موت الملائكه


(المهندس) #1

[CENTER][SIZE=5][COLOR=blue]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

بســــــــــــم الله الرحــــــــــــــمن الرحــــــــــيم

قال تعالى في محكم التنزيل { كل من عليها فان , و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام }

كل من على الدنيا هالك لا محالة إلا

الله عز و جل لا إله إلا هو سبحانه … فسأذكر لكم أحبتي في الله عن

كيفية موت الملائكة عليهم السلام … كما نقل في كتاب ابن الجوزي

رحمه الله

( بستان الواعظين و رياض السامعين ) .

مقدمة :

بعدما ينفخ إسرافيل عليه السلام في الصور النفخة الأولى تستوي الأرض من شدة الزلزلة فيموت أهل الأرض جميعا و

تموت ملائكة السبع سماوات و الحجب و السرادقات و الصافون و المسبحون و حملة العرش و أهل سرادقات المجد

و الكروبيون و يبقى جبريل و ميكائيل و إسرافيل و ملك الموت عليهم السلام .

موت جبريل عليه السلام


يقول الجبار جل جلاله : يا ملك الموت

من بقي ؟؟ _ و هو أعلم _ فيقول

ملك الموت : سيدي و مولاي أنت أعلم بقي إسرافيل و بقي ميكائيل و بقي

جبريل و بقي عبدك الضعيف ملك الموت خاضع ذليل قد ذهلت نفسه لعظيم ما

عاين من الأهوال … فيقول له الجبار تبارك و تعالى : انطلق إلى جبريل

فأقبض روحه , فينطلق إلى جبريل فيجده ساجدا راكعا فيقول له : ما أغفلك عما يراد بك يا مسكين قد مات بنو آدم و

أهل الدنيا و الأرض و الطير و السباع و الهوام و سكان السماوات و حملة العرش و الكرسي و السرادقات و سكان سدرة

المنتهى و قد أمرني المولى بقبض روحك !

فعند ذلك يبكي جبريل عليه السلام و يقول متضرعا إلى الله عز و جل : يا الله هوّن علي سكرات الموت ( يا الله هذا ملك

كريم يتضرع و يطلب من الله بتهوين سكرات الموت و هو لم يعصي الله قط … فما بالنا نحن البشر و نحن ساهون لا نذكر

الموت إلا قليلا ) فيضمه ضمه فيخر جبريل منها

صريعا فيقول الجبار جل جلاله : من بقي يا ملك الموت : من بقي يا ملك الموت _ و هو أعلم _ فيقول : مولاي

و سيدي بقي ميكائيل و إسرافيل و عبدك الضعيف ملك الموت

موت ميكائيل عليه السلام ( الملك المكلف بالماء و المطر )


فيقول الله عز وجل انطلق إلى ميكائيل فيجده ينتظر المطر ليكيله على السحاب … فيقول له : ما أغفلك يا مسكين عما

يراد بك ! ما بقي لبني آدم رزق و لا للأنعام و لا للوحوش و لا للهوام … قد أهلك أهل السماوات و الأرضين و أهل الحجب و

السرادقات و حملة العرش و الكرسي وسرادقات المجد و الكروبيون و الصافون و المسبحون و قد أمرني ربي بقبض

روحك … فعند ذلك يبكي ميكائيل و يتضرع إلى الله و يسأله أن يهوّن عليه

سكرات الموت … فيحضنه ملك الموت و يضمه ضمه يقبض روحه فيخر صريعا ميتا لا روح فيه … فيقول الجبار جل جلاله :

من بقي _ و هو أعلم _ يا ملك الموت ؟ … فيقول مولاي و سيدي أنت أعلم … بقي اسرافيل و عبدك الضعيف ملك الموت .

موت إسرافيل عليه السلام ( الملك الموكل بنفخ الصور )


فيقول الجبار تبارك و تعالى : انطلق إلى إسرافيل فأقبض روحه … فينطلق كما أمره الجبار إلى إسرافيل (و إسرافيل

ملك عظيم ) … فيقول له ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك ؟؟ … قد ماتت الخلائق كلها و ما بقي أحد و قد أمرني الله

بقبض روحك … فيقول إسرافيل : سبحان من قهر العباد بالموت سبحان من تفرد بالبقاء … ثم يقول مولاي هوّن علي

مرارة الموت

فيضمه ملك الموت ضمه يقبض فيها روحه فيخر صريعا فلو كان أهل السماوات و الأرض في السماوات و الأرض لماتوا

كلهم شدة وقعته .

موت ملك الموت عليه السلام ( الموكل بقبض الأرواح )


فيسأل الله ملك الموت من بقي يا ملك الموت ؟؟ _ و هو أعلم _ فيقول مولاي و سيدي أنت أعلم بمن بقي … بقي عبدك

الضعيف ملك الموت … فيقول الجبار عز وجل : و عزتي و جلالي لأذيقنك ما أذقت عبادي أنطلق بين

الجنة و النار و مت … فينطلق بين الجنة و النار فيصيح صيحة لولا أن الله تبارك و تعالى أمات الخلائق لماتوا عن آخرهم

من شدة صيحته فيموت. ثم يطلع الله تبارك و تعالى إلى الدنيا فيقول … : يا دنيا أين

أنهارك أين أشجارك و أين عمارك ؟؟ … أين الملوك و أبناء الملوك و أين الجبابرة و أبناء الجبابرة ؟؟ أين الذين

أكلوا رزقي و تقلبوا في نعمتي

و عبدوا غيري ؟؟ … لمن الملك اليوم ؟؟

فلا يجيب أحد


فيرد الله عز و جل فيقول الملك لله الواحد القهار …

اذكروا الله و اتعظوا و جزائنا إن شاء الله جنات النعيم و هذا و الله أعلم

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/color][/size][/center]