أنظروا لمصير الفنان الإسلامي بالمغرب


(جمال كريمي) #1

جديد الحملة على العدل والإحسان… محاكمة صورية للفنان رشيد غلام بعد اختطافه
[FONT=Arabic Transparent] مثل اليوم الأربعاء 28 مارس 2007، في حالة اعتقال، الأخ رشيد غلام أمام المحكمة الابتدائية بمدينة الجديدة بعد أن لفقت له الأجهزة الأمنية تهمة التحريض على الفساد، وقد تم تأجيل الجلسة إلى يوم الجمعة 30 مارس 2007 على الساعة 14:00. كما تم بعد ذلك رفض طلبات الدفاع في تمتيع الأخ رشيد بالسراح المؤقت وإجراء خبرة مضادة للتأكد من آثار التعذيب الذي تعرض له.

وعرفت جلسة اليوم حضورا مكثفا للمحامين الذين فاق عددهم العشرين، وحضورا ملفتا لأعضاء من العدل والإحسان للتنديد بهذا الأسلوب المخزني الجبان الرامي إلى تشويه سمعة الأخ رشيد غلام المعروف لدى الخاص والعام والقريب والبعيد بسلوكه المستقيم وأخلاقه القويمة، فضلا عن تشويه سمعة الجماعة التي تتعرض منذ ما يقارب السنة لحملة إعلامية وأمنية تستعمل فيها السلطات المخزنية كل الأساليب المشروعة وغير المشروعة لتحجيم انتشارها وتشويه سمعتها.
وجدير بالذكر أن الأخ رشيد غلام كان تعرض يوم الأحد 25 مارس 2007 على الساعة 18:45 بمدينة الدار البيضاء لعملية اختطاف، حيث أوقفته عناصر أمنية بلباس مدني وهو راكب في سيارته مدعية أنه ارتكب مخالفة، فأجبرته على النزول من سيارته وانتزعوا منه أوراقها ومفاتيحها وحملوه كرها في سيارتهم حيث اقتادوه إلى غابة مارسوا عليه أبشع أنواع التعذيب بما فيها الصعق الكهربائي في مناطق حساسة من الجسد، وجردوه من ملابسه الداخلية واقتادوه بعد ذلك ليجد نفسه في بيت بمدينة الجديدة حيث دخلت عليه سيدة تمتهن الدعارة فتدخلت أجهزة الأمن لتكمل مسلسلها المفبرك ملفقة له تهمة الخيانة الزوجية.

الأخ رشيد غلام امتنع عن الكلام وأعلن إضرابا عن الطعام ورفض التوقيع على محضر البوليس، والسيدة المزعومة نفت معرفتها المسبقة برشيد غلام معترفة أنها تمتهن فعلا الدعارة وأنها تلقت الدعوة من وسيطة تدعى خديجة، والغريب أن هذه الأخيرة لم يتم استدعاؤها ولا الاستماع إليها ولا التنقيب عن هويتها.
يذكر أن الفنان رشيد غلام يتعرض منذ سنوات لحصار يستهدف منعه من التواصل مع جمهوره سواء داخل الوطن أو خارجه، وتعرضت العديد من حفلاته للمنع كما منع مؤخرا من السفر إلى مصر لإحياء حفلات فنية بها وهو الذي شارك في مهرجان الأغنية العربية الأخير في القاهرة وخلفت مشاركته ارتسامات طيبة هناك.
كما تزامن هذا الاختطاف مع اقتراب ذكرى المولد النبوي حيث وجهت له الدعوة للمشاركة في إحياء “ليلة ميلاد المصطفى” صلى الله عليه وسلم، بدار الأوبرا بالقاهرة.
[/font]