صواريخ سوريا تتحول إلى مراحيض ودراجات نارية


#1

صواريخ سوريا تتحول إلى مراحيض ودراجات نارية

الاثنين، 22 نيسان/ابريل 2013، آخر تحديث 18:00 (GMT+0400)


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يمكن للحروب أن تبرز عدداً من الابتكارات التي يمكن لبعض الأشخاص أن يستعينوا بها في التعبير عن شعورهم في ظل الحروب والأزمات، ومنهم الشاب الملقب بـ" أبو علي البيطار"، من مدينة دوما السورية، والذي استعان بعدد من صواريخ النظام السوري، وطلقات الرصاص، ليصنع منها أدوات صالحة للاستخدام اليومي فيما يعرف بفن التجهيز أو “installation art”.
إذ تقوم إحدى اختراعات البيطار على صنع عكاز لرجل عجوز يقول بيطار إنه “اضطر إلى حرق عكازه الخشبي لتدفئة عائلته”، إذ حول طلقات المدفعيات ورصاص الآلات المضادة للطائرات إلى عكاز للرجل العجوز.
وصنع البيطار آلة للتدفئة بإحراق الخشب، وذلك من خلال إحداث ثقب في أحد الصواريخ، مشيراً إلى "أنني تلقيت عليها طلباً كبيراً، ولكن تنقصني الصواريخ، أرجو من بشار الأسد أن يأتي بحوالي 200 صاروخ حتى أواكب احتياجات الناس هنا للتدفئة."
وبرزت الآلات الموسيقية التي صنعها البيطار من الصواريخ، بالإضافة إلى تحويله أحد الصواريخ إلى مرحاض “مع بعض التعديلات”، بالإضافة إلى تحويله صاروخاً آخر إلى دراجة نارية كتب عليها “دوما قير روسيا”، كما استعمل البيطار قذائف الهاون لصنع هاتف.
وظهر أحد الصواريخ خلال مظاهرة في دوما، كوعاء لشرب العصير، وكتبت عليه عبارات “شراب الحرية”، إذ بدأ المتظاهرون في المقطع (شاهد الفيديو) بشرب العصير وسط هتافات بالدعوة إلى الحرية في سوريا.
علماً أن CNN بالعربية لا يمكنها التأكد بشكل مستقل من صحة المعلومات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.