من تحب من هؤلاء الأصدقاء ؟؟ ..... أكتشف الصديق الحقيقي


(eng . mohand) #1

[CENTER]«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يهدمك«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

… يهدم بنيانك القوي ويكسر حصونك المنيعة يشعل النيران في حياتك ويعيث الخراب في أعماقك ويدمر كل الأشياء فيك !!

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يخدعك«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

يمارس دور الذئب في حياتك يبتسم في وجهك ويخفي مخالبه عنك يثني عليك في حضورك ويأكل لحمك ميتاً إذا غبت …

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يخذلك«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

يتعامل معك بسلبية يمارس دور المتفرج عليك يتجاهل ضياعك ويسد أذنيه أمام صرخاتك وحين يحتاجك يسعى إليك بشتى الطرق … وحين تحتاجه يتبخر كفقاعات الماء …

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يخدرك «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

يسيطر عليك يحركك بإرادته يحصي عليك أنفاسك يتفنن في تمزيقك فلا تشعر بطعناته ولا تصحو من غفوتك إلا بعد فوات الأوان …

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يستغلك«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

… يحولك إلى فريسة سهلة يجيد رسم ملامح البؤس على وجهه يمد لك يده بلا حاجة ويتفنن في سرد الحكايات الكاذبة عليك يمنح نفسه دور البطولة في المعاناة ويرشحك لدور الغبي بجدارة …

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يحسدك«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

يمد عينيه إلى ما تملك ويتمنى زوال نعمتك ويحصي عليك ضحكاتك ويسهر يعد أفراحك ويمتلئ قلبه بالحقد كلما لقاك ولا يتوقف عن المقارنة بينك وبينه … فيحترق … ويحرقك بحسده …

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يقتلك«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

يبث سمومه فيك يقودك إلى مدن الضياع يجردك من إنسانيتك ويزين لك الهاوية ويجردك إلى طريق الندم ويقذف بك حيث لا عودة … ولا رجوع …

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يسترك«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

… يشعرك وجوده بالأمان يمد لك ذراعيه يفتح لك قلبه ويجوع كي يطعمك ويظمأ كي يسقيك ويقتطع من نفسه كي يغطيك …

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يسعدك «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

… يشعرك وجوده بالراحة يستقبلك بابتسامة ويصافحك بمرح يجمع تبعثرك ويرمم انكسارك ويشتري لك لحظات الفرح ويسعى جاهدا إلى إختراع سعادتك …

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يتعسك «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

… يبيعك التعاسة بلا ثمن ويقدم لك الحزن بلا مقدمات تفوح منه رائحة الهم فلا تسمع منه سوى الآه ولا ترى منه سوى الدموع يتقل إليك عدوى الألم وتصيبك رؤيته بالحزن

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق مثل السراب , مزاجي«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»
كلما أقفيت عنه ناداك تعال وكلما أقبلت عليه عزم بالرحيل ، وكل يوم له حال جديد مرة قريب ومرة بعيد ، تريده يقف بجانبك وقت الضيق فقط دون عمل أي خدمة لا تجده… وإذا علم أنها مرت عليك هذه المرحلة الصعبة بسهولة قال لماذا لم تخبرني عن حالك… ولو علم بحالك لتجاهلك وكأنه لم يسمع أي خبر عن حالك وهو يتابع أخبارك أول بأول …؟

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يرممك«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

… ينتشلك من ضياعك ويأتي بك إلى الحياة يمنحك شهادة ميلاد جديدة وقلبا جديداً ودما جديداً وكأنك … تلدك مرة أخرى !![/center]


(mohannd) #2

اوصاف معبرة و رائعة لصنوف الاصدقاء شكرا اخى مهند


(رغد ليمونه) #3

انا احب الصديق الصدوق الذى يقف بجانبى ف الشده ويفرح لفرحى ويشاركنى حزنى ولا يبخل على بالنصيحه والذى يراجعنى ويكون لى حارس يرى مالا اراه فينبهنى وان اكون له كذلك


(Baraaa) #4

بارك الله فيك


(غلاااا عمري) #5

[SIZE=5][COLOR=#8b0000]«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يسترك«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

[/color][/size]… يشعرك وجوده بالأمان يمد لك ذراعيه يفتح لك قلبه ويجوع كي يطعمك ويظمأ كي يسقيك ويقتطع من نفسه كي يغطيك …

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»صديق يسعدك «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

… يشعرك وجوده بالراحة يستقبلك بابتسامة ويصافحك بمرح يجمع تبعثرك ويرمم انكسارك
ويشتري لك لحظات الفرح ويسعى جاهدا إلى إختراع سعادتك …

نحن بالفعل بحاجة في هذا الزمن الى مثل هذين النوعين من الأصدقاء أما الباقي ف الله يبعدهم عنا…


(محسن ح) #6

رب اخ لم تلده امك
اشكرك على الموضوع فلنكن اخوة واصدقاءبحق في هذا المنتدى داخله وخارجه ربما نلتقي يوم ما وجه لوجه
ولنتعاهد على هذامن هنا وانا اولكم سوف اكون الصديق بل الاخ لكل المشتركين والمشرفين ولكل اسرة المنتدى الرائع بكل ما تحويه هذه الكلمة من معاني والله على ما اقول شهيد
هيا معي شاركوني الراي


(م/smsm) #7

رائع يامهندس مهند
الصداقه الحقيقيه هى من الصدق والمحبه والايثار والاخلاق الحميده
الصديق وقت الضيق
اشكرك على تنسيقك الجذاب للموضوع
وهذا ما تعودنا عليه منك دائما
الى الامام


(لورنا) #8

اننى افضل الصديق الوفى الذى يسعدنى ويقف بجانبي …والذى يحمينى من شر نفسى …والذى يحبنى بصدق .


(eng . mohand) #9


(khaledadel) #10

شكرا جزيلا


(pmp.osama) #11

اللهم أرزقنا صديقا صدوقا صادق الوعد وفى أمين آمين