بدء «المحاكمة السرية» لـ مرسي أمام «جنايات الاتحادية»


(ايمن البرى) #1

بدأت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، نظر القضية المعروفة إعلاميًا بـ «أحداث الاتحادية».

ويحاكم في القضية، التي تقرر أن تعقد بشكل سري، محاكمة الرئيس المعزول، محمد مرسي، و14 قياديًا بجماعة الإخوان المسلمين، لاتهامهم بقتل المتظاهرين، أمام قصر الاتحادية.

كانت النيابة العامة قد اتهمت مرسي بتحريض عدد من قيادات الإخوان، بينهم أحمد عبد العاطي، مدير مكتبه، وأيمن هدهود، مستشاره الأمني، على قتل وتعذيب المتظاهرين بغرض فض التظاهر السلمي لهم، وقد تم استخدام الأسلحة النارية والبيضاء للقيام بهذه الجريمة.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات بارتكاب جرائم القتل والتحريض على قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي، مطلع شهر ديسمبر 2012، على خلفية المظاهرات، التي اندلعت رفضًا للإعلان الدستوري المكمل، الذي أصدره مرسي في نوفمبر 2012، والمتضمن تحصينًا لقراراته من الطعن عليها قضائيًّا.