اللقاء الحادي والعشرين للمهندسين على الماسنجر


#1

الزملاء المهندسون المحترمون
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تم عقد لقاء المهندسين الحادي والعشرين على الماسنجر واشترك فيه 12 مهندس ومهندسة وطالبات السنة النهائية بكليات هندسية وقد دارت المناقشات حول الموضوعات التالية :

أهمية حضور جلسه قضية نقابة المهندسين بمحكمة مجلس الدولة يوم 4 يوليو وذلك تعبيرا عن اهتمام المهندسين برفع الحراسة عن نقابتهم واجراء انتخابات حرة .
وتم التركيز على أهمية وعي طلبة وطالبات الكليات الهندسية بقانون ومشاط نقابة المهندسين حيث سيكونون هم المسئولون عن مستقبل النقابة ولذا ندعوهم لحضور جلسة مجلس الدولة لمتابعة ما يخص شئون نقابة المهندسين .

ذكر بعض المتحاورين مخاوفهم من وجود مضايقات أمنية عند حضور الجلسة وتم شرح أن حضور جلسات القضايا هو عمل مشروع وسلمي ولكن يجب على الحاضرين داخل القاعة الالتزام بآداب حضور القضايا احتراما لهيبة العدالة ، من اغلاق للمحمول وعدم كثرة الحركة والمبادىء المعروفة للجميع في احترام منصة القضاء ، وإننا نتابع مع زملائنا المهندسين في تجمع مهندسون ضد الحراسة قضية النقابة على محاورها المتعددة ولم يحدث أن تعرضنا لأي مضايقات أو مجرد استفسارات شخصية ونرى أن التخوف من حدوث مضايقات أمنية لا مبرر له وعلينا أن لا نقع أسرى لخوف توهم المضايقات .

اتفق المتحاورون على استمرار الدعوة لحضور جلسة المحكمة لتوصيل رسالة مهمة إلى من بيدهم أمر النقابة أن المهندسين لن يرضوا أبدا بوجود حارس قضائي على نقابتهم وأنهم مصرون على وجود مجلس نقابي منتخب بغض النظر عن صلاح الحارس أو فساده .

فوجود نقيب ومجلس نقابة منتخب هو الضمان الوحيد لاستمرار الاصلاح وشفافية صرف أموال النقابة لأن انتماء الحارس القضائي كموظف سيكون إلى من عينوه بينما انتماء النقيب والمجلس المنتخب سيكون لجميع المهندسين الذين اختاروه .
ومجموعة المهندسين المستقلين كأحد تيارات تجمع مهندسون ضد الحراسة تناشد جميع المهندسين وطلبة وطالبات الكليات الهندسية حضور جلسة نقابة المهندسين يوم 4 يوليو ،فلنتجمع جميعا يدا واحدة تطالب بحقوقنا في نقيب ومجلس نقابة منتخب يسعى لتحقيق أحلامنا في فرصة عمل وسكن لشباب المهندس وكادر مالي لائق بكرامة المهندس وجهده وعلمه ورعاية صحية كريمة ورعاية لشئون المهندسين واسرهم ودور وطنى قوي وفعال في نهضة الوطن .
هذا النقيب والمجلس المنتخب يمكننا محاسبته وتقويمه إذا أخطأ ومساندته إذا أصاب أما الحراس القضائيين فيتعاملون مع المهندسين باستعلاء وحجب للمعلومات وأبسط مثال على هذا استمرار النشر في مجلة المهندسين أن الحارس القضائي د.م. أحمد محرم للشئون المهندية يدعو المهندسين لمعرفة مقارهم الانتخابية بينما من يذهب إلى النقابة ليسأل مركز الحاسب بالدور الرابع لن يجد أحدا يعطيه معلومة صحيحة عن مقره الانتخابي .

وقد انتهى اللقاء على اتفاق باستمرار الجهد لتوعية المهندسين بأهمية متابعة شئون نقابتهم والحرص على أموالهم التي فاقت المليار كودائع في البنوك لا يتم الاستفادة منها بينما شباب المهندسين وكبارهم يحتاجون إلى كل قرش ليخفف معاناتهم في السكن والرعاية الصحية وتدنى الأجور .

يبذل الزملاء في تجمع مهندسون ضد الحراسة كل الجهد المطلوب ويتحركون على كافة المحاور لتحريك الموات الحادث في نقابة المهندسين ونحن حريصون على اطلاع جميع المهندسين بكافة الجهود تطبيقا لحق الجميع في المعرفة ، وسنقوم بشرح طريق الوصول إلى مجلس الدولة مع قرب موعد القضية ، ونتقابل الخميس القادم في العاشرة مساء إن شاء الله

ولكم صادق الود والاحترام ،،،
مهندس عمرو عرجون