الســـــــــيرة الذاتية لعالمنا الكــــــــبير محمد حســـــــين يــــعقوب!


(khaledadel) #1

والده
كان والده من المؤسسين للجمعية الشرعية لتعاون العاملين بالكتاب والسنة المحمدية في المعتمدية ، وكان من الدعاة إلى الله ، وكان صاحب سنة طيلة عمره ، وكان دَمِث الخُلق ، طيب القلب ، محبوبًا بين أهالي قريته ، ساعيًا لإصلاح ذات البين ما استطاع إلى ذلك سبيلًا ، وقد أسس جمعية للإصلاح بين المتخاصمين مع صهره /الشيخ عبد العزيز السايس خال الشيخ ، وقد ظل يخطب الجمعة على مدار خمسين سنة من عمره لم يترك جمعة واحدة رحمة الله عليه في جميع محافظات الجمهورية ، وكان يطوف أيضًا لإعطاء الدروس في المساجد يوميًّا ، وكان له درس ثابت في الفقه في مسجد الجمعية الشرعية بالمعتمدية وآخر للوعظ والتذكير ، حتى توفي رحمة الله عليه في 20 شعبان 1420هـ

حياته
[FONT=Tahoma]
الشيخ أكبر إخوته الذكور ، وله أخت واحدة تكبره ، وثلاثة إخوة ذكور أصغر منه . حصل على دبلوم المعلمين عام 1967 م ، وتزوج وهو دون العشرين من عمره ، ثمَّ سافر إلى المملكة العربية السعودية في الفترة من (1401 - 1405هـ) ، وهذه الفترة كانت البداية الحقيقية في اتجاه الشيخ لطلب العلم الشرعي .
ثم عاد إلى مصر ، وتكرر سفره إلى المملكة السعودية على فترات ، حيث كان يعمل ، ويطلب العلم ، وكانت آخر رحلاته إلى المملكة ـ في الطلب ـ عام 1411 هـ لمدة سنة تنقل فيها ما بين الرياض والقصيم .
وفي مصر حفظ القرآن منذ صغره في كتاتيب القرية على يد الشيخ محمود طلبة ثم الشيخ عبد العزيز الفيومي ، وعمل بمركز معلومات السنة النبوية ـ وهو من أوائل المراكز التي عنيت بإدخال الأحاديث النبوية في الحاسوب ـ وهذه الفترة مكنت الشيخ من الإطلاع على دواوين السنة لا سيما الكتب الستة ، مما أثرى محصوله العلمي ، وقد شارك الشيخ في هذه الفترة في إدخال 36( ستة وثلاثون ) كتابًا من كتب الحديث إلى الحاسوب شارك فيها بترقيم الأحاديث لصحيح مسلم ومسند أحمد وبمراجعة الأحاديث ضبطًا وتنسيقًا لجميع هذه الكتب .
وكانت للشيخ عناية خاصة منذ البداية بكتب الأئمة كابن الجوزي وشيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم ، والذهبي وغيرهم ، ولذا تجد الشيخ يوصي بها لا سيما صيد الخاطر والتبصرة لابن الجوزي ، ومدارج السالكين وطريق الهجرتين لابن القيم ، وسير أعلام النبلاء للذهبي ، ويرى أنَّ هذه الكتب ينبغي ألا يخلو منها بيت طالب علم .
اجازاته
حصل الشيخ محمد ـ حفظه الله ـ على إجازة في الكتب الستة من الشيخ / أبي الأشبال الزهيري ـ حفظه الله
وأجازه أيضًا في الكتب الستة فضيلة الشيخ / محمد أبو خُبْزة التطواني ، وقد رحل الشيخ محمد إليه في بلدته تطوان بالمغرب الأقصى .
وإجازة ثالثة في القرآن والكتب الستة من الشيخ أبو خالد الوكيل المكي
مصنفاته
كيف أتوب ؟ ( مجموعة من المحاضرات ألقاها الشيخ ـ حفظه الله ـ عن التوبة في أثناء شرحه لتهذيب مدارج السالكين لابن القيم ) وهو أول كتب الشيخ .
( نصائح للشباب تهذيب غذاء الألباب للسفاريني . ( وغذاء الألباب هو شرح لمنظومة الآداب أتى فيها بجملة من السنن والآداب التي صارت مهجورة في عصرنا الحالي .
( إلى الهدى ائتنا . ( مجموعة من المحاضرات لعلاج قضية الفتور عن الطاعات ، وتناولها من خلال عشرين سببًا وأتبع كل سبب بالعلاج.
( الأخوة أيها الإخوة . ( عن قضية الحب في الله وأهميتها في هذا العصر وكيف نصل إلى هذه المرتبة العظيمة.
( صفات الأخت الملتزمة ( رسالة جمع فيها الشيخ ـ حفظه الله ـ مجموعة من الصفات التي ينبغي أن تتحلى بها المرأة المسلمة ويتم الآن شرح هذه الصفات لتخرج في كتاب كبير.
( القواعد الجلية للتخلص من العادة السرية ( وهي رسالة في بيان خطورة الاستمناء وحكم الشرع فيه وكيفية العلاج منه وهي جزء مقتطع من الكتاب الكبير " مواجهة الشهوة " يسَّر الله إخراجه .
( حرب التدخين . ( رسالة في بيان خطورة وأضرار التدخين وكيفية الإقلاع عنه.
( يا تارك الصلاة . ( رسالة لكل تارك للصلاة تهمس في أذنه لماذا لا تصلي ؟ تفند الشبهات والحيل الشيطانية التي يغري بها الشيطان طوائف من الناس فيبعدهم عن الصلاة ، ويصدهم عن سبيل الله ، وهي تبين عظم قدر الصلاة ، وما أعده الله لمن حافظ على الصلاة ، وهذه المحاضرة التي ألقاها في التسعينات .
الجدية في الالتزام . يتناول فيه واقع الملتزمين في هذه الأيام ،والكتاب ضمن مشروع تربوي بعنوان : " سلسلة رسائل التربية الجادة "
القبر رؤية من الداخل . ( ويتناول أهوال القبر الستة ومن عبارات الكتاب تعالوا بنا لنزور ذلك الواعظ الصامت ، نقف عنده مليا لنتدبر حديثه الدائم ، عسانا نعتبر.
منطلقات طالب العلم . كتاب عن واقع طلب العلم في هذا الزمان ، يدور حول عشرة منطلقات هي ذخيرة كل طالب علم ( الإخلاص, علو الهمة, التزكية ،السلفية, فهم السلف, ماذا يُتعلم, ممن نطلب العلم ؟ ،الأدب ، تكوين الملكة الفقهية, من أين يبدأ طالب العلم ) وهذا الأخير متضمن لمنهج علمي في التربية والتزكية ، ومنهج في تلقي العلوم وترشيح مجموعة من أهم المصنفات في كل فن
أمراض الأمة . رسالة عن الآفات التي ابتليت بها أمة الإسلام في هذا الزمان ، مثل : (غياب فاعلية العقيدة ، غلبة العاطفة على الواقع الفعلي والعملي ، اتباع الهوى والشهوات ) وكيفية العلاج من هذه الآفات .
أصول الوصول إلى الله تعالى . كتاب يحوي في طياته من الأصول والقواعد التي لا يستغنى عنها السائر في الطريق إلى الله .
قصة الالتزام والتخلص من رواسب الجاهلية . يتناول قضية خطيرة مفادها : هل تعتقد أنَّ الالتزام يعني أن تخلع ثياب المتشبهين بالكفار وترتدي ثيابًا يتناسب مع شرع الله تعالى فقط ؟ هل تعتقد أنَّ الالتزام هو المحافظة على بعض شرائع الإسلام دون بعض ؟ فتصلي أو تصوم أو تحج لكن لا تطلب العلم ، ولا تبذل جهدًا في الدعوة ، فضلاً عن أن تقوم الليل وتصوم النوافل ، قد لا تصل الرحم مثلا ، ولا تغيث ملهوفًا ولا تهذب أخلاقك السابقة ، فتظل كما كنت كسولاً أو فظًا أو غضوبًا لنفسك أو أنانيًا تؤثر نفسك ؟ والله الذي لا إله إلا هو لن يرى المسلمون عزًا طالما هذه الشوائب تنخر فيهم ، لن ينالوا نصرًا وهذه الرواسب تكمن في قلوبهم
أسرار المحبين في رمضان ، كتاب في 400 صفحة . وهو كتاب يتناول أجمل ما قاله الشيخ في حياته عن رمضان
علم القلوب
وتحت الطبع مجموعة من الكتب كتهذيب طريق الهجرتين ، مواجهة الشهوة ، صناعة الرجال ، أهوال القبر ، البكاء من خشية الله ، والأجزاء التالية من الخطب وغيرها الكثير


[/font]