يا سَائِلي عَنْ مَذْهَبِي وعَقيدَتِي


(طارق عبد الهادي) #1

هذه قصيدة لشيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية رحمه الله تعالى

يا سَائِلي عَنْ مَذْهَبِي وعَقيدَتِي

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

رُزِقَ الهُدى مَنْ لِلْهِدايةِ يَسْأَل

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

اسمَعْ كَلامَ مُحَقِّقٍ في قَـولـِه

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

لا يَنْـثَني عَنـهُ ولا يَتَبَـدَّل

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

حُبُّ الصَّحابَةِ كُلُّهُمْ لي مَذْهَبٌ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وَمَوَدَّةُ القُرْبى بِها أَتَوَسّــل

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وَلِكُلِّهِمْ قَـدْرٌ وَفَضْلٌ سـاطِعٌ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

لكِنَّما الصِّديقُ مِنْهُمْ أَفْضَـل

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وأُقِـرُّ بِالقُرآنِ ما جاءَتْ بِـهً

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

آياتُـهُ فَهُوَ القَديـمُ المُنْـزَلُ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وجميعُ آياتِ الصِّفاتِ أُمِرُّهـا

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

حَقـاً كما نَقَـلَ الطِّرازُ الأَوَّلُ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وأَرُدُّ عُقْبَتَـهـا إلى نُقَّالِهـا

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وأصونُها عـن كُلِّ ما يُتَخَيَّلُ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

قُبْحاً لِمَنْ نَبَذَ الكِّتابَ وراءَهُ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وإذا اسْتَدَلَّ يقولُ قالَ الأخطَلُ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

والمؤمنون يَـرَوْنَ حقـاً ربَّهُمْ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وإلى السَّمـاءِ بِغَيْرِ كَيْفٍ يَنْزِلُ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وأُقِرُ بالميـزانِ والحَوضِ الذي

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

أَرجـو بأنِّي مِنْـهُ رَيّاً أَنْهَـلُ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وكذا الصِّراطُ يُمَدُّ فوقَ جَهَنَّمٍ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

فَمُوَحِّدٌ نَـاجٍ وآخَـرَ مُهْمِـلُ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

والنَّارُ يَصْلاها الشَّقيُّ بِحِكْمَةٍ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وكذا التَّقِيُّ إلى الجِنَانِ سَيَدْخُلُ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

ولِكُلِّ حَيٍّ عاقـلٍ في قَبـرِهِ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

عَمَلٌ يُقارِنُـهُ هنـاك وَيُسْـأَلُ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

هذا اعتقـادُ الشافِعيِّ ومالكٍ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وأبي حنيفـةَ ثم أحـمدَ يَنْقِـلُ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

فإِنِ اتَّبَعْتَ سبيلَهُمْ فَمُوَحِّـدٌ

[FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

[/size][/font]

وإنِ ابْتَدَعْتَ فَما عَلَيْكَ مُعَـوَّلًًًً



(عباده) #2

الحمد لله علي نعمة الإسلام وكفي بها نعمه
جزاكم الله كل خير اخي الحبيب


(محمد رمضان داود) #3

ما اجملها واوجزها واروعها لشيخ قالوا فيه انهم لم يروا مثله بل هو والله لم يرى مثل نفسه


(boualem_gh) #4

بارك الله فيك وهذا رابط للقصيدة بصوت القارئ طه الفهد