واجه نفسك : هل مازلت ملتزمًا؟


(م/smsm) #1

[FONT=Arial,Traditional Arabic][SIZE=3][COLOR=#0060f0][FONT=Tahoma][B][CENTER]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كم مر علينا من الوقت ونحن ملتزمون أو نحاول أن نكون ملتزمين ؟

الشهور والسنين تمر سريعًا , أليس كذلك ؟

هل تذكر في بداية التزامك كيف كان الحال :

يالها من أيام !

بكاء وتضرع وصلاة وقراءة قرآن وأمر بالمعروف وورع ما بعده ورع لو شككت أن مرورك من هذا الطريق فيه شبهه تأخذ الطريق الآخر ولو أطول بعدة أميال .

أغلبنا يقول هذه الكلمة : يا لها من أيام .

فالحال الأن قد تغير , صار الالتزام بالنسبة لنا عادة وليس عبادة .

اذا تركت لكم الموضوع لتشتكوا وتكتبوا ما بكم لكتب كل منكم ما يملأ الموضوع وعدة مواضيع أخري .

لكن ماذا لو طلبت من كل منكم أن يكتب متى فكر في أن يواجه نفسه ويقول : لا , سأغير نفسي وأرجع مثل الأول؟

ثم شرع في التنفيذ!

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآهٍ من أنفسنا

صارت تتحكم حتى في أعمالنا الصالحة .

فقدنا حب الإلتزام وعشق الورع

لقد اصبحنا ملتزمين ليس لأن الله أمرنا بذلك بل لأننا تعودنا على ذلك وألفناه .

وشتان الفرق بينهما!

فلو كان ذلك لله لخالفنا أنفسنا في كل مالا يرضي الله ولو كانت مجرد شبهه صغيرة لا يلتفت لها السواد الأعظم من الملتزمين

اما الأن فانت تفعل ما تعودت عليه فقط وما تستسهله فقط وأعطيك مثال :

في بداية التزامك كانت هناك أبواب تحرص على غلقها بالضبة والمفتاح مثل ما يقولون مع أن كثير من الملتزمين يتساهلون فيها لكنك تقول : لا انا أدرى بنفسي وبما يرضي ربي وبما يحصنني من مداخل الشيطان .

اما الأن فمجرد أن تعلم ان هذا الشيء قد يفعله بعض الملتزمين بحجة أو بدون حجة تفعله مثلهم وتقنعك نفسك أنك لست خاطيء وان ها هم ملتزمون مثلك ويفعلون ذلك .

تريد أن ترجع , لكنك تقول : ما العمل ؟

سأقول لنفسي ولك ما العمل .

اسأل الله الإخلاص في القول والعمل !!
[/center]
[/b][/font][/color][/size][/font]

م ن ق و ول


(حسنى النجار) #2

جزاك الله خيرااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


(م/smsm) #3

اشكرك اخى على المرور والمشاهده