الخارجيّة تتابع أوضاع الجاليّة المصريّة في ليبيا وتسهل سبل عودتهم


(ايمن البرى) #1

[CENTER]كثّفت اللجنة الوطنية المعنية بأوضاع المصريين في ليبيا من اجتماعاتها، بغية متابعة التطورات التي ترد أولاً بأول بشأن الموقف على الأرض فيما يتعلق بأوضاع المواطنين المصريين المتواجدين في منطقة الحدود التونسية – الليبية، لتسهيل عودة الراغبين منهم إلى أرض الوطن، واتّخاذ قرارات فورية، تكفل سرعة إنهاء الموقف القائم في منطقة الحدود.

وأكّد المتحدث باسم الخارجية المصريّة السفير بدر ععبد العاطي، في بيان رسمي، الأحد، أنَّ “الطاقم القنصلي المتواجد على الجانب التونسي من الحدود يعمل على مدار الساعة بعد مضاعفة عدده أكثر من مرة، بغية تسهيل عبور المصريين من الجانب الليبي إلى الجانب التونسي، من منفذ رأس جدير، كما يجري التنسيق المستمر والدائم مع السلطات الليبية والتونسية، لتذليل أيّة عقبات”.

وأشار إلى أنَّ “رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب اتصل بنظيره التونسي، كما أجرى سامح شكري اتصالات مع نظيره التونسي، فضلاً عن الاتصالات التي يجريها سفيرا مصر لدى طرابلس وتونس مع المسؤولين في البلدين، بغية الوقوف على سرعة إجراءات العبور من المنفذ”.

وأبرز أنّ “التنسيق مع وزارة الطيران المدني يستمر لترتيب إجراءات تسيير عدد أكبر من الرحلات، لتسفير المواطنين المصريين”.

وبيّن عبد العاطي أنّه “بناءً على تعليمات وزير الخارجية سامح شكري، فقد توجه السفير المصري لدى تونس إلى المنطقة الحدودية بين تونس وليبيا، بغية الوقوف بنفسه على أوضاع المواطنين المصريين هناك، والتنسيق مع السلطات التونسية، ومع الطاقم القنصلي المصري، لتذليل أيّة عقبات، كما يتوجه سفير مصر لدى طرابلس خلال الساعات المقبلة إلى الجانب الليبي من الحدود، ويجري الاتصالات اللازمة مع السلطات الليبية، وزعماء العشائر، بغية توفير التأمين اللازم للمصريين المتواجدين على الجانب الليبي من الحدود مع تونس، وسبل الإعاشة لهم”.

[/center]