الرئيس السيسي يبحث في السعوديّة التحدّيات الأمنيّة والاقتصاديّة التي تواجه المنطقة


(ايمن البرى) #1

[CENTER]يبدأ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الزيارة الأولى إلى المملكة العربية السعوديّة منذ توليه المنصب، والزيارة الثانية له خارجيًا، بعد مشاركته في القمّة الأفريقية في العاصمة الغينية مالابو.

وأكّد السفير المصري لدى الرياض عفيفي عبد الوهاب، في تصريح إلى “مصر اليوم”، عبر الهاتف، أنَّ “زيارة الرئيس السيسي إلى السعودية ستكون هامة للغاية، في الوقت التي تشهد فيه المنطقة العربية مخاطرًا عدة، وتحديات أمنية واقتصادية هائلة”.

وأوضح عفيفي عبد الوهاب أنّ “الزيارة سوف تستغرق يومًا واحدًا، يلتقي خلالها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وولي العهد سالمان بن عبد العزيز، وعدد من كبار المسؤولين في المملكة”.

وأشار السفير عفيفي عبد الوهاب إلى أنّ “السيسي سيبحث مع الملك عبد الله مختلف القضايا الهامة في المنطقة، لاسيّما ما يحدث في ليبيا والعراق، والتنسيق بين مصر والسعودية في القضايا كافّة”.

وأبرز أنّ “ما يحدث في المنطقة من تطورات وتحديات كبيرة تواجه الوطن العربي يستدعي ويتطلب من الجانبين المزيد من التعاون والتشاور، بغيّة مواجهة هذه التحديات التي تشكل خطرًا كبيرًا على المنطقة بأكملها”.

وبيّن عبد الوهاب أنّ “زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي ستكون لتقديم الشكر للمملكة على مواقفها مع مصر، ودعمها لها”.

وشدّد السفير المصري لدى السعودية على أنّ “زيارة السيسي تعتبر أيضًا تتويجًا لزيارة الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز إلى القاهرة، ورغبته الشديدة في تهنئة السيسي بفوزه بالرئاسة المصريّة”.

ومن المتوقع أن تجدّد الزيارة تأييد ومساندة المملكة لمصر في هذه المرحلة المهمة من تاريخها، والتي تواجه عددًا من التحديات الاقتصادية والأمنية.

وتدعم السعودية مصر منذ أعلن الرئيس السيسي، عندما كان وزيرًا للدفاع، في تموز/يوليو من العام الماضي، عزل الرئيس محمد مرسي، إذ قدّمت مساعدات اقتصادية لمصر، بمليارات الدولارات، فضلاً عن دعمها سياسيًا ودبلوماسيًا في المحافل الدوليّة.

[/center]