حكاية سعادة الوزير


(Wael Gaber Hassanien) #1

اول يوم يستلم المنصب يكون متحمسا يريد ان يطور البلد ويبني مدارس ويعبد الشوارع ووووووووووو
في اليوم الثاني يجتمع باعيان ووجهاء المدينه مبديا اقتراحاته وسماع مطالبهم مبديا الترحيب بهذه الاقتراحات
في اليوم الثالث وسع دائرة الحوار والاجتماعات فيلتقي بعامة الشعب وفقراءه ويستمع الى همومهم ومطالبهم
في اليوم الرابع يجتمع وينفرد بميزان القوى من الشعب ويعرف منهم مصادر قوة وضعف المدينه
في اليوم الخامس يعرف كل شيء عن المدينه فيرى انه لا فائده ترجى من التغيير لصعوبة التنفيذ
في اليوم السادس يبقي الوضع على ما هو عليه طالبا السلامه
في اليوم السابع بما انه جديدا على هذا المنصب فانه يريد ان يحدث بعض التجديدات والتحديثات التي كانت من قبل
في اليوم الثامن يقوم بتغيير مواقع الحرس الخاص وتغيير وتغيير فرش المنزل وفرش المكتب وتعيين بعض الموظفين الموالين له ولا باس من زيادة الضريبه على التجار نظرا لتمتعهم برؤية الزبائن .
في اليوم العاشر يجلس ويحسب العائدات التي دخلت الصندوق الخاص به وكم سيجني من الارباح خلال مدة منصبه
في اليوم الحادي عشر وفي خلال العطله يذهب الى البحر ويستلقي في الشاليه الخاص به ويسرح في خياله ويحلم انه قد امتلك المدينه واهلها
والناس يحلمون بما سيحصل في مدينتهم من تطوير وعنايه ويعتقدون بان مدينتهم ستصبح يوما ما على يد هذا المسؤول الاولى بين المدن الحديثه والمتطوره ليصحوا من حلمهم ولا شيء يكون ولا شيء سيكون