انا افكر اذن انا ميت


(Wael Gaber Hassanien) #1

[SIZE=5][COLOR=blue]واقع مرير نعيشه هذه الأيام ، فكل من يفكر يفقد رأسه ، وكل من يتحرك الإحساس في داخله يفقد قلبه … من يقول لا ترتد لاءه من الخوف نعم .
فالتفكير و الإبداع في وطننا العربي أشياء تجلب لصاحبها الشقاء و السجن
و الاستجواب و التعذيب ، لأن المفكر هو عقل مدمر بالنسبة للأنظمة الحاكمة التي ترفض أي فكرة أو إصلاح أو تغيير .
خذ هذه النصائح مني فالنصيحة اليوم بالمجان ، قبل أن تواجهه من لا يرحم
أو ينصح …
• إذا أحسست يوماً بأنك صاحب موهبة وقدرات فذة فلا تبح حتى لنفسك بهذا الأمر فأنت متهم في هذه الحالة بأعداد انقلاب ، فكل فكر أو موهبة هي تهمة سافرة لصاحبها تخيف أجهزة النظام و تمس بالأمن العام .
• إذا صحوت من النوم فقل الحمد لله على نعمة الحياة بين الأنقاض والرماد ، و إذا صحوت و وجدت نفسك ميتا ً فاحمد الله أنك متِ
موتة طبيعية دون مسبب خارجي .
• أما إذا شاهدت صورة أي رئيس فلا تبرح مكانك جالساً بل أقفز من
جلستك و أحني قامتك احتراما و إجلال ، فتقديس الرئيس من تقديس الرحمن .
• إذا فكرت يوماً في ترك المعاصي و التوبة إلى الله فتذكر أن هناك من لا يغفل و لا ينام ، يراقبك حتى في المنام ، و يتهددك بالإعدام
أن لم تتب من ذنب التوبة إلى الديان .
• لا تحلم بأن تخرج من قسم الشرطة موفور الحق مصون الجانب ،
بل أعلم بأنك مذنب حتى تدان ، وأنك في كل مكان متهم و مهان ،
هو قتل أبنك أنت كاذب وتهمة الكذب الإعدام ، أغتصب زوجتك أترمي المحصنين يا أبن اللئام ، سرق مالك هو مال الله يهبه لمن يشاء … و الشرطة في خدمة الشعب .
• تطاردك الأوهام بأنك قادر أنت ومن معك على قلب النظام ،بيتك معروف و رقم هاتفك لدينا مدون ، شرفنا بزيارتك لقصر الضيافة و عليك و على من معك السلام .
• تفكر في نشر مقال سياسي تحرض الناس فيه على الثورة على الواقع المرير و تفجير الوضع وتقرير المصير ، لا تفعل ذلك فحتى لو حاولت لن تجد ناشراً يرضى هذا المقال الحقير ، ولن تجد محرراً
يبيع للسيف رأسه ، وأن وافق على قراءة مقالك فعلم بأنه عميل ، يريد دليل إثبات لزجك بين أرجل رجال المخابرات ، و لا تنسى أن للكلمة حقها فلا تنطق حرفاً بغير تفكير و تدبير فكل حرفاً طائش هو أدانه لك و نقطة سوداء في ملفك الكبير ، وكل كلمة بغير حساب نتيجتها السجن و التحقيق … فلا تورط نفسك فيما لا تطيق لأن الشعب ليس له آذان أو عين
أو لسان .
قلت ما أستطيع … و اللبيب بالإشارة يفهم .

  • روي عن الرسول عليه الصلاة و السلام أنه قال :" هل يكب الناس في النار على وجههم إلا حصائد ألسنتهم "[/color][/size]

(I-ensan) #2

ههههههههه

يا وائل حتى مفيش اي تعليقات يبدو سمعوا النصيحة

عليه العوض يا وائل في رجولتنا ووطنا وماضينا وحاضرنا

واللبيب بالاشارة يفهم