العثور على النجاح!


(profile) #1

العثور على النجاح في سلسلة مطاعم الوجبات السريعة

by كتابة. كيفين ميلر

[FONT=Arial, Helvetica, sans-serif][SIZE=4]
مقال عن: جيري كافن صاحب مزرعة هاف موون و سلسلة مطاعم و مستصلح اراضي
[B]~~~~~~~~~~~~[/b]
اذا كنت راي كروك مؤسس مطاعم ماكدونالدز و تبحث عن شخص يتولى إدارة أحد المطاعم المتعثرة فمن تختار؟ ربما تختار شخص ذو خبرة في مجال المطاعم او ربما حاصل على درجة علمية في إدارة الأعمال كأولوية في التعيين. كذلك أن يكون المرشح يمتاز بالعمل الجاد و يمتلك مهارات في التعامل مع الناس. فبعد كل هذة المؤهلات التي زهنك ماذا لو ان المرشح الكفء الذي استجاب لإعلانك كان مدرس أحياء لا يملك أي خبرة سابقة في إدارة المطاعم و بالكاد يتكفل بإطعام و إلباس زوجته و أطفاله الخمسة. كما انه حين ذهب لإجراء المقابلة كان يظن أن عمله يتضمن تقليب شرائح الهامبرجر و ليس إدارة المطعم بأكمله.
المخاطرة
قليلون الذين يفعلون ما فعله راي كروك في موقف مماثل. فهو لم يعين جيري فقط بل منحه المطعم بدون مقابل و ثلاث مطاعم آخري بجانبه. يبدو أن راي كروك قد رأى شيئاً في جيري جعله يعتقد أن الأمر يستحق المخاطرة. لكن قبل أن يقبل جيري عرض كروك كان يجب عليه أن يخاطر هو أيضاً و يترك عمله كمدرس حيث المرتب الثابت رغم ضئالته و الغوص في أعمال المطاعم. زاد الضغط حول جيري و ذلك بسبب أن المطعم الذي من المفترض أن يديره كان يعاني من الإفلاس كذلك أخبرته المدرسة بأنه في حالة تركه العمل فلن يعود إليه ثانيتاً. بعد النقاش و الصلاة مع زوجته ميريل (كعادتهما) قرر جيري قبول العرض و إستقال من المدرسة و إلتحق بجامعة الهامبرجر بشيكاغو لإتمام دورة سريعة في عالم البرجر. عقب عودته إقتحم جيري عمله الجديد. " أحضرت معي سريري الى بهو المطعم و قررت الإقامة هناك ٢٤ ساعة." كان يعلم أنه كان يواجه فروق كبيرة ذلك أن في الدورة التي حضرها ذكر أن المطعم لا يسقط أبداً إذا كان انتاجه ٦٠ ألف و كان المطعم الذي يديره قد حقق ١٢ ألف فقط في الشهر الذي سبق توليه له. مع ذلك فبفضل العمل الجاد و الرغبة في التعلم ارتفعت إيرادات جيري بمثابرة في الستة شهور التالية.ذلك حين عرضت عليه ماكدونالدز تولي إدارة مطعم آخر متعثر في بورتلاند. شكرهم جيري و لكنه لم يكن يمتلك المبلغ لشراء المطعم لكنهم اجابوه " لا نريد مالاً " و بالتالي وافق جيري في النهاية، بعدها أعطته ماكدونالدز مطعمين آخرين في ولاية واشنطن. يقول جيري " قبل مضيّ ١٤ شهراً كنا ندير ٤ مطاعم في ثلاثة ولايات مختلفة “
إقامة سلسلة مطاعم خاصة بي
الآن و قد إكتشف السر في كيفية إدارة مطعماً ناجحاً أراد جيري شراء مطاعم آخرى. لكن هذة المرة لم توافقه ماكدونالدز و ذلك لأنهم أرادوا منه أن يركز على المطاعم التي يديرها لكى تحقق أعلى ربحية ممكنة. على الرغم من ذلك بدأ جيري و فريق العمل الذي يعمل معه في البحث عن مطاعم جديدة. ابتكر جيري و فريقه فكرة جديدة سميت بإسم مائدة الشوكة الملكية و بها يرتقى العمل الى مستوى أعلى في النظافة و الجودة. أثبتت الفكرة نجاح كبير جداً و ذلك لأن بتطبيقها تم إفتتاح ٤٨ مطعماً في ١٢ ولاية سميت بمطاعم الشوكة الملكية و ذلك قبل أن يبيعها عام ١٩٧٠. عاد جيري من جديد الى عالم المطاعم عام ١٩٨٠ و افتتح ٢٤ مطعماً.
استصلاح الأراضي
في حين كان يبدو كما لو أن مهنة جيري مركزة فقط على الوجبات السريعة وجد جيري لنفسه مهنتاً جديدتاً كمستصلح أراضى. حين بدأ العمل مع ماكدونالدز كان جيري يكتسب ملكيات صغيرة و على مر السنين إزدادت ملكيته للأراضي تدريجياً. كان يقسم البعض منها ثم يستصلحها ثم يبيعها. لكن حين إمتلك مزرعتاً (حلم جيري الكبير) لم يفرط فيها و أبقاها لنفسه. توج جيري ممتلكاته بهذه المزرعة و كانت تسمى نصف القمر و تتكون من ١٠٠ ألف فدان انجليزي. كانت بيتاً لعدد ألف بقرة و عجل. لا تقتصر حياته في المزرعة على العمل فقط إذ مرتين في السنة يقود هو و فريقه قطيع الأبقار الى الجبال و ذلك بالطرق القديمة التقليدية راكبين على ظهر الخيول ثم يعودون بهم الى الى المزرعة ثانيتاً. يقول جيري " إن جمع القطيع بهذة الطريقة القديمة هو في حقيقته رياضة فيها روح الفريق الواحد.” في الوقت الذي لا يحلم جيري و زوجته فيه بأفكار جديدة عن المطاعم أو الماشية، فهما يمضيان وقتهما في الأعمال التطوعية عبر البحر و في موطنهم أيضاً. كرسا الأثنين على مدار السنين و قتهما و مصادرهما في مساندة أعمال الخدمة المسيحية بأمريكا الوسطى و الهند و باكستان و أفريقيا و بنجلادش و الولايات المتحدة. يضع جيري مجهودات كبيرة على هذة الأعمال لأنه يشعر بأن مثل هذة الأعمال هي في أهمية عمله الخاص إن لم تكن أكثر أهمية. يقول جيري " أؤمن أنه إذا كان أحد يعمل في مجال الأعمال الحرة لكي يجني المال فقط و لا يساعد ببعض منه أو بحياته الآخرين فانه بالتأكيد تفوته بركة عظيمة.“
النجاح وراء القصة
في بعض النواحي يجد جيري في نجاحه سر غامض. لكنه متأكداً من شئ واحد " إذا كنت تنوي بدء عمل حر و تريد أن تكون ناجحاً فأنا أنصحك بأن تذهب الى الإنجيل لتقرأ و تفهم المفاهيم الموضوعة به، ليس فقط لأن هذة المفاهيم ستجعلك ناجحاً في كل إتجاه لكنه أيضاً في الإنجيل ستلاقي يسوع و معرفتك ليسوع سوف تمنحك أكثر مما يمكن أن يعطيه نجاح العمل و هما السلام و الأمل و الرجاء.”
[/size][/font]