مواعظ نبويّة:1


(mido328) #1


جاء في صحيح البخاري رحمه الله تعالى أن النبي r أوصى سيدنا عبد الله بن عمر رضي الله عنهما وقال له:“كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل”. أيها الغريب! تذكر وصية رسول الله r:“كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل”. صحيح البخاري. انظروا إلى هذا التشبيه الرائع، وإلى هذا البيان الموجز، فما أشدَّ فصاحة النبي صلى الله عليه وسلم عندما شبّه الإنسان في هذه الدنيا بالغريب الذي يسكن أرضاً ليست أرضَه، أو ينزل داراً ليست داره، أو يَحُلُّ ببلد ليست بلدَه، فمهما سكن في تلك الدار وأقام في ذلك القطر فإنه سيعود إلى موطنه الأصلي، إلى داره التي وُلِدَ ونشأ فيها. كذلك أنت أيها الإنسان! أنت غريب وعابر سبيل في هذه الدنيا، وسَتُرَدُّ إلى آخرتك حيث هي دار القرار.