مقومات الشخصية القوية


(محمد حمدى ناصف) #1

[CENTER]


هل

يولد بعض الناس أقوياء

في الشخصية بينما يولد آخرون ضعفاء فيها؟

أم أن القوة والضعف هنا عاملان مكتسبان ؟

لاشك ان هناك من يولد اقوي

شخصية من غيره ، فكما يرث

أحدنا الصفات الجسدية لآبائه


وأمهاته كلون بشرته ، وتقاسيم

وجهه ، كذلك فانه يرث صفاتهم

النفسية بنسب معينة ولكن ذلك لا

يعني ان من لم يرث قوة

الشخصية من آبائه فانه

لا يمكنه اكتسابها .

فالصفات التي نرثها ليست كلها

من النوع الذي لا يمكن تبديلها

وتغييرها ، ولا من النوع الذي لا

يمكن الإضافة عليها بشكل أو بآخر

فظروف الحياة والتجارب التي يمر

بها الإنسان وتصميمه وتحديه كلها

تشكل عوامل تساعده الى زرع

الصفات التي يرغب فيها في ذاته

لتنو في شخصيته . وهذا يعني

ضعفاء الشخصية يمكن ان يصبحوا

بمرور الزمن أقوياء وفي ذات

الوقت يمكن ان يولد أشخاص

أقوياء في شخصياتهم من جهة

الوراثة ولكنهم بفعل الظروف

الاجتماعية والعائلية يفقدون قوة

شخصياتهم … ان النظر الى الواقع

العملي يكشف عن أن الأكثرية من

أقوياء الشخصية هم من الذين

اكتسبوها من خلال الخطوات

العملية التي مارسوها في حياتهم

وأنهم كانوا يعانون من الضعف في

فترات سابقة من حياتهم وهذا

يعني ان كل إنسان يولد بحد أدني

من قوة الشخصية ومن خلال

التربية والإرادة والممارسات

العلمية يكتسب قوة إضافية

يضيفها الى رصيده الطبيعي منها . …


ان قوة الذات في جميع البشر

تكمن في الالتزام بهدى الفطرة

التي يولدون بها وهي تلك الطهارة

الداخلية التي تولد الحقيقة ومنها

تنبع القوة كلها … ولا عجب فقد

نرى رجلا فقيرا فاشلا في حياته

قد تحول الى قوة كبرى تحدى بها

اكبر إمبراطورية وانتصر عليها وها

هو غاندى الذي حرر الهند من

بريطانيا عندما كانت أكبر قوة

استعمارية ، من غير اللجوء الى

أي قوة ألا ما سماه قوة الحقيقة " .

ان الحفاظ على الطهارة الداخلية

النابعة من الفطرة والأيمان

الصادق بالمبدأ والعمل المخلص

من أجله تعطي الذات قوة عظمى

لا يقتصر تأثيرها على الزمن

المعاصر لها بل تتدفق الى

الزمنية اللاحقة أيضا .




[SIZE=5][COLOR=#000080]منقول

[/color][/size][COLOR=#000080][SIZE=5]ودى واحترامى

[/size]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم[/color]
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته[/center]


(طائطة) #2

سلمت الايادي الذهبيه ع الطرح الراقي
لاعدمناك


(محمد حمدى ناصف) #3

.

[CENTER]الرائع هو هذا المرور الطيب والعطر

[CENTER][SIZE=5]ودى واحترامى

[/size]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
[/center]
[/center]