]