حقائق فظيعة وخطيرة عن قناة العبرية و شبكة الام بي سي ..هام و سري الجزء الثانى


(mohannd) #1

[FONT=Arial Black][COLOR=#0000ff]نجحت المجموعة(العربية والام بى سى) في إتباع السياسة التي اتبعتها الشرق الأوسط في التعامل مع الفكر الإسلامي فمن ناحية أعطت المجموعة مساحة صغيرة للأخبار والكتاب والتقارير والمقابلات الإسلامية وهي مساحة لا تتجاوز 5% من المساحة الكلية لبرامج هذه الوسائل ولكن عالجت المجموعة هذا الأمر بجعل 90% من هذه المساحة الضيقة تحت سيطرة الفكر الاسلامي التنويري المنفتح على الثقافة الغربية . وهكذا أظهرت المجموعة انفتاحها على الفكر الإسلامي بل استغلت هذا الانفتاح في الرد والتشكيك على الثوابت والرموز والثقافة الإسلامية الأصولية فعلى سبيل المثال أصبح رجل الدين العبيكان وخلال شهور عدة رجل الغلاف والسوبر ستار لكل أركان المجموعة بينما كان من المستحيل أن يأخذ هذا الدور رجال دين آخرين مثل المطلق أو العودة أو الحوالي أو بن جبرين عموما هذا لا يعني أن المجموعة لم تعط أي مساحة للفكر الآخر بل أعطت ما يقارب 10% من المساحة الضيقة ( 5% ) لمشائخ الصحوة أمثال العودة والحوالي وكان ذلك مناسبا ومفيدا في نفي تهمة الرأي الواحد عن المجموعة. * دور قناة العربية في تدعيم الوجود الأمريكي في العراق:

• كما أثنى التقرير بإسهاب على التغطية الإعلامية لانتخابات العراق في المجموعة خصوصا (العربية) وعلى مساحة الإعلانات المهولة التي وفرتها العربية لتشجيع المشاركة الجماهيرية في الانتخابات(لاياد علاوى عقب سقوط حكومة صدام حسين) والدعايات الخاصة بالأحزاب وأيضا نجحت قناةالعربية حسب التقرير الأخير في تهميش اثر مقاطعة السنة للانتخابات.

• جاء في التقرير الأخير أن قناة العربية كانت رائدة في نقل أحداث العنف في العراق ولكن بعيون أمريكية : @التقليل نسبيا من مشاهد وأخبار المدنيين العراقيين المصابين اثر الهجمات الأمريكية . @ التقليل من مشاهد وأخبار وأثار الهجمات التي تقوم بها المقاومة العراقية ضد قوات التحالف لإبقاء الروح المعنوية عالية لدى مؤيدي الاحتلالالامريكى والبريطانى . @ تضخيم أخبار إصابة المدنيين العراقيين من آثار عمليات المقاومة لإثارة الحنق والكراهية عند الشعب العراقى وغيره من العرب ضد الفئات المقاومة على الرغم من قلة تلك الاصابات . @ والتضخيم من عمليات الجيش الأمريكي وأثرها ضد المقاومة في محاولة لهزيمة المقاومة معنويا ويكتفى كمثل على ذلك ودكليل قوى ما قامت به قناة العربية من تغطية لمأساة أبو غريب حيث كان الخبر لا يذاع كخبر أساسي في اليوم الأول بل كان الخبر الثاني أو الثالث حتى مرور 12 ساعة إخبارية حيث رأى المسئولون في العربية أنهم عكس جميع المحطات العالمية الإخبارية التي جعلت خبر اكتشاف عمليات تعذيب وإهانة الخبر الأول فاضطرتقناة العربية حينذاك أن تجعله الخبر الأول … ولكن عالجت قناة العربية هذه المأساة الأمريكية التي لا يمكن تجاهلها بالتقليل ولو نسبيا منها وأيضا ببث عدة برامج في الأيام اللاحقة عن أعمال العنف التي مارسها نظام صدام سابقا للتغطية على الفضيحة الأمريكية رغم أن المتابعة والإحصائيات الرقمية كما ونوعا تشير أن صحيفة الشرق الأوسط كانت أكثر وسيلة إعلام عربية تمجد وتدافع عن صدام وجرائمه ونظامه حتى تاريخ نشوب الحرب الخليجية الثانية .

• رفضت قناة العربية إعطاء حيزاً لبرنامج ديني منذ نشأتها ومن طرائف الراشد انه علل ذلك لاحقا بان وجود برنامج ديني يحتم أن يكون مفتوحا للمسلمين والمسيحيين على وجه المساواة وهذا غير مناسب حاليا لأنه مثير ومستفز للمتشددين المسلمين. حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم يكيدون للاسلام بشتى الطرق[/color][/font]

يتبع باذن الله


(Baraaa) #2

حسبنا الله وانت النعم الوكيل
وما من ظالم الا سيبلى باذن الله
مشكور اخي على المجهود الرائع
حبذا لو ثبتت هذه المواضيع لنشر الحقيقة طبعا بعد اذنكم


(alaasur) #3

لا حول ولا قوة الا بالله


(fkanana) #4

بارك الله فيك اخي العزيز على كشف مثل هذه الحقائق للاخوة الكرام
لا عجب في ذلك لو علمت بان قناة العربية ممولة تمويلا كاملا من امريكا
ويتم ذلك عن طريق بريطانيا
هذه معلومات اكيدة اخبرني بها احد العاملين في مكتب العربية في احدى البلاد العربية
اذا هي فعلا قناة امريكية تعرض الامور بمنظور امريكي لكن بشكل سلس محاولة اخفاء حقيقتها عن الانظار بتمويه المشاهد بانها (عربية) وانها (اسلامية) وهي في حقيقة الامر ليست الا امريكية