طالب فلسطيني يصبح نجماً شبكات التلفزيون الاميركية بسبب مذبحة جامعة فرجينيا


(yousif11) #1

طالب فلسطيني يصبح نجماً تلفزيونياً بسبب مذبحة جامعة فرجينيا [RIGHT]
تاريخ النشر : Wednesday, 18 April 2007

[COLOR=darkred]غزة-دنيا الوطن
تحول طالب عربي من الضفة الغربية الى «نجم» في شبكات التلفزيون الاميركية ومواقع الانترنيت الليلة قبل الماضية بعد ان تمكن من التقاط صور فيديو لأسوأ مذبحة في تاريخ المؤسسات التعليمية في اميركا راح ضحيتها 32 معظمهم من الطلاب اضافة الى مرتكب الجريمة. واستطاع جمال البرغوثي الذي تخرج للتو في جامعة التكنلوجيا في بلاكسبرغ في ولاية فرجينيا في تخصص الهندسة المدنية من التقاط صور بواسطة هاتفه المحمول بثتها معظم الشبكات الاميركية حيث كانت هي اللقطات الوحيدة لبعض جوانب المجزرة. واجريت مع جمال عدة حوارات حول مشاهداته بشأن الحادث.
وكان العرب في ولاية فرجينيا المجاورة للعاصمة واشنطن قد حبسوا انفاسهم خشية ان يكون حادث المذبحة «إرهابياً» وان يكون أحد العرب متورطاً فيه وبالتالي تعود مجدداً أجواء ما بعد هجمات سبتمبر، بيد ان جرأة البرغوثي ساهمت في ان ينقل للمشاهدين في جميع انحاء الولايات المتحدة والعالم صورة مغايرة للصورة النمطية السائدة عن العرب في اميركا، حيث غامر بحياته على الرغم من الرصاص المنهمر بالتقاط جزء من وقائع المأساة. وأسدى البرغوثي، الذي ظل ثابتاً امام عدسات التلفزيونات، من حيث لا يدري خدمة غير مسبوقة لصورة العرب المهتزة في ذهن الاميركيين منذ هجمات سبتمبر 2001. خاصة بعد ان أصر على تقديم التعازي الحارة لأسر الضحايا، حيث قال في كلمات معبرة «انني حزين واشعر بالصدمة لما حدث… لم أستطع تحمل كيف تم ترويع هذه المدينة الآمنة».

وقال البرغوثي، الذي قرر البقاء في فرجينيا ليواصل دراساته العليا في الهندسة بعد تخرجه، إنه عاش طفولته في الضفة الغربية ثم انتقل بعد ذلك مع أسرته الى الرياض ليعيش هناك قبل ان يأتي للولايات المتحدة من أجل الدراسة. واوضح البرغوثي انه سبق وشاهد مثل هذا الذي جرى امامه اول من امس في الضفة الغربية، مشيراً الى انه شاهد كذلك محاولة ارهابيين الهجوم على مقر وزارة الداخلية السعودية في الرياض. وقال «لم أكن أظن انني سأشاهد ذلك ايضاً في بلاكسبرغ هذه المدينة الآمنة». وعرضت شبكات التلفزيون اللقطات التي التقطها البرغوثي عشرات المرات وهي تصور الجزء الثاني من الوقائع للحدث بعد حضور الشرطة حيث ظل القاتل يطلق النار على الطلاب. وأوضح البرغوثي انه لم يتوقف عن التصوير الا عندما دفعه ضابط شرطة طالباً من الابتعاد عن مكان الحادث. وقال مذيع شبكة «سي إن إن» إن جمال البرغوثي ينتمي الى اسرة معروفة في فلسطين.

وكان جمال البرغوثي جاء الى المجمع الجامعي للقاء الاستاذ الذي يشرف على دراسته. وعند عبوره المدخل الرئيسي كان القاتل يطلق النار على الجميع في محاولة للافلات من حصار الشرطة. وكان البرغوثي على بعد 60 متراً فقط من القاتل، وانبطح ارضاً لتفادي الطلقات ثم شرع في التقاط الصور كما التقط أصوات الطلقات والصياح. ولم يكن يعرف ما جرى قبل ذلك. وقال إنه سمع دوي انفجار وعبر عن اعتقاده بان ذلك ربما كان بسبب استعمال الشرطة قنبلة لفتح أحد ابواب المبنى الذي جرت فيه المذبحة.

يشار الى ان جميع المؤسسات التعليمية بما في ذلك المدارس الابتدائية والثانوية طلبت من طلابها امس الانصراف في حدود الحادية عشرة صباحاً، وكانت أحداث جامعة التكنلوجيا بدأت في حدود الساعة السابعة والربع من صباح الاثنين. وابلغ الطلاب من طرف إدارات المؤسسات التعليمية بان سبب ذلك هو أحوال الطقس السيئة حيث ضربت العواصف الساحل الشرقي من الولايات المتحدة بما في ذلك فرجينيا وواشنطن. وذكر ان اجراءات أمنية مشددة ستتخذ في جميع المؤسسات التعليمية في ولاية فرجينيا.[/color][/right]