لماذا الدموع لماذا الحزن!


(Baraaa) #1

[center]السلام عليكم
موضوع اعجبني وحبيت انقله اتمنى تقبلوه

*إعلم أنك إنسان من حقك أن تبتسم ومن حقك أيضاً
أن تظل عيناك جافة من دموع أنزلتها دنيا حقيرة وغربة بالرحمة فقيرة…

*لماذا جعلت الهموم والأحزان تتجرأ على إنزال دمعتك
في زمن أنت أحوج فيه إلى القوة …؟

*لماذا جعلتها تمسح ابتسامة تصبح رمزاً لك للتفاؤل والأمل
ابتسامة تبين أنك مازلت سعيداً رغم قسوة الدنيا ومن فيها…؟

*لماذا لاتجعل الأحزان والهموم تبكي من جبروت ابتسامتك وكبرياء أملك
لأنها لم تجد إلى قلبك مدخل…؟
لماذا أنت حزين…؟

لاتقول لأني غريب وأظل أنادي ولكن لا مجيب فقلي كيف لا أكون كئيب
سأقول لك لاتتعجل لديك لسان ويدان ورجلان
تستطيع أن تكسب بهم أفضل الخلان
ولكن اكتفيت بالأنطواء والعزلة حتى صرت في صفحة النسيان…

هي الدنيا لاتحمل هماً فيها لأنك…

علمت أن الدنيا دار فناء فلماذا تجعلها تتجبر عليك
وهي أحقر ما رأيت إن كنت تعلم أنك سترحل منها
فلماذا لاتجعلها ذكرى جميلة لك تتسلى بها
ولاتجعلها طعنة كبيرة تتألم منها…؟

مهما اشتد الظلام فشمعة واحده كفيلة بأن تبدد كل هذا الظلام…

ومهما طال الليل فدقيقة واحدة من فجر كفيلة بأن تنسيك كل هذا الليل…

ومهما طال الحر والجفاء فرشفة من ماء بئر عذب كفيلة بأن تنسيك ماكان فيك من عطش…

وإن ظللت تسير في طريق مليء بالشوك والجفاء والحرارة
إذا رأيت واحة مليئة بالورود سوف تنسيك الأشواك
وإن رأيت بحيرة ماء سوف تنسيك ماكان من جفاء
وإن جلست تحت ظل شجرة سوف تنسيك ماكان من حرارة…

تخيل ان هذه الدنيا …
طريق فامشي فيه واجعل التفاؤل مائك كي لاتشعر بالعطش
والامل عصاتك كي لاتتعب من طول المسير
والابتسامة ظلك كي لاتتأذى من حرارة الشمس …

فابتسم فأنت أولى بها كي تسير في دنيا الغربة
وأنت شامخ ورافع رأسك وإلا فسلام على قلبك

عندها ستكون جسد بلا روح ورائحة الحزن منك تفوح
وستبقى مثقل بالجروح عندها ستموت كل

الورود التي في قلبك فلا تحزن ولاتيأس…

لاتجعل آهاتك في قلبك قلها أخرجها هيا قم ابحث لك عن من يضمد جروحك
ويمسح دموعك ابحث عمن تلجاء إلى قلبه
ابحث عمن تخرج كلاماته بكل دفئ وحنان
…ابحث عمن ستجده عون لك …لاعليك…

هيا فهو موجود وقد ينتظرك وانظر إلى الطريق المؤدي إليه …
واعلم بأنك بسعادتك سترى الأيام تسرع بك إلى مبتغاك وبحزنك
سترى الأيام تمشي وكأنها تخالف هواك…

واعلم بأنه سيبقى إلى جانبك …
فهذا عهدك به …وعهده بك

والسلام عليكم
[/center]


(mag532) #2

اختيار موفق
موضوع جدا ممتاز وما أحوجنا لهذه المواضيع
ومن منا لا يخلو اليوم من هم وحزن

أتذكر أني جلست مرة مع نفسي بعد هم أصابني وتذكرت ماضي الهموم اللتي حصلت لي في الماضي وما حل بي من حزن شديد قد وصل إلا درجة اليأس والقنوط في بعض الأمور

وبعد مرور الايام اكتشفت أني لم أستفد من الهم إلا الهم والحزن وعلمت أن ما أصابني لم يكن ليخطئني

إذاً لماذا الحزن

صحيح أننا بشر ولنا أحاسيس ومشاعر ولا نستطيع أن نكتمها
لكن تذكر قول الرسول صلى الله علية وسلم حينما مات ولده إبراهيم فقال(إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولكن لا نقول إلا ما يرضي الله)) أو كما قال عليه الصلاة والسلام
فالحزن أمر فطري مجبول عليه صاحب الهم
لكن لو تأملنا قول الرسول صلى الله عليه وسلم في موقفه هذا واتبعنا هديه بقول ما يرضي الله وقول “إنا لله وإنا إليه راجعون” فلو لم تستفدإلا أن الشيطان سوف يبتعد عنك لأنه معلوم أنه يفرح إذا حزنا فينتهز الفرصة ويبدأ بالوسوسة ويفتح بابا تلو الاخر ويزيدك هما وغما

أشكرك على الموضوع
وأسأل الله أن يفرج همومنا ويشرح صدورنا لكل ما يحب ويرضا


(ميمي عمارة) #3

انو الانسان ما بيستفيد من الحزن سوري انا بخالفك في رايك متل ما قلت انت الانسان ما بيقدر يكتم احساسو ومشاعرو لانو انسان. خلينا نحزن يمكن بنقدر انو نفرغ شوي من اللي بجواتنا لانو اكيد لو ما بنحزن رح ننفجر


(mag532) #4

أختي ميمي
أعتقد انك تقصدين بالحزن أي البكاء
أثبتت بعض البحوث الطبية أن احتمال اصابة الرجل بالسكته القلبية أكبر من المرأة وذلك كون المرأة إذا أصابتها مصيبه غالبا ما تلجأ إلا البكاء وهذا يخفف عنها وعلى قولك يفرغ إللي جوا
لكن الرجل يكتم حر المصيبه في داخله حتى تتراكم عليه المصائب والهموم ومع الوقت يقولوا مات المرحوم بسكته قلبية

هذا إذا كان قصدك بالحزن بمعنى البكاء

لكني أقصد بالحزن بمعنى عدم الرضا بالقدر والقنوط من الفرج

بس باقي نعرف رأي صاحبة الموضوع


(Baraaa) #5

السلام عليكم
مشكورين جدا على المرور الطيب والمشاركة الهادفة
بداية بالنسبة لطرحي للموضوع كان من منطلق اننا الكثير منا اذا اصيب بمصيبة “اعاذنا الله واياكم"
فانه يلجا الى الحزن والحزن الذي قصدته ليس البكاء لانه في رايي البكاء هو دواء للعين وله فوائد كثيرة ان شاء الله الله يقدرني وراح اطرحها بموضوع آخر حتى لا يحدث لبس في فهم الغاية من طرح الموضوع وانما هو القنوط والكآبة وبعض الاحيان اعتزال الناس كما اسلف اخي الكريمmag532
لانه لاداعي لهذه الاشياء فالدنيا ايام معدودة وهي فانية دار الغرور هي
وكما قال الرسول " بمعنى الحديث”: عجبا لامر المؤمن كل امره خير اذا اصابه سراء شكر واذا اصابته ضراء شكر
هكذا ينبغي ان نكون
وانا معك اختي الكريم ميمي ان البكاء مطلوب ولكن ليس بالمعنى الذي رجيته من طرح الموضوع وان كان عنوانا للموضوع
واشكركم ثانية على المشاركة الهادفة واسال الله ان يبارك لنا


(mag532) #6

شكرا على التعليق أخت روان

الحديث يقول إذا أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإذا أصابته ضراء صبر فكان خيرا له


(Baraaa) #7

شكرا اخي الكريم على المتابعة

وشكرا على الافادة بنص الحديث وجعله الله بميزان حسناتك

وجزاك الله خيرا


(م/smsm) #8

مشاركه مميزه
ورائعه جدا جدا
ودايم الانسان محتاج لهذه الكلمات عند الحزن
وان يتذكر انه خير من الله
الحياه ليست على وتيره واحده
يارب فرج عنا
وابعد عنا الحزن وكن معنا دائما


(Baraaa) #9

بارك الله فيك اختي سمسم
وسدد خطاك وابعد عنك جميع الهموم والشرور
شكرا للمرورك ومشاركتك الطيبة


(رغد ليمونه) #10

بارك الله فيكى روان
والله انها لاجمل كلمات قرأتها عن الحزن
ولاول مره ابتسم وان اقرأء عن الدموع
كلماتك رائعه ومؤثره جدا


(Baraaa) #11

شكرا لكي اخت رغد
وجزاك الله خيرا على المرور والمشاركة
الله يبعد عنك شر الهموم والاحزان