أرجوكم إدخلو لتدافعوا عن عرض الحبيب صلى الله عليه وسلم ضد ما تبثه قناة الحياة عنه


(وليد الحدي) #1

السلام عليكم ، أحبتي في الله أرجو الإنتباه لهذا الموضوع لخطورته البالغة و أرجو أن يتحمل كل منا المسؤولية و كأنه يحملها لوحده دفاعاً عن الإسلام و عن رسول الله صلى الله عليه و سلم .
ما دفعني إلى كتابة هذا الموضوع هو أن أحد معارفي بدأ منذ فترة يأتيني بشبهات حول الإسلام و رسوله صلى الله عليه و سلم و يطرح علي أسئلة منها ماسمعته من قبل و منها ما لم أسمع به سابقاً ، و الغريب أنه كلما رأيته كان يزيد في هذا الكلام و هذه الشبهات .
و عندما سألته ما الذي جعلك فجأة تسأل كل هذه الأسئلة و تثير الشبهات حول الإسلام وجدت أنه كان يشاهد برنامجاً تبشيرياً على قناة إسمها ( الحياة ) على قمر الهوتبرد و يقدم البرنامج شخص إسمه القمص زكريا بطرس يهاجم فيه الإسلام و ينال من عرض خير البشر حبيبنا محمد رسول الله عليه أفضل الصلاة و السلام .
في الحقيقة لم أعط للموضوع حقه من الإهتمام في البداية حيث كنت لا أرد على كثير مما يطرحه هذا الرجل علي من الشبهات مخافة أن لا أحسن الرد فيعتبره مأخذاً على الإسلام و كنت أحاول البحث عن الردود على الإنترنت ، و لكني لم أنتبه لخطورة الأمر في البداية و تعاملت معه كأنه أمر عادي و أن الشبهات حول الإسلام كثيرة و هناك الكثير ممن يثيرونها .
و لكنني انتبهت يوماً بعد أن أحسست في هذا الرجل أخذ يطرح الشبهة ليس بنية معرفة الرد عليها و لكنه كان مؤمناً بها و يتحدى الإسلام بها و قرأت من زلات لسانه أنه لا يؤمن بكثير مما في هذا الدين و الله أعلم بما في قلبه و يخشى أن يبوح به .
و هنا أحسست بالخطر العظيم الذي وراء هذا فعكفت على الإنترنت أبحث في هذه القضية و كانت المفاجئة أن هناك عدداً من القصص عن أناس أثر فيهم هؤلاء الكلاب ( مع اعتذاري للكلاب ) فنصروهم و ردوهم عن دينهم ، فبحثت عن ردود وافية لهذه الشبهات ، ووجدت هذا الموقع الذي فيه بعض الردود لهذه الشبهات على لسان عدد من المشايخ جزاهم الله عن الإسلام خيراً ، و الموقع هو :
http://www.rudood.com/modules.php?name=MySound&op=listt&cat=5
أرجو من كل من يقرأ هذا الموضوع أن يساهم في نشره و نشر الموقع للذود عن ديننا الحنيف و عن رسولنا صلى الله عليه وسلم ضد هذه الأباطيل و الأكاذيب ، و أنا سأبذل جهدي لنشر الموضوع في كل المنتديات العربية التي أعرفها ، فوالله سنسأل يوم القيامة عن هذا فماذا سيكون الجواب ؟
نحن منشغلون في الرد على السنة و الشيعة و الصوفية و الدراويش و أعداؤنا يتداعون علينا كما تتداعى الأكلة على قصعتها .
يا مسلمين إتقوا الله في أنفسكم و في دينكم و في رسولكم ، توحدوا ضد عدوكم الحقيقي ، آن الأوان لكل منا أن يثبت لنفسه أنه فعلاً يحب الله و رسوله و أنه سيدافع عن دينه و نبيه ، فإذا كان أصحاب الفضايات تخاذلوا في ذلك فنحن لها بإذن الله و سنرد كيد هؤلاء الحمقى و سيظهر الله هذا الدين على الدين كله و لو كره المشركون .
أرجوكم أن تنشروا الموضوع و أن تساهمو في وضع مواقع و محاضرات و كتب و مقالات للرد على هذه الشبهات و يكفي الواحد منا أن يكون سبباً لإعادة شخص إلى الإسلام بعد أوشك أن يقع في شرك هؤلاء المضلين ، و حسبنا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من الدنيا و ما فيها )


(محمد رمضان داود) #2

فعلا اخى الحبيب موضوع هذا القص المحترق ذاع وانتشر رغم تهافت الشبهات التى يثيرها ضد دين الله فى محاوله بائسه لصد الناس عن سبيل الله واطفاء نور الله فى الارض ليحل محله الكفر ولكن هيهات ثم هيهات فان الله غالب على امره.
ولكن المشكله ان كثير منا يشاهد هذا الركام وهذا الخبث دون تحصن بالعلم اللازم لدفع هذه الشبهات
فيتأثر بها وتؤثر فيه ولكنى ابشرك اخى الحبيب بقول شيخ الاسلام رحمه الله اذ يقول (اذا اراد الله نشر دينه قيد له من يعارضه)
وقد قيل : اذا اراد الله نشر فضيلة طويت قيد لها لسان حسود
فسوف ينهض اقوام منا للذود عن دين الله بتعلم هذا الدين وتعليمه والرد على كل ناعق وسوف تكون النتيجه على خلاف ما كان يتوقع كل كافر هالك من امثال زكريا بقلظ وشيعته من دخول الناس فى دين الله زرافات ووحدانا.
اسال الله ان تكون انت واكون انا من هؤلاء الاقوام الذين يستعملهم لنصرة دينه.
وختاما وفقك الله لكل خير ونفع بك