الإتكال على الله يولد النجاح!


(profile) #1

الإتكال على الله يقودك الى النجاح

by كتابة. كيفين ميلر

[FONT=Arial, Helvetica, sans-serif][SIZE=4]
مقال عن: جيم بلانكماير، رئيس مجلس إدارة شركة ميتوكوك
~~~~~~~~~~~~

ليس سراً إذا قلنا أن تأسيس شركتك الخاصة يمكن أن يكون أمر صعب، يستهلك كل وقتك و طاقتك و إنتباهك بل و قد يتسبب في إهمالك لأشياء هامة كالعائلة و الأصدقاء. كان هذا بالضبط ما حدث مع جيم بلانكماير، رئيس مجلس إدارة شركة ميتوكوك حمداً فقد تدارك جيم ذلك و إتخذ بعض الخطوات حتى يضمن النجاح لشركته و لكن ليس على حساب عائلته. ففي غضون سنتين من بداية عمله في طلاء المعادن و كان ذلك بجراچ مؤجر في مدينة ليما بولاية أوهايو و مستخدماً معدات مستعملة، تمكن جيم و أخوته من كسب عقود عمل مع عدد من الشركات المعروفة أمثال۳ إم و فورد. و لكن دفعت عائلة جيم ضريبة الضغوط للحفاظ على مؤشر النمو للشركة، حينئذ تيقن جيم بحتمية حدوث تغيير في الأمور. يقول جيم “لقد قلت لنفسي، “أنت تعلم أني المشكلة، و أعلم أنه يوجد شئ خطأ يجب إصلاحه.”” نتيجتاً لذلك قرر جيم و زوجته إستضافة إجتماع لدراسة الكتاب المقدس في بيتهم و بصورة منتظمة. بعد أسابيع عديدة أخذ جيم قراره إذ قال "أخبرت زوجتي “لا أعلم ماذاتريدين، لكنني عزمت على أن أطلب من الله أن يغفر لي و أن يأتي الى حياتي.”"
لم يتوقف جيم عند ذلك، إذ لم يعطي فقط حياته لله بل أعطى زواجه و عمله أيضاً لله. لدرجة أنه إذا كان الله أراد من جيم أن يبيع شركته و يصير مبشراً لكان هو وزوجته على إستعداد أن ينفذوا إرادة الله. على الرغم من التغيير الذي حدث لقلب جيم إلا أنه لم يحدث سريعاً شئ عظيم، لكن برغم ذلك لاحظ الناس من حوله و خاصتاً عائلته بتغييرات صغيرة في حياته. هو شخصياً و عبر أسبوعين، وجد نفسه مدركاً أنه كان يحيا حياته متمرداً على الله، متظاهراً بعدم و جود الله و قائماً بكل شؤنه بشروطه هو فقط. و على الرغم من إختباره لقدر من النجاح في العمل، إلا إنه كان يعلم أن الله كان يدعوه الي شئ أعظم من ذلك. و فعلاً لم يمضي طويلاً حتى ظهرت تغييرات هامة. يقول جيم "أعتقد و بمصطلح عملي، بدأت أسترخي إذ لم أعد بعد أحاول أن أكون ناجحاً. ذهبت الى الله و قلت له “يا رب! فلتستخدم كل الموارد التي وضعتها في حياتي لأجل مجدك.” و بغرابة شديدة و بعد أن سلّم جيم شركته لله، ليكون المتصرف فيها، بدأ جيم يعيش ظاهرة نمو. فمن خلال مزيج من الإبداع و السمعة بالنزاهة و الإمتياز و كذلك من خلال خدمة متميزة للعملاء إنتعشت ميتوكوك بصورة ملحوظة و ذلك في السنوات التالية. و أصبحت شركة دولية يعمل بها ۳۰۰ موظفاً.
[/size][/font]


(خالد صديق) #2

موضوع جيد جدا مشكور